19 ألفاً سجلوا أسماءهم للمشاركة في ماراثون صيدا الدولي الثاني - 13 صورة قميص ماراثون صيدا يجول لبنان من جنوبه الى شماله وبقاعه - 8 صور عشية زيارة "بومبيو" إلى بيروت، عبد العال: شعبنا ليس مكسر عصا في المنطقة وقفة تحية للشهيد عمر أبو ليلى في ساحة الشهداء في صيدا بدعوة من التنظيم الشعبي الناصري - 30 صورة مركز مدى التابع لمؤسسة معروف سعد يحتفل بعيد الطفل - 21 صورة حزب الله نظم لقاء سياسيا حواريا مع النائب د. الوليد سكرية في صيدا - 5 صور لجنة أعيادنا تجمعنا عايدت امهات ومسني "السانت ايلي" و"دار السلام" بمناسبة عيد الأم - 16 صورة نشاط رياضي لفريق القدس بعنوان "لأرضنا عائدون" في صيدا - 13 صورة مرصد اللغات العربية وأخواتها في عام في النادي الثقافي العربي - 4 صور مفقود محفظة بداخلها أوراق ثبوتية باسم رفيق الحلاق كلمة النائب أسامة سعد في الوقفة التحية للشهيد عمر أبو ليلي وللشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة كلب يعاين ساحة النجمة في صيدا استعداداً لجولة المساء مع القطيع - صورتان الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في مخيم بيروت يُكرم الأمهات بعيدهن - 6 صور مريم خليل غادرت منزل ابنها في محلة رأس النبع ولم تعد! موقوف بجرم سرقة بطريقة احتيالية السنيورة تفقد برفقة السعودي تقدم العمل في عدد من مشاريع صيدا: تصريح ترامب بشأن الجولان مرفوض ومدان ومناقض للقرارات الدولية - 19 صورة الكتيبة الكورية تقوم بتدريب مشترك مع القطاع الغربي في اليونيفيل حفاظاً على سلام لبنان - 4 صور اختتام برنامج العلاج المعرفي السلوكي - المستوى الأول - 11 صورة اخماد حريق داخل شقة في بلونة حماس تدين تصريحات "بومبيو" التي ينزع فيها صفة "الإحتلال" عن الجولان العربية

الشهاب: إستيقظوا يا مسلمون.. الأقصى يناديكم؟!

أقلام صيداوية / جنوبية - الثلاثاء 22 أيار 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

ما بال المسلمين إذاً أصبحوا أذلاء بعد العزَّ؟ وضعفاء بعد القوة؟! ودينهم دين القوة والعزَّة (ولله العزَّة ولرسوله وللمؤمنين)! وأمتهم (خير أمة أخرجت للناس)؟! ذلك سؤال يرددَّه المفكرون صباح مساء بلهفة وأسى، أما جوابه فبسيط ولكنه أليم: هو وا حسرتاه لأنهم قد أهملوا وحدتهم؟ وأحكام دينهم؟ وناموا فاستفاق العدوَّ، وقعدوا فنهض المنافس، وتنازعوا فحَّل بهم الفشل.

هذه علَّة تقهقر المسلمين يا عرب، ولكن أما لهذه العلّة من دواء، ولهذا المريض من طبيب؟ بلى!! إن الدواء معلوم، والطبيب موجود، أما الدواء فهو الرجوع إلى الوحدة الإسلامية وإلى أحكام الدين بالتمسك بأهداب الفضيلة، ونبذ الأوهام والخلافات.. والسعي قدماً بكل وسائل القوة والدفاع... فقد آن لنا يا عرب ان نعلم أن المجد لا تبنيه إلاَّ القوة، وأن النصر لا يحرزه إلاَّ من سعى إليه، ومهّد سبيله وهيأ وسائله، قال تعالى: (إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم)! فالإسلام دين الجد والعمل لا دين الخمول والكسل.

وعلى علماء الأمة وعقلاؤها ومفكروها وقادة الرأي فيها، وعليهم بترتب القيام وبث الروح الإسلامية والوطنية في النفوس وذلك بطريق الوعظ والإرشاد وإلقاء الخطب والدعوة إلى الإجتماعات في المساجد!! فهذه ليست إلاَّ مقدمة لهذا الشفاء الذي نرجو أن يكون قريباً... فالأقصى ينادينا جميعاً والله لن يضيع دينه، ولن يخلف وعده (وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما إستخلف الذين من قبلهم، وليمكنن لهم دينهم الذي إرتضى لهم، وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا)! وسيبرهن الزمان أننا أقوياء! بتحريرنا الأقصى المبارك وبيت المقدس! انشاء الله في عهد (ملكنا سلمان) حماه الله! ويرجع المسلمون إلى رشدهم وهم يعلمون أن ليس لهم من وسيلة لإستعادة مجدهم المضاع إلاَّ الإستمساك بوحدتهم وبقواعد دينهم الحنيف! والاستفادة من مرونته ويسره..

فالشعوب العربية مسؤولة اليوم أمام تاريخها بالدفاع عن المسجد الأقصى والأرض المقدسة بما وضع لها وحي أنبيائها!!.. 

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 895325616
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة