احتفلوا معنا بـ PLAY HOUSE رقص ولعب ومسرحية ورسم على الوجه وCANDIESجديد معرض فؤاد فاروق الزعتري على الأوتوستراد الشرقي: تجربة السيارات الجديدة 2019
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
إرتفاع حصيلة ضحايا انفجار معمل صير الغربية إلى قتيلين و 17 جريحا حادث يحبس أنفاس البرازيليين في وضح النهار + فيديو مقتل إمرأة جراء الإنفجار الذي وقع في أحد المعامل بصير الغربية جديد تاكسي VIP BOB: نفتح 24 ساعة كل أيام الأسبوع ولدينا ديليفري للمنازل جديد مشاريع الدانة.. دانة الهلالية: شقق دولكس مفرزة للبيع في منطقة الهلالية مع مساحات مختلفة وتقسيط 40 شهر برنامج الأمم المتحدة الانمائي اختتم المخيم الشبابي بمشاركة 50 شابا وشابة من 14 بلدا عربيا دار الفتوى: اختيار المفتي دريان ليكون عضوا بالمجلس الأعلى لرابطة العالم الإسلامي فندق صوفر الكبير.. مرآة لبنان المكسورة محمد غادر المدرسة مراهقاً ويبني معملاً لذوي الحاجات الخاصة في مدرسة ددة الرسمية.. مديرة تضرب تلميذة؟ طقس خريفي متقلب يسيطر على الحوض الشرقي للمتوسط خلال الأيام المقبلة البعوضة الزاعجة السوداء المنقطة بالأبيض هذا ما جنته على نفسها براقش في مخيم المية ومية تنفيذ خلاصة حكم غيابي في حق شاكر البرجاوي الإقتتال الفلسطيني يعيد هاجس التهجير إلى المية ومية التغير المناخي يُهدد مدينة صور توقيف رجل وزوجته لقيامهما بسلب مواطنة في بشامون بقوة السلاح اللون الزهري يحط رحاله في بقسطا دعما لمرضى سرطان الثدي - 6 صور ميشيل حجل إلى رحلة العلاج: أشكركم على الحب الحقيقي بول سالم أول رئيس لبناني وعربي لمعهد الشرق الأوسط في واشنطن
اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً
Donnaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةWorld Gym: Opening Soon In Saidaمؤسسة مارس / قياس 210-200جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةفرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلول
4B Academy Ballet

عاصفة نارية أحرقت عشرات الآلاف من سكان مدينة ألمانية - 4 صور

منوعات صيدا سيتي - الثلاثاء 15 أيار 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

خلال فترة الحرب العالمية الثانية، حملت مدينة هامبورغ الألمانية مكانة استراتيجية هامة، حيث اعتبرت الأخيرة ثاني أكبر المدن الألمانية من حيث عدد السكان، بعد أن تجاوز عدد سكانها المليون نسمة، فضلا عن ذلك، مثلت مدينة #هامبورغ ركيزة أساسية بالنسبة لآلة الحرب الألمانية بفضل احتوائها على مصانع الذخيرة وقطع الدبابات.

وتحولت هامبورغ بسبب هذه العوامل الاستراتيجية إلى هدف رئيسي بالنسبة لقوات الحلفاء.

وسعت كل من بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية إلى توجيه ضربة جوية مدمرة إلى هذا القطب الصناعي، في محاولة منهم لحرمان الجيش الألماني من جزء هام من عتاده.

وخلال الأسبوع الأخير من شهر يوليو/تموز سنة 1943، أطلق سلاح الجو الملكيالبريطاني عملية عسكرية، حملت اسم "عمورة"، وقد جاءت هذه التسمية نسبة إلى مناطق سدوم وعمورة التي خسفت بسبب فسق وفساد سكانها، حسب ما ذكر في الديانات السماوية.

ومن خلال "عملية عمورة"، أراد سلاح الجو الملكي البريطاني تدمير مدينة هامبورغ الألمانية بشكل تام، وبالتالي تخريب إحدى أهم المناطق الصناعية في البلاد.

وفي الليلة الفاصلة بين يومي الرابع والعشرين والخامس والعشرين من شهر يوليو/تموز سنة 1943، تموضعت حوالي 800 قاذفة قنابل بريطانية من نوع هاليفاكس ولانكاستر في سماء مدينة هامبورغ الألمانية، حيث استغل الطيارون البريطانيون برج كنيسة القديس نيقولا والذي يقدر طوله بحوالي 145 مترا من أجل تحديد المدينة خلال الظلام الدامس. تزامنا مع تواجدها فوق ثاني أكبر المدن الألمانية.

وألقت الطائرات البريطانية آلاف الأطنان من القنابل، وقد أسفر هذا القصف الأول عن مقتل حوالي 2000 شخص من أهالي المدينة.

و استمر القصف الليلي البريطاني على مدينة هامبورغ الألمانية أياما بعدها، لكن خلال الليلة الفاصلة بين يومي السابع والعشرين والثامن والعشرين من نفس الشهر وجه سلاح الجو الملكي البريطاني قصفه نحو أبرز المناطق الصناعية في المدينة.

وألقت طائرات سلاح الجو الملكي البريطاني ما قدره 2326 طنا من القنابل الحارقة على مناطق هامربرووك، وهام وبورغفيلد الصناعية، وفي تلك الأثناء تسببت الرياح العاتية والعوامل الجوية السيئة في ظهور ما يسمى بـ "عاصفة نارية" امتدت لتلتهم أجزاءا واسعة من مدينة هامبورغ.

ومثّلت موجة القصف التي تعرضت إليها مدينة هامبورغ خلال الليلة الفاصلة بين يومي السابع والعشرين والثامن والعشرين من شهر يوليو/تموز سنة 1943 أسوأ موجة قصف خلال عملية "عمورة البريطانية".

وبحسب ما نقلته الشرطة الألمانية، بلغت درجة الحرارة بالمناطق التي تعرضت للقصف باستخدام القنابل الحارقة 800 درجة، وقد أسفر ذلك عن مقتل عشرات الآلاف من الأهالي حرقا، فضلا عن ذلك فارق العديد من الأطفال الحياة داخل الملاجئ خنقا بسبب كميات الدخان الهائلة.

وطيلة أيام القصف، شنت طائرات سلاح الجو الملكي البريطاني غارات ليلية على هامبورغ، بينما تكفلت الطائرات الأميركية بمهمة قصف المدينة خلال ساعات النهار، وقد أسفر ذلك عن إعاقة جهود الإنقاذ والإغاثة.

ويصنف قصف مدينة هامبورغ الألمانية ما بين الأسبوع الأخير من شهر يوليو/تموز ومطلع شهر آب/أغسطس سنة 1943 ضمن أعنف 5 عمليات قصف جوي عرفها التاريخ، حيث أسفر هذا القصف عن مقتل 42 ألف شخص، وإصابة أكثر من 30 ألفا آخرين، فضلا عن ذلك فرّ حوالي 900 ألف من أهالي المدينة نحو المدن المجاورة بعد خراب منازلهم. 

@ المصدر/ العربية.نت 


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 878161975
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة