صيدا سيتي

محمد عوض .. قصة إنسان في هذا البلد البائس! الإنجيلية في صيدا احتفلت بعيد المعلم صيدا: غضب شعبي لا يخمد بانطفاء نيران الشارع! الدكتور الشيخ صلاح الدين أرقه دان ينصف القاضي الشيخ أحمد الزين رحمه الله توفيق عسيران: الشيخ أحمد الزين كان مناضلا وطنيا على طريق الحق والحقيقة‎ صيدا ودعت والجنوب القاضي احمد الزين في مأتم مهيب الأونروا: 6774 لاجئا فلسطينيا أصيبوا بكورونا منذ شباط الماضي بينهم 219 وفاة مساعدات من "الأرض البيضاء" ورينيه معوض" لـ"صيدا الحكومي" برعاية المحافظ منصور ضو Needed: Accountant / Procurement Coordinator مطلوب موظفات ذوات خبرة في الشعر والأظافر لصالون ezees في صيدا دورة تدريبية لتأهيل الشباب وتمكينهم من اكتساب الخبرة للترويج لآليات التمويل الأصغر مطلوب مهندس مدني للعمل في سيراليون / أفريقيا فرن مناقيش السلطان في عبرا - الطريق العام - بيتزا ومعجنات ... معنا أنتم السلطان حسنات الخيرية للتنمية البشرية في صيدا تعلن عن إطلاق مشروع الشتاء الدافىء 2021 سيارات صيدا سيتي مطلوب موظفين إعلانات متفرقة شقق للإيجار شقق مفروشة للإيجار معاناة التفكير المفرط

بوابات عين الحلوة نحو المعالجة.. ودبور يشكر قيادة الجيش - صورتان

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

تتجه قيادة الجيش اللبناني خلال الساعات المقبلة لمعالجة قضية البوابات الإلكترونية المستحدثة عند مداخل مخيم عين الحلوة، والتي يبدو أن الأمور على الأرجح تميل لإزالتها تجاوباً مع مطالب أبناء المخيم ومع المساعي التي قام بها على مدى الأسبوعين الأخيرين، كل من رئيس المجلس النيابي نبيه بري والنائب بهية الحريري التي كانت أجرت أكثر من اتصال هاتفي بقائد الجيش العماد جوزيف عون وتلقت منه وعداً بمعالجة مشكلة هذه البوابات، وهو ما تبلغه من العماد عون نفسه أمس، سفير فلسطين أشرف دبور خلال لقائه به ووفد فلسطين في إطار متابعة السفير دبور لهذا لموضوع.
لكن على المستوى الميداني، بقي الوضع عند مداخل عين الحلوة على حاله لجهة استمرار اعتماد البوابات الإلكترونية بعدما كان سجل بدءاً من عطلة الفطر، تخفيف نسبي للإجراءات المُتخذة من قبل الجيش، في ظل تناقل أخبار ومعلومات غير رسمية عن أن الجيش سيتجه لاعتماد أحد خيارين بالنسبة للبوابات الإلكترونية المذكورة: إما إزالتها نهائياً واستبدالها بإجراءات أمنية مشددة على غرار تلك التي كان معمولاً بها قبل تركيب البوابات، وإما الإبقاء عليها كتدبير احتياطي أو استثنائي عند الاشتباه بأي شخص عابر من أو إلى المخيم.
بالمقابل، أعاد موضوع البوابات الإلكترونية تسليط الضوء على قضية خروج وعودة مطلوبين من وإلى المخيم في فترات سابقة وحتى الأمس القريب، حيث رأى البعض في هذا التدبير من قبل الجيش محاولة لضبط هذه الظاهرة وللحفاظ على الأمن والاستقرار في المخيم والجوار على السواء، بينما اعتبر آخرون أن هذا التدبير لن يكون كافياً للحد من عملية فرار أو عودة المطلوبين بقدر ما سيؤثر سلباً على الحياة اليومية لأبناء المخيم في تنقلاتهم ومعيشتهم.
وإذا كان تطويق تفاعلات أزمة البوابات الإلكترونية إجمالاً سيُساهم في تنفيس الأجواء، لكن هذا الأمر سيبقي الباب مفتوحاً أمام طرح وتدارس الإجراءات البديلة عن تلك البوابات أو إلى جانبها إذا أبقي عليها استثنائياً.
وترى مصادر مطلعة في هذا السياق أنه في حال تجاوب الجيش مع مطلب القوى الفلسطينية بإزالة هذه البوابات، فإن الكرة بهذه الحالة تصبح في ملعب الجانب الفلسطيني الذي يصبح مطالباً بأن يلاقي هذه الخطوة من المؤسسة العسكرية عند منتصف الطريق بالعمل على المزيد من التحصين للوضع الأمني في المخيم وتمتين جسور الثقة أكثر مع الجيش اللبناني بخطوات عملية على الأرض.
لقاء اليرزة
وكان موضوع بوابات عين الحلوة شغل الحيز الأكبر من لقاء قائد الجيش العماد جوزيف عون في مكتبه بوزارة الدفاع سفير فلسطين في لبنان أشرف دبور بحضور العميد سهيل خورية وقائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب وعضو لجنة العمليات المركزية في منظمة التحرير الفلسطينية عدنان يوسف «أبو النايف».
وبحسب بيان صادر عن سفارة فلسطين في لبنان، فقد تم خلال اللقاء استعراض العلاقات اللبنانية ـــ الفلسطينية، والتأكيد على الحرص المشترك والدائم لتعزيز التنسيق والتعاون لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين.
بدوره، تابع البيان، شكر السفير دبور قائد الجيش على تجاوبه وقراره في معالجة موضوع البوابات الإلكترونية على مداخل مخيمي عين الحلوة والمية ومية وإصدار توجيهاته الفورية بهذا الأمر.
كما التقى السفير دبور والوفد المرافق مدير مخابرات الجيش اللبناني العميد الركن انطوان منصور بحضور العميد خورية، حيث تم استعراض الأوضاع في المخيمات. ونوه السفير دبور بالجهد والتعاون والرعاية التي يوليها العميد منصور تجاه إخوانه من أبناء الشعب الفلسطيني.
وعلمت «المستقبل» أن اللقاء تطرق أيضاً إلى سبل تسهيل بعض الشؤون الحياتية لأبناء المخيم مثل موضوع السماح بإدخال مواد البناء.
اليوسف وأيوب
وكان عضوا قيادة منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان صلاح اليوسف (عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية) وغسان ايوب (عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني) أعلنا في بيان مشترك أنه، و«منذ اليوم الأول لتركيب البوابات الإلكترونية على مداخل مخيم عين الحلوة من قبل الجيش اللبناني، أكد السفير أشرف دبور رفضه لتركيب هذه البوابات على مداخل مخيم عين الحلوة أو غيره من المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، وأنه أمر لا يليق بالمؤسسة العسكرية والأمنية اللبنانية ولا بالعلاقة الأخوية الطيبة والوثيقة التي تربط الشعبين اللبناني والفلسطيني، حيث وعد دبور بأنه سيتابع الأمر على أعلى المستويات السياسية والعسكرية والأمنية اللبنانية لمعالجة الأمر بهدوء وحكمة». 

@ المصدر/ رأفت نعيم - موقع جريدة المستقبل


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 953774057
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة