استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
الفايكنغ يجذب السياح لقرية بصحراء المغرب + فيديو الهجرة... حلم شبان فلسطينيين في مخيم عين الحلوة الكاتبان مها علوان ومحمد اسماعيل: لهذه الأسباب فازا شبان عاطلون عن العمل... الهوية اللبنانية لم تعد تعنينا - 9 صور + فيديو للبيع عقار في كفريا، شرق صيدا (منطقة هادئة مع طريق خاص) - 74 صورة الرجال أم النساء.. مَنْ يتفوق أكثر في إطلاق أصوات الشخير؟ شباب فلسطينيون من مخيم عين الحلوة والبص ومناطق متفرقة من صيدا .. يسردون أحلامهم في بيروت رؤساء إلى الأبد! للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية - 27 صورة ماجي تطلق أصناف شوربة مخصصة للأطفال - 5 صور اشكال بين عدد من المواطنين وموظفي عدادات مواقف السيارات بصيدا .. وأحد المواطنين حاول تحطيم العداد نجاة عائلة فلسطينية في عين الحلوة بعد انهيار سقف منزلها هل يذهب "العمل الفلسطيني المشترك" في لبنان… ضحية الإشتباكات في مخيم الميّة وميّة استمرار توافد الشخصيات إلى ضيعة المية ومية فتح تضيق الخناق على مربع جمال سليمان ولا تقتحمه .. سباق بين نزع فتيل التوتير.. وعودته تورط مسؤول في «القيادة العامة» بمخطط إرهابي يستهدف «عين الحلوة» الرياضي والنجم الرادسي في نهائي دورة الحسام - الهومنتمن انسحب خلال الربع الثاني امام الرياضي اعتراضاً على الجمهور - 12 صورة النهضة عين الحلوة بطلاً لكأس الشهيد إبراهيم منصور لفئات العمرية 2005 وما فوق - 3 صور سلسلة مسيرات كشفية في مخيمات لبنان إحياء للانطلاقة الجهادية وذكرى استشهاد الشقاقي أحداث مخيم "المية ومية".. مسار "التهدئة" وضرورة المعالجة
للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةWorld Gym: Opening Soon In Saidaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةDonnaاشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراًشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200
4B Academy Ballet

أيهما افضل .. الحظ أم القداسة؟

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الإثنين 09 نيسان 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

يُحكى ان هنالك ملكاً ارسل حرسه الخاص لاحضار احد مستشاريه بساعة متاخرة من الليل، وجاءوا بمستشاره وقد بان عليه الخوف والهلع، فلما مثل بين يديه قال له الملك بصوت مرهق: اسمع ايها المستشار

 لقد اخترتك  من بين كل هؤلاء المستشارين لمعرفتي التامة  انك ارشدهم واذكاهم.

فقال له المستشار،  وهو ينحني له اجلالا، الف شكرا يا مولاي، وان شاء الله ساكون عند حسن ظنك.

قال له الملك، بعد ان اتكأ على عرشه:  اتعلم انني لم انم ليلتي هذه لان هنالك سؤال يؤرقني واريد منك جوابه لانك ملزم ان تُجيبني عنه وبالدليل القاطع.

أجابه ابشر يا مولاي سل سؤالك وساجيبك باذن الله.

قال له: قل لي ايهما افضل الحظ ام القداسه؟

أجابه وبدون اي مقدمات:  طبعا القداسة يامولاي!

ضحك الملك، وقال له: سادحض رايك بالدليل، او انك تثبت لي رايك وبالدليل !

وافق المستشار ..

خرجا في صباح اليوم التالي الى احد الاسواقووقف الملك يتأمل في وجوه رعيته حتى راى حمالاً (عتال) بائساً جداً  فامر الحرس بجلبه الى القصر، ثم امر بان يطعموه ويلبسوه الحرير،  ثم جعله وزيرا، وأمر بادخاله الى مجلسه.

فاندهش المستشارعندما راى العتال قد اصبح وزيرا !

فقال الملك للمستشار: الان ايهما افضل الحظ ام القداسة!؟

فرد المستشار  وقال له اعطني فرصتي يامولاي لاثبت لك ان رأيي هو الاصح !

خرج المستشار الى السوق ووقف يتامل واذا به يرى حمارا هزيلا وسخا منهك من التعب، فاقترب منه

 وبدأ يتحسسه ويتلمسه والناس تنظر اليه باستغراب، حتى تجمهرت الناس من حوله،  ثم قال بصوت عالً

 ايها الناس:  اتعلمون ان هذا الحمار لطالما حمل على ظهره احد انبياء الله، فقد ذُكر وصفه في الكتاب الفلاني

 نقلا عن فلان ابن فلان، فهذا الحمار من اهل الجنة.

وماهي الا لحظات حتى اصبح ظهر الحمار الاجرب مزاراً،  وبدات الناس تتبرك به،  فهذا يطعمه،  وذاك يغسل قدماه،  وتلك تاخذ شعره منه لتتزوج،  وتلك تتمسح بمؤخرته لتُرزق بطفل. ثم اسكنوه ببيت نظيف

 وعينوا له خدم، وصار الحمار يسرح ويمرح  في اي مكان وياكل ويشرب من اي بيت يريد، والكل يقدسه ويتبرك به ..

ثم عاد المستشار  الى الملك وقال:  الان يا مولاي ايهما افضل؟

طأطأ الملك رأسه.

ابتسم المستشار وقال: اتعلم يا مولاي مالفرق بين الحظ والقداسه؟

قال الملك لا، قل لي مالفرق؟

قال له المستشار: انت يا مولاي .. البست هذا العتال ثوب العافية والمال والسلطة، وهذا ثوبً زائل

لانك تستطيع سلبه اياه!

اما انا فقد البست هذا الحمار ثوب القداسة، ولعمري ان هذا الثوب لا يمكن لاي احد ان يسلبه اياه ..  حتى انت يا مولاي! ..

*********************

 كم من حمار البسه الجهلة ثوب القداسة واصبح خطاً احمراً،  والآن يسرح ويمرح على كل المستويات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والمالية والعسكرية والامنية! 

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب - منقول بتصرف 


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 879469963
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة