وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
أسامة سعد تلقى من فتحي أبو العردات اتصال شكر على مساعيه من أجل تسهيل قبول التلامذة الفلسطينيين في المدارس الرسمية أميريكية تربي 100 ألف نحلة على شرفة منزلها + فيديو الجهاد الإسلامي تتسقبل جبهة النضال في الرشيدية - 4 صور حماس تلتقي في سفارة دولة فلسطين قيادة حركة فتح في لبنان النباتات تحذر بعضها من المخاطر! + فيديو أورينت كوين تختم رحلاتها لموسم صيف 2018 باستضافة عوائل من شهداء الجيش اللبناني - 7 صور موسى: القضية الفلسطينة عصية على الانكسار رغم كل المؤامرات والتحديات خطأ كارثي يصيب ركاب طائرة هندية بالنزيف! - 4 صور + فيديو لحظة سقوط لوح زجاجي عملاق من ناطحة سحاب + فيديو تكريم أبطال OBAIDA TEAM حسن بشير وإبراهيم الكبش في النادي المعني - 44 صورة منتدى صيدا الثقافي - برنامج الدعم المدرسي هكذا قتل قليل من الجبن تلميذاً بالمدرسة رشقه به زميله مقتل فتى بإصابته بعيار ناري من بندقية صيد بالخطأ شبيب افتتح معرض السلام وعرض في لقاء حواري مشاريع بيئية وتنموية: الطائفية هي نقيض المواطنة - 10 صور عصرونية Waste Bank - بنك النفايات في صيدا بعدسة وليد عنتر - 26 صورة اجتماع بين فتح وحماس توافق على تفعيل الأطر المشتركة وتطويق أحداث عين الحلوة روسي يستغل غياب جيرانه ويبني منزلاً داخل حديقتهم + فيديو حادث سير مروّع على أوتوستراد انان- جزين .. والنتيجة مأساوية (صور) النابلسي استقبل وفداً من السياسيين والإعلاميين والناشطين من سوريا - صورتان مطعم الخير يستقبل فريق سلوان التطوعي / الكويت - 13 صورة
مؤسسة مارس / قياس 210-200شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةعروض جديدة من KIA على سيارات PICANTO و SPORTAGE و K3000S ـ 3 صورمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019Donnaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةWorld Gym: Opening Soon In Saidaفرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولمركز فاميلي كلينك يعلن عن انطلاق الموسم الجديد لعمليات زراعة الشعر في صيداثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورة
4B Academy Ballet

أدوية السرطان «المفقودة»... حلّ مؤقت قريباً؟

لبنانيات - الثلاثاء 03 تموز 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
في 21 أيار الماضي، أي موعد الجلسة الأخيرة للحكومة، اختار وزير الصحة غسان حاصباني تمرير قرار يلغي مرسوم تحديد السقوف المالية للمستشفيات (المبالغ التي تدفعها الدولة إلى المستشفيات، بواسطة وزارة الصحة، كبدل استشفاء المواطنين غير المشمولين بتغطية الصناديق الضامنة) حتى يتمكن هو من توزيعها وفقاً لمعاييره الخاصة. ويومها ضرب المستشفيات الحكومية عبر تخفيض سقفها المالي، الأمر الذي لم يسبقه عليه أي وزير صحة، مقابل رفع سقوف مستشفيات خاصة، رغم أن بعضها يرفض استقبال مريض على حساب وزارة الصحة إلا بقرار من الوزير نفسه. غير أن المسألة الأهم أن وزير الصحة المفترض أن يكون أكثر الحريصين على صحة المواطن، فضّل طرح موضوع ثانوي يسير أصلاً بمرسوم منذ سنوات على أن يضع بنداً ملحّاً يتعلق بحياة آلاف اللبنانيين: أدوية معالجة مرض السرطان. فحاصباني الذي أنفق كل مال موازنة الوزارة السنوية، أي 153 مليار ليرة، وراكم ديوناً بلغت 87 مليار ليرة من العام الماضي، كان يدرك جيداً أن أزمة أدوية تلوح في الأفق، لا سيما أن الحكومة تدخل مرحلة تصريف الأعمال. وبالتالي لا يمكن لها بعد جلستها الأخيرة دعمه بمال من احتياطي الموازنة، وذلك سيقود حتماً الى مشاكل مع شركات توزيع الأدوية، لا سيما أن وزارة الصحة عاجزة عن تسديد فواتيرها في الأشهر الستة المقبلة. لكن «سوء إدارة» الوزير القواتي وعدم وضعه صحة المواطن في الدرجة الأولى، أديا الى انقطاع أدوية السرطان من مركز توزيع الأدوية التابع للوزارة منذ ما يقارب شهراً كالـ Jakavi وInlayta وIbronce وRevlimid وTemodol وEbetaxel وBenefix وAfinitor وNavelbime وNeupro وHycamtin وIfos وGemtabine وOxaliplatine. وتلك عينة من أدوية السرطان المقطوعة لا جميعها، فيما يبدو أن الدائرة الاعلامية في القوات إما لا تعلم أو تعلم وتتستّر على أخطاء وزيرها. فيوم أول من أمس، نفت القوات انقطاع الدواء، مؤكدة أن «الوزارة تحرص على تأمين استمرارية الدواء»!

رفض الاعتراف بالمشكلة يعدّ مشكلة أخرى، خصوصاً أن عدم المباشرة بإيجاد حلّ سريع من شأنه أن يهدد حياة آلاف المرضى الذين يستحيل عليهم استبدال أدويتهم أو إيقاف العلاج بها أو التلاعب بوقت تلقّي العلاج. فالسرطان لن يحجم عن التمدد في جسم المريض بانتظار تأمين حاصباني الدواء مجدداً، فضلاً عن أن حياة المريض تتأثر بالدقيقة الواحدة، فكيف الحال إذا لامست المدة شهراً بأكمله!ّ ومن يتحمّل في هذه الحالة تدهور صحة المرضى نتيجة عدم حصولهم على العلاج المطلوب؟ تجدر الاشارة هنا، ولفت انتباه الوزير الذي «لا يعلم»، الى أن بعض أدوية الأمراض المستعصية، كالكلى والقصور الكلوي وأدوية المرضى الذين أجروا عملية زرع للكلى، مقطوعة هي الأخرى كالـ Prograf وAdvagraf، كذلك دواء الربو Xolair ودواء ترقق العظم Aclasta ودواء الأمراض العصبية Invega Sustena. وتشير المعلومات الى أن الشركات ستسلّم الوزارة في الايام المقبلة دفعة من الادوية، لكنها في صدد التوقف عن تسليم أدوية اضافية نتيجة عدم دفع الوزارة ما يستحق عليها. وتتحدّث مصادر «الصحة» عن حل قريب، من دون أن توضح كيف ستسدد الوزارة التي أنفقت كل موازنتها خلال ستة أشهر فواتير الأدوية.
من السهل توقع ردّ حاصباني والقوات على هذا الأمر بإلقاء اللوم على «محدودية موازنة الصحة»، التي عجز الوزير عن ترشيد الانفاق فيها من منطلق إيلاء الأولوية للأمراض المزمنة والمستعصية أو رفع الصوت في مجلس الوزراء وصولاً الى تحويل القضية الى قضية رأي عام إن تطلب الأمر من أجل تأمين أموال اضافية تضمن استمرارية الدواء بدل التلهي بمعارك دونكشوتية في وزارات غيره. اشارة الى ان مدير مكتب حاصباني ميشال عاد، وفي مقابلة أمس على «أل بي سي آي»، سخّف موضوع انقطاع أدوية السرطان وتذرّع بموازنة الوزارة التي لم تتغير منذ سنوات، فيما الطلب على الدواء يزداد، علماً بأن موازنة الادوية في الوزارة ارتفعت في عهد حاصباني من 138 مليار ليرة الى 153 مليار ليرة، فضلاً عن أن ادعاء عاد أن الوزير تقدم بطلب 70 ملياراً من احتياط الموازنة الى مجلس الوزراء، تنفيه المصادر نفياً قاطعاً، مؤكدة أن الطلب لم يرد أبداً في أي جدول لأعمال مجلس الوزراء. وحتى لا تكرر القوات أيضاً النغمة ذاتها عن «أن وزارة الصحة لا تميز بين إنسان وآخر، وبين منطقة وأخرى، بل تحرص على تأمين الدواء لكل إنسان بحاجة إلى دواء»، يجدر سؤالها عن تأمين وزيرها «النظيف» مبلغ 200 مليون ليرة مقسمة على دفعات الى والد أحد المسؤولين القواتيين الذي يعاني من مرض السرطان في حين تحجم عن خدمة مرضى آخرين بالطريقة ذاتها، علماً بأن المريض الآنف الذكر يتمتع بتأمين صحي من إحدى النقابات الكبرى التي تغطي نفقة علاجه كاملة، فضلاً عن أن الأدوية التي أمّنتها الوزارة له مختلفة عن الأدوية المعتمدة من قبلها.

@ الأخبار


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 861558562
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي