جديد معرض فؤاد فاروق الزعتري على الأوتوستراد الشرقي: تجربة السيارات الجديدة 2019
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
إليكم نص إتفاق وقف اطلاق النار في مخيم المية ومية أسماء الجرحى الخمسة عشر في اشتباكات المية ومية 15 جريحا حصيلة الاشتباكات في مخيم المية ومية بسام حمود: ما يجري في المية ومية خدمة للمتربصين بالقضية الفلسطينية "مركز التميز في التعليم" في مدينة بوسطن منح بهية الحريري "ميدالية التميّز في القيادة والمساهمات في التعليم الدولي" - 4 صور اتفاق على وقف إطلاق النار في المية ومية رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي يناشد المتقاتلين "الإخوة" والقيادات لوقف فوري لإطلاق النار في مخيم المية ومية أسامة سعد ندّد بالاشتباكات في مخيم المية ومية، وأجرى سلسلة من الاتصالات من أجل وقفها RPGs & machine-gun fire erupt at Mieh Mieh refugee camp اتصالات واجتماعات مكثفة لوقف اطلاق النار في المية ومية اصابة منزل بقذيفة في سيروب والرصاص طاول منطقة الفوار وسط حركة نزوح كبيرة وكيلة انتحاري مقهى "كوستا" تطلب تكليف طبيب نفسي لمعاينته 9 جرحى حصيلة الاشتباكات في المية ومية واجتماع ومساع لوقف اطلاق النار ممثلو الفصائل الفلسطينية يبذلون الجهود لوقف الاشتباك في مخيم المية ومية ارتفاع حصيلة الاشتباكات في المية ومية الى 4 جرحى "بطاطا" و"البي" يشعلان "المية ومية".. اشتباكات عنيفة وقذائف صاروخية! سقوط جريحين في اشتباكات المية ومية إشتباك مسلح في مخيم المية ومية وأصوات القذائف تُسمع في صيدا معدات طبية لغرف العمليات في مستشفيي حيفا والهمشري هبة من اليابان للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة
اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً
فرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200أسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةWorld Gym: Opening Soon In Saidaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةDonna
4B Academy Ballet

مركز الزيتونة ومبادرة المساحة المشتركة يعقدان حلقة نقاش حول مخططات تصفية الأونروا

فلسطينيات - السبت 28 نيسان 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

عقد "مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات" و"منتدى الحوار اللبناني-الفلسطيني في مبادرة المساحة المشتركة" حلقة نقاش تحت عنوان: "مخططات تصفية الأونروا: السياق والأبعاد والآفاق وسُبُل المواجهة"، وذلك يوم الخميس26 نيسان/ إبريل 2018، بمشاركة عدد من الخبراء والمتخصصين في الشأنين الفلسطيني واللبناني.
البداية كانت مع مدير عام مركز الزيتونة الدكتور محسن محمد صالح، الذي رحب بالحضور، وأكد على أهمية توفير حياة كريمة وبيئة مناسبة للاجئين الفلسطينيين في لبنان. ورأى صالح أن حق العودة هو حق أصيل نشأ منذ احتلال فلسطين وتهجير أهلها، وأن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 194 جاء للتأكيد على حق العودة.
وقدم الأستاذ جابر سليمان ورقة بعنوان "ورقة معلومات: الخلفية التاريخية، السياق السياسي والتجليات الراهنة"، شرح من خلالها السياق التاريخي لتأسيس الأونروا، وتطرق للمشاريع التي كانت تهدف إلى شطب اللاجئين من خلال دمجهم وتوطينهم في البلدان التي لجؤوا إليها، والمشاريع التي هدفت إلى تصفية عمل الأونروا بعد توقيع اتفاق أوسلو، مستعرضاً السيناريوهات المحتملة ومستقبل هذه المؤسسة الدولية "الأونروا"، وقد أنهى ورقته بمجموعة من التوصيات والاقتراحات، فاتحاً المجال للتفكير في كيفية التعاطي في السيناريوهات المطروحة.
 وقدم النائب اللبناني الدكتور فريد الياس الخازن تعقيباً على الورقة قال فيها إنه لا يمكن فصل أزمة الأونروا بكل جوانبها عن الواقع الراهن؛ حيث يجري العمل على إنهاء وتصفية الأونروا، خصوصاً بعد قرار الإدارة الأمريكية في عهد الرئيس دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"، فالقرار الأمريكي يعني عملياً الإقرار والتسليم بسياسة الأمر الواقع أي القضاء على حل الدولتين وحق العودة. وأشار الخازن إلى أن المقاربة الدولية الثابتة لموضوع الأونروا، هي كيفية دمج الفلسطينيين بالمجتمعات داخل الدول التي يعيشون فيها، وإلغاء حق العودة وعدم تحميل "إسرائيل" أي مسؤولية، بل تحميل المجتمع الدولي المسؤولية كاملة.
وبعد ذلك قد الدكتور سهيل الناطور التعقيب الثاني على الورقة، حيث تحدث عن السياسة الأمريكية الجديدة التي تهدف إلى إلغاء الأونروا وبالتالي إلغاء حق العودة وتشجيع المفاوض الفلسطيني الذي أبدى تهاوناً في حق العودة، وحذر الناطور من السياسة الأمريكية التي تدفع إلى أن تصبح قضية اللاجئين قضية تتناقض مع الدول التي تستضيفها.
وسلط عضو لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الدكتور شفيق شعيب الضوء على أهمية موضوع الأونروا ليس فقط لما له من تأثير على القضية الفلسطينية بل لأن تأثيرها سوف يطال كل المكونات العربية، خصوصاً الدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين. ففي لبنان قضية اللجوء هي قضية وطنية لبنانية تطال المصلحة اللبنانية.
وفي مداخلة الأستاذ زهير الهواري ممثل لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني، قال إن مخطط تصفية الأونروا هي محصلة التفاعلات الدولية والإقليمية والفلسطينية. ونبه إلى انعكاس الانقسام الفلسطيني على القضية الفلسطينية وحق العودة. وفيما يتعلق بنتائج تعداد اللاجئين الفلسطينيين الموجودين، وليس المسجلين، في لبنان لسنة 2017، والذي بلغ أكثر من 174 ألف لاجئ فلسطيني، حسب لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني، والذي يقل كثيراً عن عدد اللاجئين المسجلين لدى وكالة الأونروا والذي يبلغ نحو 532 ألف لاجئ، فإن السؤال الخطير الذي يجب أن يُطرح لماذا هاجر الفلسطينيون من لبنان بهذا العدد، بعد الاجتياح الإسرائيلي للبنان سنة 1982؛ والجواب هو بسبب السياسات اللبنانية التي ضيقت على اللاجئين في حق التملك وحق العمل، والتي ما زال معمولاً بها حتى يومنا هذا.
ودعا الأستاذ علي هويدي إلى ضرورة اقتناص فرصة انتهاء ولاية رئيس اللجنة الاقتصادية في الأمم المتحدة الإسرائيلي داني دانون، الذي كان عقبة في تمرير المشاريع الداعمة لوكالة الأونروا.
وفي مداخلة للأستاذ ياسر علي رأى أن حق العودة يمكن أن يضعف مع إنهاء عمل الأونروا، لكن من الضرورة الإشارة إلى أن الأونروا هي شاهد دولي وليس شاهداً سياسياً وحيداً. كما أشار إلى أنه من الصعب على أي إدارة أمريكية تأتي بعد إدارة ترامب، أن تُرمم ما قام به الأخير ضدّ القضية الفلسطينية وضدّ وكالة الأونروا، وهذا الأمر يدركه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، ويقوم باستغلاله إلى أقصى الحدود.
ودعا الباحث في مؤسسة الدراسات الفلسطينية عمرو سعد الدين، إلى إيلاء أهمية للشراكة بين المجتمع المدني الفلسطيني وبين الأونروا، مستحضراً تجربة إعادة إعمار مخيم نهر البارد في شمال لبنان، وما كان من نتائج إيجابية على ملف إعادة الإعمار.
وحذر الباحث في مركز الزيتونة وائل سعد من خطورة حرمان اللاجئين الفلسطينيين في لبنان من حقوقهم المدنية، لأن ذلك سوف يدفعهم إلى القبول بالحلول الأخرى التي لن تكون في صالحهم ولا في صالح الدولة اللبنانية.
ورأى المشاركون أن استهداف الأونروا هدفه هو إضعاف الشعب الفلسطيني وتصفية العودة وليس تصفية حق العودة لأن حق العودة لا يمكن إضعافه لأنه حق أصيل.
وفي الجلسة الثانية لحلقة النقاش، التي أداراها الدكتور شفيق شعيب، دار النقاش حول السيناريوهات المحتملة والتوصيات، وتمّ التركيز على ثلاثة سيناريوهات مرتبطة ببعضها البعض، وهي:

1- أن تتجاوز وكالة الأونروا الأزمة.
2- شلّ وكالة الأونروا، وتعطيل دورها.
3- تغيير تفويض وكالة الأونروا، ودمجها ضمن صلاحيات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وفي التوصيات شدد الخبراء المشاركون في الحلقة على ضرورة إعداد سُبل مواجهة لكل سيناريو، وركّزوا على ضرورة مشاركة الكل الفلسطيني في مواجهة مشاريع التصفية للقضية الفلسطينية، ومنها تصفية الأونروا، والتركيز على دور اللاجئ الفلسطيني، وحالة الوعي لديه، وتحفيزه. كما طالبوا بإحياء دور الدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين في سياسات الأونروا، وإيجاد البيئة الحاضنة للاجئ وللأونروا، والتنسيق الكامل مع المجتمع الدولي، وبشكل أساسي مع الدول الصديقة، وتوسيع دائرة العاملين في الشأن الفلسطيني. وتمّ التشديد على أهمية تحديد الأولويات، وحسم الاتجاهات، والذهاب إلى الجوانب التي يمكن إنجازها على المدى القريب. 

@ المصدر/ مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 876877152
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة