جديد معرض فؤاد فاروق الزعتري على الأوتوستراد الشرقي: تجربة السيارات الجديدة 2019احتفلوا معنا بـ PLAY HOUSE رقص ولعب ومسرحية ورسم على الوجه وCANDIES
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
أول نادٍ للضحك بمصر.. هذا ما يقدمه لرواده تجمع العلماء: لوقف النار في مخيم المية ومية وتسليم الفاعلين إتفاق على تشكيل وفد لتثبيت وقف إطلاق النار في مخيم المية ومية تحديد مواعيد البدء بإستلام محصول القمح والشعير المنتجين محليا للموسم الحالي الياسر - صيدا يفوزعلى تجمع الأندية الفلسطينية للصالات في مباراة كأس اللواء جبريل الرجوب - 21 صورة قلم S Pen في Galaxy Note9: الأفضل في التصميم والوظائف والأداء - صورتان 50 يابانيا يرتشفون الشاي من فنجان عملاق في تقليد عمره 780 سنة + فيديو إصابة شاب بطلق ناري عن طريق الخطأ في عكار جرمانوس إدعى على أم باعت إبنتها وعلى عسكري لتدخله بالجرم وطلب توقيفهما طفل روسي ينثر النقود ويتلذذ بمشاهدة المتدافعين عليها + فيديو دعوة لحفل بعنوان من الجنوب تحية للمقاوم جورج عبد الله .. الدعوة عامة الجيش: توقيف خمسة أشخاص لقيامهم بأعمال نصب واحتيال وترويج عملة مزورة عسيران: ليدخل الجيش إلى مخيم المية ومية ويضع حدا للإشتباكات هدوء حذر في مخيم المية ومية بعد إعلان وقف إطلاق النار اتفاق على وقف إطلاق النار ونشر قوة فصل من حماس في مخيم المية ومية شاهد ماذا فعل غراب بعد أن طلب من فتاة إدخاله إلى الغرفة + فيديو معرض بيروت العربي الدولي للكتاب من 6 إلى 17 ك1 وقف إطلاق نار ثان في مخيم المية ومية .. فهل يصمد؟ - صورتان جثة إمرأة في الكورة... توقيف زوجها وشقيقها وزير البيئة يطلب الادعاء على شخصين بجرم قتل ضبع وصيد طيور مهاجرة
اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً
World Gym: Opening Soon In Saidaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولفرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200Donna
4B Academy Ballet

الشيء وخلافه!

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الإثنين 19 آذار 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

في نطاق المؤتمرات التي تعقد حالياً وتباعاً، يُريد لبنان أن يبعث برسالة إلى العالم بأسره عن مدى الإستقرار فيه، ويريد أن يُعلم القاصي والداني من المستثمرين والسيّاح وطلبة العلم وقاصدي الإستشفاء وغيرهم أن الأمن مستتب وأن الأمور تجري على خير ما يرام.

مع ذلك نرى بعض الشوارع وقد تحوّلت إلى ثكنات محاطة بالحواجز الخرسانية والحجارة والعوائق الحديدية والبراميل والأسلاك الشائكة، ومزدانة بفسيفساء من لوحات كتب عليها ممنوع الوقوف وممنوع المرور، وهي على الأغلب مذيّلة بكلمة الجيش أو أمن السفارات أو أمن الدولة أو الحزب الفلاني، وأحياناً تكون مجهولة الهوية على شاكلة "ممنوع الوقوف تحت طائلة المسؤولية"!

والمؤسف أن الأمر يبدأ عادة عبر إحاطة وتطويق أمتار معدودة  بالحواجز، وسرعان ما تتسع المساحة لتصبح جزيرة أمنية غالباً ما تبتلع الشارع بأكمله وتقفله.

يحصل هذا بكل بساطة، لأن شخصية نيابية أو حكومية أو أمنية أو عسكرية أو قضائية أو دينية، حالية أو سابقة، تقطن في هذا الشارع أو لديها مكتب خاص أو سياسي، أو بسبب وجود مكتب لحزب أو جمعية.

وهناك شوارع عدّة قد جرى إقفالها بسبب وجود سفارة أو قنصلية، وربما دعا إلى ذلك في السابق حصول توتر عابر في العلاقات أو نقمة شعبية أو تهديد أو محاولة اقتحام أو تفجير، ثم عادت الأمور إلى مجاريها، وحلّ الوفاق والوئام في العلاقات ولكن رغم ذلك بقي الشارع مقفلاً مستعصياً على حركة المرور.

لا يمكننا في لبنان أن ندعو إلى الشىء وخلافه، ولا يُعقل أن نعلن قولاً ما وننفيه عبر أفعالنا، ولأن النوايا رديفة الأعمال والمظاهر ومرآة لها، فربما قد آن الأوان لإعادة النظر والتخفيف الجذري من المظاهر الأمنية بشكل لا يمسّ الفعالية والجوهر. 

@ المصدر/ بقلم عبد الفتاح خطاب - موقع سفير الشمال 


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 877282871
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة