استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
هل يذهب "العمل الفلسطيني المشترك" في لبنان… ضحية الإشتباكات في مخيم الميّة وميّة استمرار توافد الشخصيات إلى ضيعة المية ومية فتح تضيق الخناق على مربع جمال سليمان ولا تقتحمه .. سباق بين نزع فتيل التوتير.. وعودته تورط مسؤول في «القيادة العامة» بمخطط إرهابي يستهدف «عين الحلوة» الرياضي والنجم الرادسي في نهائي دورة الحسام - الهومنتمن انسحب خلال الربع الثاني امام الرياضي اعتراضاً على الجمهور - 12 صورة النهضة عين الحلوة بطلاً لكأس الشهيد إبراهيم منصور لفئات العمرية 2005 وما فوق - 3 صور سلسلة مسيرات كشفية في مخيمات لبنان إحياء للانطلاقة الجهادية وذكرى استشهاد الشقاقي أحداث مخيم "المية ومية".. مسار "التهدئة" وضرورة المعالجة التعبئة الرياضية لحزب الله باركت الإنجازات لنادي الهدى حارة صيدا في الكيوكوشنكاي - 8 صور جهاد طه: المخيمات الفلسطينية ستبقى بوصلتها باتجاه العدو الصهيوني وعنواناً للعوده والمقاومة تحية من صيدا والجنوب إلى المناضل جورج عبد الله - 17 صورة السعودي تقبل التعازي إلى جانب العائلة بوفاة المرحوم نبيه حسن الددا وشكر كل المعزين - 10 صور بلدية صيدا: مشروع تركيب عدادات وقوف السيارات سيشمل كل أحياء المدينة إخماد حريق داخل بستان في صيدا والنيران التهمت فانا كان بداخله نحن نلتهم ملابسنا يوميًا من دون أن نعلم الرضاعة الطبيعية قد تحمي البشرية من خطر كبير يضاهي الإرهاب! أسرة مدرسة صيدا المتوسطة المختلطة الرسمية ومجلس الأهل كرما المديرة باسمة عبد الملك النائب بهية الحريري: لبنان صمد بفضل شبابه الذين اختاروا طريق العلم والنجاح في مواجهة ثقافة الفشل - 54 صورة اكتشاف عملاق كوني يعود لوقت مبكر من عمر الكون الكاتبة ميسون زهرة شاركت في: آخر أيام الصيفية - 11 صورة أبو ناضر جال في مخيم المية ومية: لنزع السلاح من المخيمات وليمسك الجيش بزمام الأمور
Donnaاشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراًشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةWorld Gym: Opening Soon In Saidaمؤسسة مارس / قياس 210-200
4B Academy Ballet

ماستركارد تُعلن عن خارطة طريق لتطبيق المدفوعات اللاتلامسية

متفرقات محلية وعربية ودولية - الأربعاء 14 آذار 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أعلنت ماستركارد عن مبادرة تهدف إلى زيادة تطبيق المدفوعات عبر خدمة "مرر وادفع" خلال السنوات الخمس القادمة. وتضمن التغيرات الجارية إتاحة الفرصة للمستهلكين والتجار والحكومات حول العالم للاستفادة من تقنية الجيل القادم للمدفوعات والتي توفر مستوىً أعلى من الأمان والملاءمة.

وفي سبيل تطبيق المبادرة التي من المقرر أن تنطلق في وقتٍ لاحق خلال العام، تحتاج ماستركارد إلى إجراء سلسلةٍ من التحديثات على البطاقات والأجهزة في أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ، و ذلك بهدف تزويد البطاقات بتقنية الدفع اللاتلامسي التي تتسم بالأمان والسهولة وتوفيرها إلى شريحةٍ أكبر من الناس في عددٍ أكبر من المناطق حول العالم. وتهدف هذه الخطوة إلى تمكين حاملي البطاقة من "تمرير" بطاقتهم أو جهازهم المحمول ليقوموا بعمليات الدفع اليومية في جميع تلك المناطق.

وتسهم سرعة المدفوعات اللاتلامسية إلى جانب مستوى التوثيق الفعال المتوافق مع المعيار العالمي (EMV) للحماية من الاحتيال في إحداث تغيير كبير في التجارة اليومية واستفادة التجار والمستهلكين على حدٍ سواء. كما تسهم في دعم الجهات المُصدِرة للبطاقات عبر تشجيع استخدام البطاقة والاستغناء عن النقد، وتتيح للحكومات مزايا استخدامٍ فريدة مثل توظيفها في مجال النقل العام في أكبر مدن العالم وأكثرها حيوية.

واليوم، يمكن للملايين من المستهلكين إتمام عملية الدفع بتمرير بطاقتهم أو جهازهم المحمول في أكثر من 8 ملايين موقع ضمن 111 بلدٍ حول العالم. وقد شهدت المعاملات اللاتلامسية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا ارتفاعاً كبيراً خلال العام 2017 بلغ 27 ضعفاً، مع نموٍ في حجم الإنفاق بلغ 18 ضعفاً.

ويشار إلى أن الطلب على المدفوعات اللاتلامسية مرتفع ومتنامٍ باستمرار، حيث بلغت نسبة العمليات الشرائية باستخدام هذه التقنية %15 من العمليات الشرائية في العالم. ولأن ماستركارد تدرك الفرصة المتاحة لتسريع تطبيق هذه التقنية، وضعت خارطة طريق نصت في محتواها على المتطلبات الآتية:

بعد شهر أكتوبر 2018، سيتم تزويد جميع أجهزة نقاط البيع الجديدة في أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ بشريحة الحماية وفق المعيار الدولي (EMV) إلى جانب تفعيل تقنية الدفع اللاتلامسي.
بعد شهر أبريل 2019، سيتم تزويد جميع البطاقات الصادرة في أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ بشريحة الحماية وفق المعيار الدولي (EMV) إلى جانب تقنية الدفع اللاتلامسي.
بحلول شهر أبريل 2023، سيتم تزويد جميع أجهزة نقاط البيع في أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية بشريحة الحماية وفق المعيار الدولي (EMV) إلى جانب تفعيل تقنية الدفع اللاتلامسي.

وبهذه المناسبة، قال أجاي بالا رئيس الحلول الأمنية للمؤسسات في ماستركارد: "تتمثل رؤيتنا في الوصول إلى عالم يتيح لأي شخص تمرير بطاقته أو جهازه المحمول لإجراء عملية الدفع في أي متجر والمضي قدماً في طريقه. وتشكل هذه المبادرة خطوةً هامة لتحقيق المزيد من الاستمرارية والأمان والسرعة للمدفوعات اليومية، وتمهد الطريق لمزيدٍ من الابتكارات في المستقبل".

وسبق وأن بدأت الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بتطبيق تقنية المدفوعات اللاتلامسية. ومن المتوقع أن يزداد هذا الزخم مع تطور مشهد قبول المدفوعات الرقمية في أنحاء المنطقة. 

@ المصدر/ TRACCS LEBANON


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 879455162
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة