صيدا سيتي

اعتصام تحذيري في باحة معهد الرحمة لذوي الاحتياجات الخاصة - 8 صور Physics Day - 31 photos عن إستهداف الأونروا قبل وبعد صفقة القرن توقيف مرافقَي رئيس الأركان! العفو العام إلى الواجهة من جديد قريباً! اللبنانيون يبحثون عن حقوقهم في "الميّة وميّة": هل تنصفهم الدولة؟ اخماد حريق في منطقة الفيلات في صيدا إستنفار فلسطيني في لبنان! فشل تعيين مدير للتفتيش في الضمان تقرير التوظيف اليوم: 10 آلاف موظف جديد بعد «السلسلة» الامتحانات الرسمية: سمسرات وعمولات بمليارات الليرات! «قانون روكز» للجنسية: أولاد بسمنة وأولاد بزيت! «حمّام الجديد» في صيدا القديمة مركزاً ثقافياً وفنياً حملة انقذوا مرج بسري: جمعية فرنسية أصدرت طابعا عن لبنان يتناول خنفساء صيدا المائية تمزيق إطارات سيارة تابعة لبلدية روم وشكوى على المعتدي في مخفر جزين مباشرة وضع إشارة بلوك على ملفات سيارات لم يسدد أصحابها قيمة محاضر المخالفات مسلحون مجهولون يسلبون شخصا على طريق رياق بعلبك ويفروا الى جهة مجهولة لجنة اصحاب العقارات في المية و مية تؤجل مؤتمرها الصحافي قاضي التحقيق الأول في الجنوب يرد الدفوع الشكلية لأعضاء بلدية مروحين ويحدد جلسة لاستجوابهم بتهم الفساد زهران ينشر وثيقة ويضعها برسم رئيس الجمهورية

الشهاب يعلن: صيدا مدينة الزهور!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشهاب يعلن: صيدا مدينة الزهور!

نضرت بحدائق الأحداق! تملأ الدنيا حياة ونور! وبين تواصل وتلاق! تعانق الفل والمنتور! فحلقت تبلغ الآفاق! تعلو على كل الطيور!.. أطيابها من رحيق العشاق! تفوح بأحلى وأحلى العطور! وأريجها كان في العلن: صيدا مدينة الزهور!!.. فتناثر عقد الروض! وتدفق الحب في الحب!! وتنفثت الروح في الروح!!.. الزنبق كالمحب الولهان الذي أنحله إنتظار حبيبه يشيع في البسمات! والنرجس الذي اكتمل وقد استيقظ من نومه ضاحكاً في النظرات! والورد احمر ذا خجلا! من كثرة الهمسات! وشدة القبلات!! والبنفسج ما خلا يميل في السكرات! فما غص في صيدا شارب!!!

 لقد انطلقت صيدا مع النسيم في فيض من الإبداع! فسماؤها للشجر!!  وأرضها للزهر!! تتقدم ولا تتأخر!! تجري ولا تتعثر!.. الحلم والأمل يلتقيان في نشوة الإلهام! وسحر الأنغام!...

 فهنا أيها الصيداويون كان يجلس شاعرنا الشعبي زين العابدين شاكر!! تحيط به أوراق الأشجار كالملك العظيم!.. ينذر فكره كله في الرباعيات! لو اصابت لسان أبكم لإنحلت عقدته؟! أو على كف بخيل لهان عليه في البذلِ ذهبه وفضته؟! وهنا أيها الصيداويون كان يجلس شاعرنا حسن الحناوي ينظم قصائده ليوفر لها الموسيقى حتى يرفعها إلى السجع في المقامات!.. لو اصابت أجاج لعاد فراتاً؟! أو على ترابٍ لأنبت الريحان نباتاً؟! وهنا أيها الصيداويون.. وفي ظل تلك الشجرة الكبيرة كان جمهور غفير حاشد يزدحم حول مطربنا وهيب السبكي وهو يغني عازفاً على عوده! نغمات موسيقيه نظمها من صيداويتنا الشعبية.. وقد سجد الأولي أمامنا وصفا على ألحانه الشجيه! ثم راح يتكسر في كبريائه مع النغمات!.. وهنا أيها الصيداويون.. وفي ظلال الكنايات! كانت تجلس الشاعرة الكبيرة رقيه بركات!! كالبان! تتألق في الأبيات لو اصابت كلماتها الأشجار زهت في الحال أوراقها ولو في فصل الخريف؟! وانبتت الأرض من كل زوجٍ بهيج وطريف؟! وهناك أيها الصيداويون.. وعلى أجنحة النسيم حملت – لنا – الصبيه نورا الحريري أجمل القصص (الماسه المفقوده)! وقد ارتدت من أوراق الربيع حكاياتها الشفافه! وعلى مساعيها الإنشائيه الواضحة والجميله.. فرش لها الزهر عينيه! وحملها على أحداقه في المرآة!! فالطير يصدح لها بتغريده! وقد انحنى الغصن من حبات عناقيده! والفراشات تداعبها نسمات الصبا! والعصافير تزقزق على مشارف الربى!! تزف الخلق بأروع السمفونيات! أحب! أحب! أحب!!.. في صيدا الحياة!!...

 وقلعتنا البحريه في صيدا ثابته في أمجادها! وخفاف القوارب حولها تتهادى بين الأمواج! والبحر  يطفح غرينه بالذهب! ويقذف تياره بالغثاء والزبد! والكل بين الشجر والماء! كطائر بين الأرض والسماء!..

نعم!.. صيدا مدينة الزهور!! الندى آذارها!! ونيسان أزهارها!! وأيار أوراقها!!.. فهي ملء الحاضر! وملء المستقبل! لا أحد يستطيع طمسها في هامش الوجود!! ولا محوها من سمع الزمن!! ولا أحد مهما بلغ يستطيع أن يدخلها في الماضي!!.. تشع منها العزة!! ومن قادتها الكرامة!!..

رائعة ما راع الجمال!! ساطعة ما سطعت الشمس!.. 

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 900299870
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة