جديد معرض فؤاد فاروق الزعتري على الأوتوستراد الشرقي: تجربة السيارات الجديدة 2019
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
9 جرحى حصيلة الاشتباكات في المية ومية واجتماع ومساع لوقف اطلاق النار ممثلو الفصائل الفلسطينية يبذلون الجهود لوقف الاشتباك في مخيم المية ومية ارتفاع حصيلة الاشتباكات في المية ومية الى 4 جرحى "بطاطا" و"البي" يشعلان "المية ومية".. اشتباكات عنيفة وقذائف صاروخية! سقوط جريحين في اشتباكات المية ومية إشتباك مسلح في مخيم المية ومية وأصوات القذائف تُسمع في صيدا معدات طبية لغرف العمليات في مستشفيي حيفا والهمشري هبة من اليابان للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة أسامة سعد يستعرض الأوضاع المعيشية والأمنية مع محافظ الجنوب والعميد شمس الدين - 3 صور مقهى للقطط في جدة + فيديو الأولمبية اللبنانية نظمت اليوم الأولمبي إنقاذ سجلات نفوس العبدة أخذ طريقه إلى التنفيذ فماذا عن باقي السجلات؟ منتج عازل للأسطح ذو مواصفات رائعة .. العلاج الفوري لكل مشاكلكم شبيب أشرف على زرع 800 من أغراس الأشجار في حرج بيروت - 7 صور العثور على سفن المصير المشؤوم التي ستغير التاريخ + فيديو لحظة سقوط إمرأة من الطابق الـ 27 أثناء التقاط سيلفي + فيديو هيثم أبو الغزلان: التهديدات الإسرائيلية المُتصاعدة واستمرار مسيرات العودة لحظة سقوط عامل من أعلى سقالة شاهقة الارتفاع + فيديو أشرف دبور: التعاون القائم بين سفارتي اليابان وفلسطين سيثمر أكثر بكافة المجالات بيان صادر عن فوج الإنقاذ الشعبي حول كيفية الوقاية من الكوارث الطبيعية
اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً
شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةفرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةWorld Gym: Opening Soon In SaidaDonnaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورة
4B Academy Ballet

ليلة للعيلة يشطب الفروض المنزلية: هل تتجاوب المدارس؟

لبنانيات - الثلاثاء 17 نيسان 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

غداً، لن يتأبط التلامذة «الأجندة» لإنجاز فروضهم المنزلية. لليلة واحدة فقط، سيتحررون مما باتوا يشعرون أنه عمل إلزامي يجب أن يعودوا به يومياً إلى البيت ولا يقومون به بالضرورة بحب وفرح وقناعة. أو هذا ما يفترضه مركز «كريوشاندو» التعليمي الذي يضرب موعده السنوي مع # ليلة _للعيلة أوlaylelalayle # لتذكير التلامذة وأهاليهم بضرورة تخصيص موقت للأسرة والجلوس معاً ومساحة للتحاور في موضوعات تعنيهم، بعيداً عن «هَم» الفروض والشعور بالذنب المتأتي من ضرورة حفظ الدروس وتسميعها.

للسنة الثانية، سيتيح المركز هذه الفرصة بدعم من وزارة التربية، إذ عمم المدير العام فادي يرق على المدارس الرسمية والخاصة اعفاء التلامذة من الواجبات المدرسية، غداً الأربعاء، والاستعاضة عن ذلك بأنشطة متعددة مع الأهل في المنزل بهدف توطيد العلاقة بينهم وتسليط الضوء على أهمية قضاء ليلة مع العيلة. ومن الأسباب الموجبة التي يذكرها التعميم تحفيز الأساتذة على رفع مستوى الوعي لدى التلامذة حول كيفية استخدام الانترنت بأمان، واقتراح نشاطات تربوية وتثقيفية بديلة للفروض المنزلية ونشرها عبر «الهاشتاغ».
خوف الأهل وطلبهم المتزايد على المراجعة المتكررة للدروس، يختلس، بحسب مديرة المركز كارول لطيف، من وقت يفترض أن يمضوه في اللعب والتواصل الأسري ونشاطات أخرى مهمة لنموهم المعرفي والنفسي.
الأمسيات العائلية مفقودة تماماً بسبب هذه الفروض «المتروسة»على الأجندة المدرسية، تقول لطيف، فيما الوقت يمر ولا يبقى للتلامذة ليتذكروه من طفولتهم سوى هذا العبء اليومي.
تستدرك أن الأمسية لا تنتفض على الدروس، بل هي محاولة جدية للمصالحة بين أفراد الاسرة الواحدة والبحث عن نشاطات بديلة عبر توجيه التربية الافتراضية التي تسلب الأولاد نتيجة ادمانهم على الانترنت والجهل في اكتساب معلوماتهم.
ألعاب كثيرة يوفرها الموقع الالكتروني للمشروع laylelalayle.com منها ألعاب قديمة والكترونية وبنائية ونشاطات رياضية وفنية وعلمية. لكنّ الموقع متوافر فقط باللغتين الفرنسية والإنكليزية، والنشاط محصور في حلقة محدودة من المدارس ولا يبدو أن جزءاً كبيراً من المعلمين والتلامذة في جوه؟ تجيب: «هذا العمل هو مسار ولا زلنا في مرحلة نشر الوعي والتأثير والإقناع».
مع تعميم المدير العام، يتوقع المركز أن يكون حجم الالتزام كبيراً ومقياسه لمعرفة التفاعل هو تحليل الهاشتاغ بعد انقضاء الليلة. لكن مدارس كثيرة ملأت صفحة أجندة الأربعاء منذ أيام ولم تلتزم بالتعميم. فهل جرى التواصل مع الأهل وإلى أي مدى هم مستعدون لخوض مثل هذه التجربة وما الجدوى من النشاط إذا لم يتجاوب معه التلامذة وأهاليهم؟ وهل نظمت حلقات حوارية للأهل والمعلمين بهذا الخصوص؟ تؤكد لطيف «أننا تواصلنا مع لجان الأهل والمعلمين في عدد من المدارس ولمسنا تجاوباً من البعض ومقاومة من البعض الآخر الذي يتمسك بقوة بالدرس بعد الظهر باعتباره الوسيلة الوحيدة والفضلى للتأكد من أنّ الأولاد يتعلمون في حين أننا نتوق إلى أن نعيش المواد الدراسية لا أن نذاكرها فحسب، فلا قيمة للقوانين والقيم الاجتماعية التي نتعلمها في كتاب التربية إذا لم نطبقها، وبدلاً من أن نفرض على تلامذتنا كتابة نص انشائي عن موضوع افتراضي نستطيع أن نطلب منهم كتابة تعليقات عن احداث وصور واقعية تحصل معهم«.

@ الأخبار


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 876618339
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة