صيدا سيتي

المريضة حنان حليحل بحاجة إلى وحدتين دم O+ للضرورة في مستشفى صيدا الحكومي إضراب في مخيمي المية ومية وعين الحلوة وتحركات احتجاجية رفضا لصفقة القرن ومؤتمر البحرين جريحة في حادث سير على أوتوستراد الرميلة الدفاع المدني سحب جثة مواطنة قضت جراء حادث سير في البربارة الشهاب: أفضل الأساليب لنشر البرغش ورواجه وازدهاره في صيدا؟ نجاة شاب لبناني في حادث سير مروع في فنزويلا الفساد القضائي: المحامية «الخارقة» شبكة تزوير واختلاس في «ضمان الأشرفية» أكثر من 500 طالب في الجامعة اللبنانية قبلت طلباتهم في الخارج يتعلّق مصيرهم بالإضراب قضية «اللبنانية» إلى الحل؟ التبنّي في لبنان إتجار بالبشر شراء الخدمات بديلاً عن التوظيف؟ يتّخذ من أحد الفنادق مركزا لترويج الكوكايين المفتي سوسان استقبل وفدا من علماء وخطباء صيدا ومخيماتها: الجمعة سيكون "يوم فلسطين" في المدينة رفضاً لصفقة القرن - 9 صور خذله قلبه في اليوم الثاني من الامتحانات الرسمية... سعيد "سقط أرضاً أمام عينيّ والديه" كوبيش في المية ومية: أكثر من رسالة ومفارقة! - 4 صور القوى الوطنية والاسلامية في صيدا نظمت وقفة رفضا لورشة المنامة العثور على قذيفة هاون في منطقة الواسطة قرب الخرايب الزهراني جمعية البنيان الإنمائي تعلن عن دورة في التصميم الإعلاني والإخراج الصحافي فندق Platinum Hotel في منطقة صور يرحب بكم - احجز عبر الإنترنت واحصل على حسم 20%

المسألة لا سحر بها.. !!!

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأحد 27 أيار 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أنت تحصد ما تزرع...!! فالشعوب التي تهتم "بالتوعية" وبغرس القيم الانسانية وتعلم صغارها مبكرا معاني الرفق والصدق والتعاون و"احترام العمل" ستحصد النجاح والتقدم والتميز. والشعوب التي تعلم صغارها "الغش"والكذب والنفاق و"الاعتداء على حقوق الغير" والتعصب وإحتقار العمل ستحصد الفساد و"الأزمات" والخصومات الدامية ....وستغوص حتى اخمص رأسها في العجز.

المسألة لا سحر بها.. ففي ابريل 2011 ضرب اليابان زلزال فتأثرت محطة فوكوشيما النووية وانهار أحد جدرانها. تسبب الزلزال في موت و تشرد الالاف وخلف العديد من المآسي. غير أن الملفت للنظر في هذه المأساة هو تصرف الشعب الياباني بشكل يثير الاعجاب و الاحترام… فقد تميز رد فعله بالآتي:

1-  الهدوء وضبط النفس. لم يكن هناك صراخ بالشوارع أو نواح وإنما حزن يتسامى..

2- إحترام الطوابير و النظام. فرغم الظروف الصعبة لم تشهد الطوابير أي عراك أو سباب أو حوادث عنف..

3- الرحمة. إشترى كل من الناس ما يحتاجه وكان هناك ما يتيح الفرصة للجميع لشراء شيئا ما. فلم تشهد الأسواق هيجان في التسوق او نقص حاد بالبضائع..

4- ضبط النفس. لم تشهد الاسواق ولا المصارف حالات نهب أو سرقة..

5- الإعلام ابدى درجة كبيرة من المسؤلية. فلا تعليقات تافهة او تصفية حسابات او استغلال الأزمة لنيل المكاسب السياسية..

6- التضحية. بقى حوالي خمسون عاملاً في المحطة النووية يضخون ماء البحر لتبريدها وخوفا من انفجارها رغم المخاطر الواضحة..

7- قامت المطاعم بتخفيض أسعارها تضامنا منها مع المتضررين..

8- عندما انقطعت الكهرباء اعاد الناس في الاسواق ماكانوا يحملونه الى الأرفف وخرجوا بهدوء..

9- تفيد تقارير للشرطة اليابانية عن تلك الفترة بأن الناس قد سلموها مبالغ كبيرة قد جمعوها من جثث موتى الانقاض..!

كل هذه التصرفات لم تأتي من "فراغ"، فالمجتمع الياباني لم يكن بهذه السمات منذ حوالى قرن مضى، وإنما اكتسب الكثير منها نتيجة عقود من العمل المتواصل ومن " التربية والتعليم" والتدريب والتخطيط.. و"غرس القيم الجيدة".. والاستفادة من "الاخطاء" ومن تجارب الغير والابتعاد عن "المهاترات" التي تضيع "الوقت والجهد والمال" وتنهك الشعوب دونما جدوى.

أخيراً….الطريق الذي سلكته اليابان لازال "مفتوحا ومتاحاُ" أمام الأخرين. فقط عليهم أن يعترفوا بأن أزمتهم الحقيقية هي أزمة "أخلاقية ومعرفية" وأن يكفوا عن "الشكوى والتذمر" وتبادل التهم وإصدار الأحكام ويتجهوا نحو "العمل" ويحاسبوا انفسهم قبل ان يحاسبوا الغير… فهل من فاعلين…؟؟ 

@ المصدر/ بقلم الكاتب الليبي المهندس عطية الأوجلي


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 903031174
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة