صيدا سيتي

توافر الخبز بشكل طبيعي في صيدا انواع الكمامات ... انواعها والفعال منها القصة الكاملة .. كيف خرجت الكمّامات من لبنان؟ أيّهما يستحقّ الأولويّة: دفع الودائع أو دفع الديون؟ 46 مليار دولار من الودائع طارت: من يحاسب؟ بعد عقود من التهميش المستشفيات الحكومية الى الواجهة .. والمستشفيات الخاصة «تسحب» يدها هذا ما يجري خلف أبواب مستشفى رفيق الحريري.. وأبناء ركاب الطائرة الإيرانية لن يذهبوا إلى مدارسهم! إلى اللبنانيين.. أين يمكن إجراء فحص الـ "كورونا"؟ هل تنجح المساعي الفلسطينية بعقد اجتماع موسع جامع لمواجهة "صفقة القرن"؟ "ثورة الجياع" في صيدا... مسيرة مطلبية جابت شوارع المدينة (صور وفيديو) استنفار القطاعين الطبي والتعليمي في صيدا لمواجهة "كورونا" إخماد حريق داخل معمل فحم مقابل مفرق درب السيم نتائج مميزة لنادي الكيوكوشنكاي كاراتيه في مسجد ومجمع علي بن أبي طالب مسيرة مطلبية في صيدا بمشاركة حراكي النبطية وكفررمان البزري: لمراقبة المعابر البرية التي تصل ايران بالدول الأخرى تدابير في ثانوية القلعة للوقاية من مخاطر انتشار الفيروسات المنتشرة نداء شبابي إسلامي - مسيحي: "معاً من أجل لبنان المواطنة والعدالة الإجتماعية" دار الحديث الأزهرية في مسجد الكيخيا تدعوكم إلى حضور الدروس الأسبوعية جمعية الإصلاح توزع كسوة شتوية على العائلات المتعففة في مخيم المية ومية بالتعاون مع جمعية أغاريد توقيف تاجر مخدرات بارز في محيط عين الحلوة والقوة المشتركة ُتسلّم آخر من المخيم

كلام درر ..

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - السبت 23 حزيران 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

ﺳُﺌﻠﺖ ﺃﻡ: ﻣﻦ ﺗﺤﺒﻴﻦ ﻣﻦ ﺃﻭﻻ‌ﺩﻙ؟ ﻓﻘﺎﻟﺖ: ﻣﺮﻳﻀﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﻳﺸﻔﻰ، ﻭﻏﺎﺋﺒﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﻳﻌﻮﺩ، ﻭﺻﻐﻴﺮﻫﻢ ﺣﺘﻰ ﻳﻜﺒﺮ، ﻭﺟﻤﻴﻌﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﺃﻣﻮت . 

ﻻ‌ ﺗﻘﻞ ﻟﻄﻔﻞ: ﺍﺫﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺼﻼ‌ﺓ، ﺑﻞ ﻗﻞ ﻟﻪ: ﺭﺍﻓﻘﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺼﻼ‌ﺓ ﻟﻨﻜﻮﻥ ﻣﻌﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻨﺔ ...

ﺳﺌﻞ ﺍﺛﻨﺎﻥ ﻋﻦ ﺳﺒﺐ ﺍﻟﺘﺄﺧﻴﺮ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ؟

ﻓﻘﺎﻝ ﺃﺣﺪﻫﻢ: ﺍﻧﺸﻐﻠﺖ ﻣﻊ ﺍﻟﻮﺍﻟﺪﺓ، ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻵ‌ﺧﺮ: ﺍﻟﻮﺍﻟﺪﺓ ﺃﺷﻐﻠﺘﻨﻲ!!

 ﻗﻤﺔ ﺍﻷ‌ﺩﺏ .. ﻭﻗﻠﺔ ﺍﻷ‌ﺩﺏ!!

ﻗﻴﻞ ﻷ‌ﺣﺪﻫﻢ: ﻛﻴﻒ ﺗﺼﺒﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻘﺎﺀ ﻟﻮﺣﺪﻙ

ﻓﻘﺎﻝ: ﺃﻧﺎ ﺟﻠﻴﺲ ﺭﺑﻲ ﺇﺫﺍ ﺷﺌﺖ ﺃﻥ ﻳﻜﻠﻤﻨﻲ ﻗﺮﺃﺕ ﺍﻟﻘﺮﺁن .. ﻭﺇﺫﺃ ﺷﺌﺖ ﺃﻥ ﺃﻛﻠﻤﻪ ﺻﻠﻴﺖ ﺭﻛﻌﺘﻴﻦ.

ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺮﺗﻔﻊ؛ ﺳﻴﻌﺮﻑ ﺃﺻﺪﻗﺎﺅﻙ ﻣﻦ ﺃﻧﺖ

ﻟﻜﻦ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺴﻘﻂ؛ ﺳﺘﻌﺮﻑ ﻣﻦ ﻫﻢ ﺃﺻﺪﻗﺎﺀﻙ!

ﻗﺎﻝ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﻨﺎﺫﺭ : ﻛﻨﺖ ﺃﻣﺸﻲ ﻣﻊ ﺍﻟﺨﻠﻴﻞ ﺑﻦ ﺃﺣﻤﺪ ﻓﺎﻧﻘﻄﻊ ﻧﻌﻠﻲ، ﻓﻤﺸﻴﺖ ﺣﺎﻓﻴﺎ، ﻓﺨﻠﻊ ﻧﻌﻠﻴﻪ ﻭﺣﻤﻠﻬﺎ ﻳﻤﺸﻲ ﻣﻌﻲ، ﻓﻘﻠﺖ ﻟﻪ: ﻣﺎﺫﺍ ﺗﺼﻨﻊ؟!

ﻓﻘﺎﻝ: ﺃﻭﺍﺳﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻔﺎﺀ !!

(ﺇﻧﻤﺎ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻮﻥ ﺇﺧﻮﺓ) .. ﻫﻞ ﻟﻚ ﺃﻥ ﺗﺠﺪ ﺻﺪﺍﻗﺔ ﻛﺘﻠﻚ؟

ﺑﻌﺾ ﺍﻷ‌ﺣﻴﺎﻥ ﻋﻠﻴﻚ ﺃﻥ ﺗﺘﻮﻗﻒ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﺘﺎﺏ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﻟﺸﺨﺺ ﻻ‌ ﻳﻬﺘﻢ ﻟﻤﺎ ﺗﻘﻮﻟﻪ ..

ﻓﻜﺜﻴﺮ ﻣﻨﺎ ﻻ‌ ﻳﻨﺘﺒﻪ ﻟﺼﻮﺕ ﺍﻟﻤﻜﻴﻒ ﻓﻲ ﻏﺮﻓﺘﻪ ﺇﻻ‌ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻳﻨﻄﻔﻰﺀ  !

ﺇﺫﺃ ﻛﺎﻥ ﻟﺪﻳﻚ ﺷﺨﺺ ﺗﺘﺸﺎﺟﺮ ﻣﻌﻪ ﻛﺜﻴﺮﺍ، ﺗﺄﻛﺪ ﺑﺄﻧﻚ ﻻ‌ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻻ‌ﺳﺘﻐﻨﺎﺀ ﻋﻨﻪ.

ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺍﻟﻤﺘﺨﺎﺻﻤﻮﻥ ﻳﺮﻓﻌﻮﻥ ﺃﺻﻮﺍﺗﻬﻢ ﻭﻳﺼﺮﺧﻮﻥ ﻓﻲ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻭﻫﻢ ﻗﺮﻳﺒﻴﻦ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ؟

ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ ﻫﻮ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻘﻠﻮﺏ ﺍﺑﺘﻌﺪﺕ، ﻓﻴﺤﺘﺎﺟﻮﻥ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺼﺮﺍﺥ ﻹ‌ﻳﺼﺎﻝ ﺃﺻﻮﺍﺗﻬﻢ، ﻭﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺘﺤﺎﺑﻴﻦ ﺗﺠﺪﻫﻢ ﻳﻬﻤﺴﻮﻥ ﺃﻭ ﺗﻜﻔﻴﻬﻢ ﺍﻟﻨﻈﺮﺍﺕ ﻷ‌ﻥ "ﻗﻠﻮﺑﻬﻢ ﻫﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﻤﻊ".

ﻣﻦ ﻻ‌ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﻴﻤﺘﻚ ﻭﺃﻧﺖ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻪ، ﺳﻴﻨﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺧﺴﺎﺭﺗﻚ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻻ‌ ﻳﺮﺍﻙ ﺃﻣﺎﻣﻪ !

ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﻷ‌ﺩﺏ ﺃﻥ ﺗﻘﻮﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﺎﺋﺒﻴﻦ ﺷﻴﺌﺎ ﻟﻢ ﺗﺠﺮﺅ ﻋﻠﻰ ﻗﻮﻟﻪ ﻭﻫﻢ ﺣﺎﺿﺮﻭﻥ !

ﺃﻧﺖ ﻣﻦ ﺗﺤﺪﺩ ﻗﻴﻤﺔ ﻧﻔﺴﻚ، ﻓﻼ ﺗﺼﻐﺮ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻚ ﺣﻴﻦ ﺗﺮﻯ ﻓﺨﺎﻣﺔ ﺍﻵ‌ﺧﺮﻳﻦ، ﻓﻠﻮ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻘﻴﻤﺔ ﺗﻘﺎﺱ ﺑﺎﻷ‌ﻭﺯﺍﻥ ﻟﻜﺎﻧﺖ ﺍﻟﺼﺨﻮﺭ ﺃﻏﻠﻰ ﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻟﻤﺎﺱ !!

ﺍﻟﺴﻤﻜﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻐﻠﻖ ﻓﻤﻬﺎ ﻟﻦ ﻳﺼﻴﺪﻫﺎ ﺃﺣﺪ، ﻓﺄﻏﻠﻖ ﻓﻤﻚ ﻷ‌ﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻳﺘﻤﻨﻰ ﺃﻥ ﻳﺘﺼﻴﺪ ﺃﺧﻄﺎﺀﻙ !!!

ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺒﻮﺡ ﻟﻚ ﺷﺨﺺ ﻓﺎﺳﺘﻤﻊ ﺇﻟﻴﻪ ﺟﻴﺪﺍ، ﻓﻬﻮ ﺍﺧﺘﺎﺭﻙ ﺃﻧﺖ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎ، ﻓﻼ‌ ﺗﺨﺬﻟﻪ ! ..

ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺨﺸﺐ ﻟﻠﻤﺴﻤﺎﺭ: ﺟﺮﺣﺘﻨﻲ !

ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﻤﺴﻤﺎﺭ: ﻟﻮ ﺗﻌﻠﻢ ﺣﺠﻢ ﺍﻟﻀﺮﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﻓﻮﻕ ﺭﺃﺳﻲ ﻟﻌﺬﺭﺗﻨﻲ !!

ﺩﺍﺋﻤﺎ ﺃﺣﺴﻦ ﺍﻟﻨﻴﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻷ‌ﻧﻚ ﻻ‌ ﺗﻌﺮﻑ ﻇﺮﻭﻓﻬﻢ.

ﻛﻦ ﻛﺎﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﺿﺤﺎ .. ﺻﺎﺩﻗﺎ .. ﻣﺆﺛﺮﺍ .. ﻧﻘﻴﺎ .. ﻭﻣﺒﺎﺩﺭﺍ ! 

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب - منقول


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924848663
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة