صيدا سيتي

جديد Siro's Cosmetics في عبرا: Professional Nails Master & More للبيع عقار في كفريا، شرق صيدا (منطقة هادئة مع طريق خاص) - 74 صورة للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية - 27 صورة إنترنت بسرعة خيالية وأسعار تناسب الجميع مع K-NET في صيدا والجوار مدرسة صيدا هاي سكول تعلن عن استقبال طلبات التسجيل للتلامذة الجدد للعام الدراسي 2019-2020 Welcome Kids to Summer Camp at ALPHABETICA in Saida - Sharhabil ألا يستدعي قيام الجمهورية إلغاء المناصفة؟ المصارف تفرض عمولات على السحب النقدي العسكريون غير صامتين: المتقاعدون يدافعون عن حقوقنا! ملاحظات على هامش «انتفاضة العسكريين» ‘Ramadan in Saida’: Uniqueness of time and place بعد الحملة الأمريكية على هواوي … هل حان دور DJI قبل ماترميها ... إزاى تحولى ساعتك القديمة لقطعة إكسسوارات جديدة فيديو مرعب.. اصطاد تمساحاً بيديه! للبيع في مزاد.. حاسوب كبّد العالم 95 مليار دولار نساء يخطفن رجل أعمال في فندق فاخر! للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 25 صورة أسامة سعد يستقبل وفداً من اتحاد بلديات صيدا الزهراني - صورتان الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ينعي المناضلة حميدة عثمان أبناء الرعاية على مائدة جمعية صيدا القيم الرمضانية - 12 صورة

الشهاب: مذهبي في الحياة الإستقامة!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشهاب: مذهبي في الحياة الإستقامة!

مذهبي في الحياة بالإستقامة والوضوح! وبفضل هاتين الميزتين بلغت الغاية التي قصدتها منذ وعيت.. لم أبلغ عليه الثراء، ولا الجاه، ولكني بلغت عليه العيش الرضي والبال الرضي والذكر الحسن، والسعادة الحق أقرب إلى الرضا والسكينه منهما إلى المال. حرصت على أن يكون مذهبي مستقيماً، حتى كانت العقبة الضخمة تعترض فأقف دونها طويلاً أفتتها بمعولي الصغير حصاة حصاة إلى أن تذل وتزول... ومن مذهبي أن أدع الخلق للخالق فلا أنتقد ولا أعترض، ولا أمد عيني وراء الحجب، ولا أرهف أذني خلف الجدر، ولا أدس أنفي بين الوجوه، ولا أزحم بمنكبي من يمشي عن يميني أو عن يساري مادام الطريق مفتوحاً أمامي إلى الوجه الذي أقصده. لذلك عشت لين الجانب، سليم الصدر، لا أدخل في جدل، ولا أشارك في مراء، ولا ألج في منافسه، وكان من جدوى ذلك عليَّ أن الله وقاني عذاب الحسد، وكفاني شر العداوة، وجعل ما بيني وبين الناس قائماً على المجاملة، والمساهلة، والود.

ومن مذهبي أن أسقط الماضي من حساب الحاضر فور إنقطاعه، فلا أحزن على مافاتني فيه، ولا آلم لما ساءني منه، ويسوءني الصديق فلا أبتئس، إنما أحمل إساءته على حيوانيته وأثرته، فإن عاد إلى الإحسان لا أعاتبه على ما كان، ولا أذكره بما فعل، وأي نفع أرتجيه من تعكير ما راق، وإشعال ما خمد؟ إني لا أصادق إلاَّ من أحب!! واللذة التي أجدها في حب الصديق تعوضني عن الألم الذي أجده في الحياة، ومن مذهبي أن أكره الظهور، وأجتنب الفضول، فأنا أعيش في عزلة، وأعمل في صمت، وأمشي في قصد، وهذه الخلال قد تعوق عن الوصول في عصر كهذا العصر، أعماله تظاهر، وأقواله هتاف، ووسائله اعلان؟ ولكن الذين يندفعون إلى الأمام بهذه الدوافع لا يلبثون أن يفقدوا الأجنحة المصنوعة، والمحركات المستعارة، فيقفوا حتى يفوتهم أولئك الذين يسيرون هدفاً على أقدامهم الطبيعية، من غير أن ينالهم خزي أو يمسهم لغوب، من أجل ذلك لم أدخل في حزب رغم أني وقفت –كثيراً- على المنصة أظهر الفضل للناس في الخطاب! أن تقوى الله جلّ منزلة في الإستقامة! وأن الإستقامة مذهبي في رضا الله. 

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 900178639
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة