صيدا سيتي

حراك صيدا "بيعرف يفرز"!! - صورتان الجامعة اللبنانية: استمرار تعليق الدروس والأعمال الإدارية حتى إشعار آخر القوى الامنية في منطقة الزهراني فتحت جميع الطرقات بمؤازرة الجيش جبق: استمرار إقفال الحضانات على جميع الأراضي اللبنانية حراك صيدا الشعبي يكشف عن "تحالفات سياسية" جديدة، فهل تستمر ام تبقى مؤقتة؟ تظاهرة صيدا في يومها الخامس .. بكل ألوان الطيف "الشعبي" - 4 صور قطع طرقات احتجاجاً في صيدا الجيش كثف تدابيره في صيدا .. ويسير دورياته وزير التربية: لتقدير الأوضاع من أجل استئناف التدريس يوم غد مصرفي كبير يكشف: هكذا تحل الأزمة.. واقتصاد لبنان سيتحول! المحتجون اقفلوا طريق الكورنيش البحري في صيدا جمعية المصارف: اقفال المصارف غدا بإنتظار استتباب الأوضاع العامة البزري: قرارات مجلس الوزراء جاءت متأخرة وغير كافية ولم تُلبي مطالب الحراك الشعبي ‎ العمل على إصلاح خط ٤ انش في منطقة المية ومية - الاسماعيلية وتم تأمين المياه للمشتركين اختتام "دبلوم في إدارة المنظمات غير الحكومية NGO’s Management" ـ 4 صور طريق الساحل ما زال مقطوعا عند الجية وبدء توافد المحتجين للمشاركة في الإعتصام المركزي إصابة 64 شخصاً كحصيلة نهائية للأيام الأربعة الماضية من جراء التظاهرة الجارية في مدينة صيدا - 5 صور قبل أن تفكر بانجاب طفل .. عليك أن تعلم كيف سيبدأ حياته في لبنان وجع الشعب قلَبَ الطاولة بالفيديو ... أسامة سعد: الورقة المطروحة للحل مرفوضة، وعلى السلطة التسليم بالتغيير الحاصل والقبول بمرحلة انتقالية‎

دورات التايكوندو تعرف بكوريا وترفع إسم الجيش الكوري في اليونيفيل - 10 صور

متفرقات صيدا سيتي - الأربعاء 16 أيار 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لقد وصل عدد المتدرّبين على فن التايكوندو القتالي ممن درّبتهم الكتيبة الكورية العاملة ضمن اليونيفيل إلى رقم قياسي هو 1000 متدرّب حتى الآن. 

بتاريخ 12 و13 أيار، أقيمت مسابقة التايكوندو برعاية السفارة الكورية في بيروت حيث شارك 500 لبناني بما فيهم عشرة متدرّبين من الدورة التي أقامتها الكتيبة الكورية العاملة ضمن اليونيفيل.

- إفتُتحت المسابقة التي إستمرّت ليومين بكلمة للسفير الكوري في لبنان، السفير لي يونغ مان، تلاها عرض التايكوندو الذي قدّمته الكتيبة الكورية وإختُتمت المسابقة وسط ترحيب وإهتمام كبيرين من المجتمع المحلّي وتم تغطية الحدث في بعض وسائل الإعلام اللبنانية.

- تُعدّ هذه الدورات التي تقيمها الكتيبة الكورية في مقدمة النشاطات التي تهدف إلى نشر إسم كوريا وتعميم ثقافة التايكوندو في لبنان. بعد تحقيق هذا الرقم القياسي (1000) في عدد المتدرّبين على هذا الفن القتالي، دعونا ننظر سريعاً إلى الإنجازات التي حققتها الدورات والأهمية التي تمثّلها وذلك منذ عام 2007 أي بداية المشروع.

دورات التايكوندو التي تقيمها الكتيبة الكورية العاملة ضمن اليونيفيل تسهم في إعطاء الأمل وتنمية طموحات الشباب في لبنان

- تُقدَّم هذه الدورات حالياً لسكّان القرى المحلّيين (كصفوق منفصلة لكل من الأطفال والكبار والمدرّبين) وعناصر الجيش اللبناني (من قوى الأمن العام وقوى الأمن الداخلي والجيش) بالإضافة إلى عناصر اليونيفيل من مختلف الدول المشاركة العاملة في القطاع الغربي.  

- يحتاج المتدرّب على التايكوندو بين سبع وعشر سنوات لكي يصبح مدرّباً ومن هنا يمكن تصوّر إلتزام الكتيبة الكورية على مدى عشرة أعوام بتعليم التايكوندو في لبنان مما سينتج جيل من المدرّبين على التايكوندو بفضل هذه الدورات التي بدأت أول ما بدأت منذ عام 2016. كانت الكتيبة الكورية وما زالت توصي المعهد الكوري الوطني للتايكوندو بإعطاء الطلاب المتفوّقين في الدورات التي تقدّمها الوحدة الفرصة للتدرّب ضمن برنامج المعهد الإحترافي للتايكوندو وبناء على هذه التوصيات تلقّى أربعة متدرّبين العام الماضي تدريباً إحترافياً في كوريا.

- لقد وجد المشاركون الأمل وصدى لطموحاتهم في فن التايكوندو وتأمل الكتيبة الكورية بأن لا تتوقف مسيرتهم هنا وبأن يتابعوا كمدرّبين في المستقبل على مستوى لبنان ككل بنشر نفس الأمل الذي وجدوه في هذا الفن القتالي وبأن يستمروا في تقديم دورات التايكوندو العالية الجودة.

الكتيبة الكورية هي الوحيدة بين بقية الدول المشاركة في اليونيفيل التي تنشر فنون بلادها القتالية

- من بين بقية الفنون القتالية المتعددة التي يمارسها عناصر الدول الـ 41 المشاركة في اليونيفيل، التايكوندو هو الفن القتالي الوحيد الذي تُعطَى دروس فيه. ومنذ بداية هذا العام، وبفعل جهود الوحدة الكورية المضاعفة، تم تحسين دروس التايكوندو التي تُعطَى في القطاع الغربي لتصبح أكثر منهجية من ذي قبل.      

- كانت دروس التايكوندو التي تعطيها الكتيبة الكورية في القطاع الغربي بالأساس عبارة عن نشاط ضمن نادي يديره عناصر الجيش الكوري ممن يخدمون في القطاع، بينما أصبحت الدورات الآن أكثر منهجية وبات يديرها مدرّب تايكوندو محترف من الكتيبة وتُجرى فيها الإمتحانات التي تُمنح على أساسها الأحزمة الشرفية.

- بناء على توصية من الكتيبة الكورية، قدّم المعهد الكوري الوطني للتايكوندو حزاماً أسوداً فخرياً من الدرجة الخامسة لقائد القطاع الغربي سابقاً، العميد رودولفو سغانغا، وذلك تقديراً لجهوده في الترويج للتايكوندو على نطاق اليونيفيل. وبدوره عبّر القائد السابق للقطاع الغربي عن إمتنانه لهذه الدورات التي تمنح الجنود متنفّساً صحّياً وتعزّز الصداقات بين مختلف عناصر الدول المشاركة في اليونيفيل. ولهذا أعطى القائد السابق شهادة خطّية لمعهد التايكوندو الكوري كعربون عن إمتنانه.  

- كما أن العميد رودولفو سغانغا، الذي كان أول من عرّف عن تقنية القتال العسكري الإيطالية في بلاده، إقترح برنامج تبادل تدريبي بين فريق التايكوندو الكوري وفريق محترف في التقنية القتالية الإيطالية. وإن من شأن هذا التبادل أن يعزّز العلاقة بين الجيش الإيطالي والكتيبة الكورية.

- من خلال دورات التايكوندو هذه، تعمل الكتيبة الكورية على تعريف المجتمع المحلّي كما عناصر الدول الـ 41 المشاركة في اليونيفيل بكوريا وبهذا تؤدّي الكتيبة دورها كملحق عسكري يمثّل جمهورية كوريا الجنوبية.

بلوغ الرقم القياسي (وهو 1000) في عدد المتدرّبين يأتي في إطار التنمية الممنهجة المرتكزة على تحقيق الإنجازات

- يبلغ عدد اللبنانيين الذين يتقنون فن التايكوندو القتالي 35000 وهناك 42 مركزاً للتدريب على التايكوندو في لبنان. إلا أن معظم هذه المراكز موجودة في بيروت وليس هناك سوى مركز تدريب واحد في الجنوب حيث تعمل الكتيبة الكورية.

- هناك إهتمام كبير بدروس التايكوندو وطلب متزايد على توسيع الصفوف المعطاة ولكن الكتيبة الكورية غير قادرة على تلبية الطلب بسبب نقص في الموارد البشرية. إلا أنه وبسبب جهد الوحدة الكورية اللامتناهي، سوف يزيد عدد المدرّبين على التايكوندو في وقت لاحق من هذا العام. يوجد حالياً مدرّب واحد فقط وبالتالي يمكن تصوّر كم ستتحسن نوعية الدورات المعطاة للسكان المحليين وعناصر الجيش اللبناني وجنود اليونيفيل بزيادة عدد المدرّبين عما قريب.

- منذ عام 2016، باشرت الكتيبة الكورية بإعطاء صفوف تايكوندو ليوم واحد لأطفال عناصر الجيش اللبناني وذلك لتوطيد العلاقة مع القوى العسكرية اللبنانية، ولكن وبناء على طلب مكتب الشؤون المدنية في القطاع الغربي، سوف تُعطَى دروس التايكوندو في قرى إضافية ضمن منطقة عمليات الكتيبة في القطاع الغربي.     

- أما دروس التايكوندو ليوم واحد فيعطيها متدرّبون متطوّعون من صفوف المدرّبين ويشارك هؤلاء أيضاً في عروض التايكوندو خلال المناسبات المهمّة التي تقيمها الكتيبة أمام جمهور من المجتمع المحلّي وجنود اليونيفيل مما جعلهم رمزاً وشعاراً لإحتفالات التايكوندو. 

- أما مدرّب التايكوندو لدى الكتيبة الكورية، الأستاذ الرقيب كيم جي يونغ، فقد عبّر عن سعادته وفخره برفع إسم كوريا والتايكوندو بقوله: "يحتلّ فن التايكوندو في لبنان مكانة مهمّة وهو أكثر من مجرّد فن قتالي أو رياضة وقد أصبح الرداء الأبيض رمزاً لجمهورية كوريا الجنوبية وشهادة على تفوّق جيشها وراية لأحلام وطموحات الشباب اللبناني."

التايكوندو يعرّف بكوريا والجيش الكوري في منطقة الشرق الأوسط

- تقوم الكتيبة الكورية بتمارين مشتركة مرة في الشهر مع عدة جيوش في اليونيفيل مثل الجيش الفرنسي والفنلندي والماليزي. وجرى التقليد بأن يقوم كل جيش بالتعريف بتراث بلده في آخر يوم من التدريبات حيث يقدّم الجيش الكوري بدوره عرضاً للتايكوندو ينتظره جميع المشاركين في التدريبات المشتركة بفارغ الصبر.  

- ينظر العديد من الجنود في اليونيفيل نظرة إعجاب إلى الجيش الكوري الذي يعتبرونه بارعاً في المهارات القتالية والتايكوندو. لقد أصبح فن التايكوندو القتالي بالفعل رمزاً للجيش الكوري.

- أما اليوم فمن المألوف رؤية شبّان وفتيات في جنوب لبنان بلباس التايكوندو الأبيض وقد أصبحت الرياضة مساحة للسكان المحلّيين للتعرّف على كوريا ويمكن رؤية العلم الكوري مطرّزاً على الزي الأبيض الموحّد. يتابع جميع المشتركين في صفوف التايكوندو والمهتمّين بطبيعة الحال بالثقافة الكورية صفحة الكتيبة الكورية على فيسبوك وينضمّون إلى فريق دعم الكتيبة.

- قال قائد الكتيبة الكورية الكولونيل جين تشول هو: "تلعب دورات التايكوندو دوراً أساسياً في بناء علاقة صداقة بين الوحدة الكورية والشعب اللبناني والجيوش المشاركة في اليونيفيل من عدة بلدان." كما أضاف القائد قائلاً: "سوف نحسّن صورة كوريا العالمية في الشرق الأوسط ليس فقط من خلال عمليات حفظ السلام ولكن أيضاً عن طريق المتابعة بتقديم دورات التايكوندو."   

@ المصدر/ ROKBATT PIO


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915519370
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة