وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
الطقس غداً قليل الغيوم اجمالاً دون تعديل يذكر بدرجات الحرارة عائلة السعدي في عين الحلوة: لن ندفن ابننا هيثم قبل تسليم قاتله اعتصام في مخيم عين الحلوة احتجاجا على اغتيال هيثم السعدي الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في البقاع يُهني الفلسطينيات بآداء مناسك الحج - 11 صورة فوج اطفاء بيروت انتشل جثة غريق من شاطئ الرملة البيضاء - 10 صور الأونروا احتفلت في طرابلس باختتام ماراتون العودة إلى المدارس قداس في بكاسين لمناسبة عيد القديسة تقلا ترأسه المطران العمار أبو العردات: عملية الويمبي أضاءت شعلة انطلاق جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية 4 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين قرب استهلاكية الجنوب في جل البحر - صور دبور: سننتصر على كل هذه المحاولات لتصفية القضية الفلسطينية تصادم بين مركبتين عند جسر الرميلة بالصور.. حاكم مقاطعة تراونشتاين الألمانية يجول في "القريّة" الحريري استقبلت وفدا فرنسياً ونوهت بدعم فرنسا الدائم للبنان - 14 صورة توقيف شخصين وضبط كمية كبيرة من الذخائر في محلة جنعم- خراج بلدة شبعا حل لغز أعمدة البرق الحمراء التي ظهرت في سماء الصين + فيديو العثور على رجل وزوجته مقتولين في ديركيفا كيف يكشف لون وشكل عينيك أسرار حالتك الصحية والنفسية؟ أجسام غريبة تدور حول القمر! + فيديو ضروري للطعام.. لكن كيف صار وصفاً لجمال النساء؟ في يومه العالمي .. تلامذة البهاء شكلوا كلمة السلام بقاماتهم! - 22 صورة
جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019مؤسسة مارس / قياس 210-200فرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةعروض جديدة من KIA على سيارات PICANTO و SPORTAGE و K3000S ـ 3 صورمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019World Gym: Opening Soon In Saidaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمركز فاميلي كلينك يعلن عن انطلاق الموسم الجديد لعمليات زراعة الشعر في صيداDonna
4B Academy Ballet

طائرات ورقية تحمل رسالة دعم للأونروا من تلامذتها

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الثلاثاء 13 آذار 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أطلق مئات الطلاب الفلسطينيين في مدرستي بير زيت وبيت جالا التابعتين لوكالة الأنروا في منطقة سبلين – ساحل الشوف طائرات ورقية وبالونات زرقاء وبيضاء تحمل شعار «الكرامة لا تقدر بثمن» في رسالة دعم للأونروا واستمرارية خدماتها التعليمية والاجتماعية والصحية للاجئين، وذلك في إطار نشاط موحد تشهده مدارس تابعة للوكالة في الأقطار الخمسة التي يتركز فيها عملها وهي: الضفة الغربية وغزة وسوريا والأردن ولبنان، ومن ضمن برنامج متواصل من الأنشطة الداعمة للوكالة لتحشيد الدعم الدولي لها بعد قرار الولايات المتحدة الأميركية خفض مساهمتها في موازنة الأونروا.
وتأتي هذه التحركات والأنشطة التضامنية مع الوكالة عشية انعقاد مؤتمر المانحين في روما في 15 آذار/ مارس الجاري من أجل سد العجز الذي نتج عن القرار الأميركي، حيث تأمل الأونروا أن يخرج هذا المؤتمر بقرارات تسد جزءاً من العجز الذي ترزح تحته الوكالة والبالغ نحو 446 مليون دولار. وسيعقد المؤتمر برعاية السويد والأردن ومصر، وسيحضره الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني.
وعلمت «المستقبل» أن الأونروا تتعرض لضغوط كبيرة من قبل الولايات المتحدة منذ قرار الأخيرة تخفيض مساهمتها التي كانت الوكالة تعتمد عليها في قسم كبير من الخدمات التي تقدمها للاجئين والذي اضطرت بنتيجة هذا التخفيض إلى اتخاذ إجراءات طالت موظفي الوكالة بشكل أساسي. وبحسب مصادر مطلعة، فإن الولايات المتحدة وضعت ما يشبه شروطاً، أطلقت عليها تسمية «إصلاحات»، طلبت من المفوضية العامة للأونروا الالتزام بها وتنفيذها لتستأنف مساهمتها في موازنة الوكالة كما كانت في السابق، وأن من هذه الشروط التي قوبلت برفض قاطع من إدارة الأونروا، إلغاء يوم الأرض وذكرى وعد بلفور وذكرى النكبة، وكل المناسبات والمحطات التي يحييها الفلسطينيون وتؤكد حقهم في أرضهم في فلسطين.
ووفق المصادر نفسها وبالمقابل، تحظى أزمة الأونروا المالية باهتمام كبير من الاتحاد الأوروبي عبّرت عنه بعض دول المفوضية الأوروبية ولا سيما السويد بالدعوة إلى عقد هذا المؤتمر وفرنسا بالكلام الأخير للرئيس ماكرون بعد لقائه المفوض العام للأونروا حيث أكد ضرورة دعم الوكالة واستمرارها في تقديم خدماتها للاجئين، بالإضافة إلى الموقف الألماني الداعم أيضاً. فضلاً عن دعم دول أخرى للأونروا مثل تركيا واليابان. وتسعى إدارة الأونروا مدعومة من المجتمع الدولي لحشد الموارد المالية وتوسيع رقعة الدول المتبرعة، لتشمل بلداناً وصناديق جديدة دولية وعربية وإسلامية والتوجه حتى إلى مصادر الدعم الآتية من أموال الزكاة وغيرها، في محاولة للإبقاء على الخدمات والإيفاء بالتزاماتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين.
لويس
نائب مدير عام الأونروا في لبنان غوين لويس التي شاركت الطلاب نشاطهم التضامني مع الوكالة، اعتبرت في تصريح لها خلال النشاط أن «الأونروا تمر اليوم بتحدٍ كبير وغير مسبوق للمحافظة على دورها في تحقيق ما أنشئت من أجله من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة وهو توفير خدمات التعليم والصحة للاجئين الفلسطينيين، وأنها أي الأونروا تواجه اليوم عجزاً مالياً تبلغ قيمته 446 مليون دولار وهذا العجز يُهدد مصير خدماتها كما يهدد الأمن الإقليمي برمته».
أضافت، «عشية انعقاد المؤتمر الوزاري في روما في 15 الجاري يقف الطلاب في كل مدارسها في الأقطار الخمسة اليوم وفي الوقت نفسه ليوجهوا رسالة واحدة إلى الأسرة الدولية وإلى كل صانعي القرار للمحافظة على التعليم لـ37 ألف طالب فلسطيني في 66 مدرسة في لبنان ونفس الرسالة يرسلها طلاب الأونروا الـ525 ألفاً في كل مدارس الأونروا السبعمائة المنتشرة في أقطار الوكالة الخمسة، ليوجهوا نداءً إلى الأسرة الدولية وإلى الدول الأعضاء للوقوف إلى جانب الأونروا والقول للاجئين الفلسطينين إن حقوقكم ومستقبلكم يهمنا ويهم كل العالم. ونحن نتوجه إلى كل الشركاء، الدول المضيفة للاجئين والدول المانحة في منطقتنا هذه لمساعدة الأونروا والوقوف إلى جانبها عبر إنشاء تحالفات مالية ومبادرات مستدامة من شأنها أن تضمن استمرارية خدمات الأونروا والمحافظة على كرامتها لتحظى بتمويل مستدامٍ وكافٍ لتأمين مستقبل الأطفال الفلسطينيين في الأقطار الخمسة».
وحضر النشاط رئيس بلدية سبلين محمد قوبر ومدير منطقة صيدا في الأونروا ابراهيم الخطيب وتشارك خلاله مسؤولون في الأونروا مع أهالي وطلاب حلقة دبكة فلسطيينة تأكيداً لتمسك الشعب الفلسطيني ببقاء الأونروا كما تمسكه بهويته وتراثه وحقوقه.
وقالت فاطمة عبد العال (من لجنة الأهل): «نتمسك بالأونروا لأنها الشاهد الحي على نكبة فلسطين وهي العنوان العريض للجوء وحق العودة. وكأهالٍ نعبر عن قلقنا على مستقبل أولادنا، لذلك ننضم إليهم اليوم في هذا النشاط لنعبّر عن تضامننا مع وكالة الأونروا وتمسكنا بها». وقال الطالب محمد العلي (12 سنة) «إذا توقف تمويل الأونروا فأنا وأبناء جيلي سنحرم من التعليم فيما الأديان السماوية والحضارات تحض على التعليم». 

@ المصدر/ رأفت نعيم - جريدة المستقبل 


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 861826733
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي