صيدا سيتي

محافظة الجنوب بحالة طوارىء وضو يستنفر " إدارة الكوارث" والبلديات! أربع وفيات خلال 24 ساعة: دخلنا مرحلة التعرّض المباشر للفيروس فهمي وقع أوامردفع عائدات الرسوم على الهاتف الخليوي للبلديات واتحاداتها هكذا أصبحت الحياة في المستشفيات مع وباء "كورونا" التعليم «أونلاين»... «تخبيص عن بُعد»! بلدية حارة صيدا تتمنى على أصحاب المحال والبيوت تخفيض قيمة الإيجارات وزير التربية يعلن تأجيل الامتحانات الرسمية وابقاء امر الغائها رهن السيناريوهات تسجيل أول إصابة مؤكدة بكورونا في منطقة بقسطا والثانية في صيدا Sidon residents struggle with financial impact of coronavirus ‏‏‏‏‏‏‏"التقدمي": سنتصدى لمشروع "سد بسري" ومُتعهّده التدميري ومن خلفه البطالة والجوع يُطاردان العمّال وصيداوي حاول حرْق نفسه: "بدّي عيّش بناتي" مبادرة شبابية في صيدا للتخفيف من وطأة كورونا الجيش: مطلوب من سكان مخيم عين الحلوة سلم نفسه الى مديرية المخابرات إخماد حريق منزل تحت جسر سينيق رئيس بلدية الشواليق: لا وجود لأية اصابة كورونا في البلدة غرفة عمليات الكوارث بالجنوب رفعت تدابيرها العملية لمواجهة كورونا اللجان الشعبية تنفذ بالشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني في عين الحلوة حملة وقاية وتعقيم ضد فيروس كورونا المستجد السعودي هاتفه واعداً بمتابعة قضيته الإنسانية! أسامة سعد داعياً إلى تسريع توزيع قسائم المواد الغذائية.. يستهجن انشغال السلطة بتحاصص التعيينات الجيش: توقيف فلسطيني على حاجز المية ومية

طفل يتيم بحاجة إلى من يعطف عليه ويساعده لإنقاذ حياته في صيدا

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 12 آذار 2018 - [ عدد المشاهدة: 5696 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
طفل يتيم بحاجة إلى من يعطف عليه ويساعده لإنقاذ حياته  في صيدا

عندما دخلت إلى غرفة العناية الفائقة في مستشفى الراعي جنوب صيدا  لم يخطر في ذهني ولو للوهلة الأولى أنني سأشاهد طفل بجسمه النحيل يقارع الموت بمنظر قسم لي قلبي، الطفل "مهند حميدو" ذات الثلاثة عشر ربيعاً و الذي شاءت ظروفه  أن يتوفى الله والده عندما كان صغيراً ليجد نفسه في سوق العمل لإعالة والدته واخوته إلى أن رأيته بهذا المنظر الذي لا أتمناه لأي طفل أو أحد بالعالم و كان لي لقاء مع والدته التي لم تجف دموعها على مصاب طفلها  ولكنها أصرت أن تروي قصة مهند  وهي تقف بجانب طفلها الذي أبت أن تفارقه ولو لحظة واحدة  فكان لها الحديث :

كلما انظر إلى وجه مهند تسرتجعني ذكريات طفولته عندما كان صغيراً وكنت أنا وزوجي رحمه الله ، وعندما انجبته أخذت أنا وزوجي نحاول اختيار اسم جميل له إلى أن وقع اختيارنا على اسم مهند ومرت الأيام ومهند يكبر أمام ناظري وشاءت الظروف أن يتوفى الله والده ويكبر مهند يتيماً لا يوجد من يعيله وظروفنا الاجتماعية صعبة جداً حرمته من إكمال دراسته وحتى ممارسة طفولته  و اضطرته إلى العمل كـ" ميكانيك سيارات " وقبل عدة أيام  جائني الخبر  كالصاعقة التي قسمت لي قلبي أن ابني تعرض لحادث " سير "  وتم نقله إلى مستشفى الراعي في صيدا وهنا شعرت أن كل شيء حولي توقف وأسرعت إلى المستشفى لرؤية طفلي مهند بمنظر كسرني من الداخل وسبب لي صدمة كوني لم أتخيل يوماً ما بأن أرى طفلي مهند بهذا المنظر وهو يعاني من : " ضربات متعددة بالجسم  نتيجة الحادث وضربة تركزت بالرأس وبالرجل اليسرى ، ونتيجة الصور الشعاعية  التي أجريت تبين وجود كسر متهتك في عظمة الفخد اليسرى ، كما لديه كسور بالوجه وبحاجة إلى الترميم وتثبيت الكسور ." وهنا بدأت رحلة معانتي نتيجة وضعنا المادي المتردي وأخذت  بالبحث عمن يساعدني ويتكفل بطفلي اليتيم ولم أحصل إلا على اليسير اليسير من المساعدة التي لا تكفينا ثمن دواء لعلاجه  ومع العلم أن المستشفى قدمت وتقدم كل ما ينقذ حياة طفلي بدون تردد ، ولكن المشكلة أن مهند بحاجة إلى العديد من العمليات التي  من شأنها أن تعيد مهند إلى ممارسة حياته كأي طفل حرمته الظروف من ممارسة طفولته وحتى حياته  .

ومن هذا المنبر أصرخ  بصوتي المجروح عالياً لمساعدة ابني الذي لم يرى من الحياة سوى مرها ، وأناشد أصحاب الأيادي البيضاء من فاعلين خير ومؤسسات وجمعيات تعنى بالطفولة للنظر بحالة طفلي بعين الرحمة ومساعدتنا لإنقاذ حياة مهند والله يحب المحسنين.

للتواصل والاستفسار عن حالة الطفل  مع مستشفى الراعي – الأستاذ يوسف الدالي 0722023 /03386996 /71944488    

@ المصدر/ بقلم الأستاذ وسيم وني


دلالات : وسيم وني
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927530816
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة