جديد معرض فؤاد فاروق الزعتري على الأوتوستراد الشرقي: تجربة السيارات الجديدة 2019احتفلوا معنا بـ PLAY HOUSE رقص ولعب ومسرحية ورسم على الوجه وCANDIES
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
بهية الحريري تابعت التطورات في مخيم المية ومية ودعت لتثبيت دائم لوقف النار وللإحتكام لحوار العقل بدل حوار السلاح شاهد أحدث ماكينة غسيل وتعقيم السجاد أوتوماتيكيا في صيدا والجنوب العثور على جثتي شاب وخطيبته مصابتين بطلقات نارية بالناصرية شمال الهرمل شبيب بحث مع وفد منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف أوضاع الأطفال - 3 صور قوى الأمن: نتمنى على وسائل الإعلام عدم الخوض بأي موضوع يتعلق بها طفلة سورية موهوبة تنضم لإحدى أهم الجامعات الموسيقية في العالم + فيديو مذكرة تفاهم بين قوى الأمن وجامعة LAU الديموقراطية بحثت مع حمود في وقف الأحداث في المية ومية حماس: حريصون على تكريس حالة الأمن والاستقرار داخل المخيمات الفلسطينية أول نادٍ للضحك بمصر.. هذا ما يقدمه لرواده تجمع العلماء: لوقف النار في مخيم المية ومية وتسليم الفاعلين إتفاق على تشكيل وفد لتثبيت وقف إطلاق النار في مخيم المية ومية تحديد مواعيد البدء بإستلام محصول القمح والشعير المنتجين محليا للموسم الحالي الياسر - صيدا يفوزعلى تجمع الأندية الفلسطينية للصالات في مباراة كأس اللواء جبريل الرجوب - 21 صورة قلم S Pen في Galaxy Note9: الأفضل في التصميم والوظائف والأداء - صورتان 50 يابانيا يرتشفون الشاي من فنجان عملاق في تقليد عمره 780 سنة + فيديو إصابة شاب بطلق ناري عن طريق الخطأ في عكار جرمانوس إدعى على أم باعت إبنتها وعلى عسكري لتدخله بالجرم وطلب توقيفهما طفل روسي ينثر النقود ويتلذذ بمشاهدة المتدافعين عليها + فيديو دعوة لحفل بعنوان من الجنوب تحية للمقاوم جورج عبد الله .. الدعوة عامة
اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً
شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولفرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةWorld Gym: Opening Soon In Saidaمؤسسة مارس / قياس 210-200Donna
4B Academy Ballet

سبعينية النكبة وتحديات القرن

فلسطينيات - الأربعاء 21 آذار 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

خلال أقل من شهرين تطّل علينا الذكرى السبعين لنكبة الشعب الفلسطيني حاملةً معها الكثير من التحديات والأزمات التي عصفت ولا تزال تعصف بالقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني على حد سواء.

قبل سبعين سنة.. كان شعب فلسطين على موعد مفصلي في تاريخ وجوده السياسي والإنساني والجغرافي والديمغرافي، بعد أن تمكّن العدو الصهيوني من احتلال أرض فلسطين بدعم غربي وتواطئ عربي.

قبل مائة عام بتاريخ 2 نوفمبر 1917،  كان "تصريح بلفور" بمثابة الترجمة الحرفية للوعد البريطاني المشؤوم في سلب حقوق الشعب الفلسطيني، ومنحها للغزاة الصهاينة الغرباء عن أرض فلسطين والغرباء عن هويتها وتراثها وجذورها.

ففي يوم 14 مايو من عام 1948، أعلن العدو الصهيوني عن قيام الكيان الصهيوني "اسرائيل"، وإعتماد "وثيقة الإستقلال" حسب زعمه زوراً وبهتاناً، ونهاية الاستعمار البريطاني على فلسطين. وللأسف، اعترفت الولايات المتحدة الأمريكية في اليوم التالي مباشرة بدولة الكيان الصهيوني.

وارتبط تاريخ 15 أيار 1948 بمصطلح "النكبة"، كمحطة تاريخية في قاموس الشعب الفلسطيني. وذلك مردّه لاحتلال العدو الصهيوني الجزء الأكبر من أرض فلسطين وطرد حوالى 950 ألف فلسطيني ليصبحوا لاجئين في أكثر من بلد، بفعل الإرهاب الصهيوني وارتكاب المجازر الجماعية.

قبل مائة يوم تقريباً، بتاريخ 6 ديسمبر 2017، أعلن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بأن "القدس" عاصمة للكيان الصهيوني، وطلب البدء بإجراءات نقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى "القدس"!. منذ فترة وجيزة أعلنت الإدارة الأمريكية تاريخ 14 أيار 2018، موعداً رسمياً لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وبتاريخ 5 يناير 2018، قررت الإدارة الأمريكية تجميد صرف مبلغ 125 مليون دولار، من مساهمتها في ميزانية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا". ثم جاءت نتائج "مؤتمر روما" لإنقاذ "الأونروا" بالمخيّبة لطموحات إدارة الأونروا في جمع المبالغ المطلوبة لسد العجز في ميزانية الأونروا المقدّر بــ 446 مليون دولار والاكتفاء بــ 100 مليون، والذي عُقد بتاريخ 15 مارس 2018 بمشاركة 90 دولة، في العاصمة الإيطالية روما.

وإزاء هذه التحديات الكبيرة والخطيرة والتي تندرج ضمن صفقة شيطانية اُطلق عليها اسم "صفقة القرن"، تبقى القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني في عين العاصفة، حتى كسر كل المخططات والمشاريع التآمرية. وعليه مطلوب فلسطينياً التوّحد خلف مشروع حماية الثوابت والحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، وعدم التفريط بالقدس عاصمة فلسطين والتمسّك بحق العودة للاجئين إلى الديار الأصلية قبل النكبة 1948. 

@ المصدر/ بقلم سامي حمود - مدير منظمة ثابت لحق العودة


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 877459224
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة