صيدا سيتي

الحسن طلبت في تعميمين من المحافظين تنظيف الاقنية ومجاري المياه قبل الشتاء وتكثيف العناصر البلدية مع افتتاح المدارس منعا للحوادث نقابة مالكي العقارات والأبنية المؤجرة: نرفض إجراء أيّ تعديل على قانون الإيجارات الجديد ادارة السير والمركبات: استيفاء رسوم السير مع غرامات مخفضة صفارات الانذار تطلق من مساجد المخيمات الفلسطينية تدريس خصوصي في المنزل مع Home Education: أسعار مدروسة ومناسبة للجميع نقابة أصحاب المحطات وتجمع شركات توزيع المحروقات: اضراب عام في 29 آب كركي أصدر قرارات قضت بفسخ عقود أطباء وصيادلة ومستشفى ومختبر وإنذار آخرين مفاجأة "أورينت كوين": رحلتان الى جزيرتي "لارنكا" و"ليماسول" - قبرص في أيلول إضراب عام في مخيم عين الحلوة رفضا لقرار وزارة العمل هل يُعكّر ملف عمل الفلسطينيين صفو جلسة الحكومة اليوم؟ الصيغ المطروحة لمُعالجة العمل ووجود اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ضبط 3 شاحنات مهربة عند مداخل صيدا الأواني الفارغة تتصدر مسيرة عين الحلوة.. ضجيج غضب يعبر عن الجوع والفقر - 6 صور النروجية بالتنسيق مع اللجنة الشعبية تجول في "تجمع اوزو" لوضع اللمسات الأخيرة إستعداداَ لبدء مشروع الترميم - 10 صور تعرفوا على برنامج العلاج بالموسيقى Music Therapy ـ 14 صورة هيئة العمل الفلسطيني تعلن الإضراب العام والإقفال التام لمداخل المخيم غدا الخميس - 12 صورة "المعلومات" توقف مشتبهاُ بسرقة محل مجوهرات في صيدا لمرتين متتاليتين اختتام دورة التعلم باللعب Gaming and Learning ـ 38 صورة مخاوف فلسطينية من تجفيف منابع الأنروا ضو أمام رؤساء الوحدات الادارية في الجنوب: تفعيل العمل بتقديم الخدمة الأفضل والأسرع للمواطن - 4 صور

مراكز الوقاية من الكلَب متوفرة في صيدا

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

ردّا على ما ورد في «الأخبار»، السبت الماضي، حول تعرّض ثلاثة مواطنين لهجوم من كلب في بلدة الدوير، وتعليقاً على ما ورد عن لسان الناشطة لورا شتاينباخ، أوضحت رئيسة دائرة مكافحة الأمراض الإنتقالية في وزارة الصحة العامة الدكتورة عاتكة برّي، في اتصال مع «الأخبار»، أن مراكز الوقاية من داء الكلب التابعة للوزارة مُتوافرة في محافظتي الجنوب (في صيدا) والنبطية.
وفي السياق نفسه، لفتت برّي الى أن تمييز شتاينباخ بين الكَلَب والسعار لا أساس له، «إذ إنّ الكَلَب في اللغة العربية الفُصحى هو نفسه السُعار. وبالتالي القول بأن هناك فرقاً بين الكلب الكلبان والكلب المسعور غير علمي على الإطلاق».
وعن صحة ما ورد عن شتاينباخ حول وجوب حرق جُثة الكلب المُصاب بالسُعار، أكدت برّي أن تغليف جُثّة الكلب بكيسين مُحكمي الإغلاق ودفنه كفيلان بمنع انتشار الداء، ولا حاجة الى اللجوء الى حرقه خصوصا في ظل غياب أي تقنيات علمية تسمح بذلك. وأوضحت أن مسؤولية «تغليف» الجُثث تعود الى وزارة الزراعة التي تُنسّق مع وزارة الصحة، لافتةً الى أن معالجة ملف الكلاب الشاردة والمخاوف المتأتية من هذه الظاهرة هي مسؤولية مُشتركة بين كل من وزارة الزراعة ووزارة الصحة على حدّ سواء.

@ المصدر/ موقع جريدة الأخبار


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 908035463
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة