صيدا سيتي

حفل فني في عين الحلوة بعنوان "العيش بكرامة لايناقض حق العودة " - 22 صورة عن قضية الزميل محمد صالح الانسانية : كل التضامن معك !! الصحافي محمد صالح المحتجز في اليونان لزملائه: لتبقى قضيتي حية بكم! - 3 صور مطلوب موظفة استقبال Hostess لمطعم في صيدا كان سائحاً بجزيرة ميكونوس اليونانية فوجد نفسه في سجن شديد الحراسة أزمة دولار.. وبنزين ودواء .. لا سحوبات بالدولار من هذه المصارف وبلبلة في الأسواق لا اضراب لقطاع المحروقات يوم غد وبعد غد محمد صالح واجه الإرهاب جنوباً واتهم به في اليونان! تفاصيل توقيف شبكة تهريب عملة مزوّرة في مطار بيروت أسبوعان مرّا على اختفاء القاصر ملك سنو... عائلتها تناشد الجميع مساعدتها سقوط طفل على صخور الروشة توقيف متهم بممارسة أعمال السحر والشعوذة في صور إصابة شاب في حادث سير مروع على طريق جزين توقيف خبير بالأحزمة الناسفة في حارة صيدا .. هذه التفاصيل تكنولوجيا ال5G غير مرحب بها في سويسرا بسبب مضارها الصحية موسى استنكر اعتقال الاعلامي صالح فواكه تساعد على حرق الدهون فرق صيداوية تميزت بأدائها المتطور في عالم الروبوت في معرض اسطنبول للاختراعات .. وبراءة اختراع حال الطقس يوم بيئي ورالي بيبر لحملة بلدية صيدا "صيدا بتعرف تفرز" - 30 صورة

الشهاب: مذهبي في الحياة الإستقامة!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشهاب: مذهبي في الحياة الإستقامة!

مذهبي في الحياة بالإستقامة والوضوح! وبفضل هاتين الميزتين بلغت الغاية التي قصدتها منذ وعيت.. لم أبلغ عليه الثراء، ولا الجاه، ولكني بلغت عليه العيش الرضي والبال الرضي والذكر الحسن، والسعادة الحق أقرب إلى الرضا والسكينه منهما إلى المال. حرصت على أن يكون مذهبي مستقيماً، حتى كانت العقبة الضخمة تعترض فأقف دونها طويلاً أفتتها بمعولي الصغير حصاة حصاة إلى أن تذل وتزول... ومن مذهبي أن أدع الخلق للخالق فلا أنتقد ولا أعترض، ولا أمد عيني وراء الحجب، ولا أرهف أذني خلف الجدر، ولا أدس أنفي بين الوجوه، ولا أزحم بمنكبي من يمشي عن يميني أو عن يساري مادام الطريق مفتوحاً أمامي إلى الوجه الذي أقصده. لذلك عشت لين الجانب، سليم الصدر، لا أدخل في جدل، ولا أشارك في مراء، ولا ألج في منافسه، وكان من جدوى ذلك عليَّ أن الله وقاني عذاب الحسد، وكفاني شر العداوة، وجعل ما بيني وبين الناس قائماً على المجاملة، والمساهلة، والود.

ومن مذهبي أن أسقط الماضي من حساب الحاضر فور إنقطاعه، فلا أحزن على مافاتني فيه، ولا آلم لما ساءني منه، ويسوءني الصديق فلا أبتئس، إنما أحمل إساءته على حيوانيته وأثرته، فإن عاد إلى الإحسان لا أعاتبه على ما كان، ولا أذكره بما فعل، وأي نفع أرتجيه من تعكير ما راق، وإشعال ما خمد؟ إني لا أصادق إلاَّ من أحب!! واللذة التي أجدها في حب الصديق تعوضني عن الألم الذي أجده في الحياة، ومن مذهبي أن أكره الظهور، وأجتنب الفضول، فأنا أعيش في عزلة، وأعمل في صمت، وأمشي في قصد، وهذه الخلال قد تعوق عن الوصول في عصر كهذا العصر، أعماله تظاهر، وأقواله هتاف، ووسائله اعلان؟ ولكن الذين يندفعون إلى الأمام بهذه الدوافع لا يلبثون أن يفقدوا الأجنحة المصنوعة، والمحركات المستعارة، فيقفوا حتى يفوتهم أولئك الذين يسيرون هدفاً على أقدامهم الطبيعية، من غير أن ينالهم خزي أو يمسهم لغوب، من أجل ذلك لم أدخل في حزب رغم أني وقفت –كثيراً- على المنصة أظهر الفضل للناس في الخطاب! أن تقوى الله جلّ منزلة في الإستقامة! وأن الإستقامة مذهبي في رضا الله. 

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911916579
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة