صيدا سيتي

الأشغال الشاقة المؤبدة لمتهم بالاشتراك بمعركة عبرا هيئة العمل الفلسطيني المشترك: اضراب عام واقفال مداخل مخيم عين الحلوة يوم الخميس توقيف شخص على خلفية الاشكال في صيدا اعتصام نقابة محرري الصحافة اللبنانية: لإنقاذ الصحافيين والاعلاميين من براثن البطالة والجوع - 18 صورة جمعية خريجي الإنجيلية كرمت الكلش والسعودي ورزق ومعلمين خلال عشاءها السنوي - 244 صورة اصابة عنصرين من سرايا المقاومة بإطلاق نار نتيحة اشكال فردي مع عنصر من حركة فتح في صيدا اختتام دورة التعليم النشط لمادة الرياضيات Mathematics Magic ـ 16 صورة شؤون اللاجئين في حماس بحث أوضاع اللاجئين الفلسطينيين مع وفد المبادرة الشعبية الفلسطينية - صورتان البستاني ترعى الجمعة في صيدا اطلاق مركز خدمة المشتركين " Call Center" في شركة مراد لخدمات الكهرباء سندات تعمير عين الحلوة: خاتمة سعيدة لحكاية مريرة الحريري رعت تخريج "دفعة السيدة وداد النادري" في مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري - 50 صورة بشرى سارة لطلاب الصف الخامس والسادس ابتدائي: برنامج CAP في مركز الرحمة لخدمة المجتمع عنا وبس: شاورما كبير عدد 2 / شاورما صغير عدد 3 / برغر لبناني عدد 2 = 10,000 ل.ل. "إعلامي لبناني" يقترح مشروعًا عالميًّا لنقل الجهود السعودية في خدمة الحرمين للعالم - 5 صور مديرية الأحوال الشخصية أصدرت تعميما يتعلق بالطوابع الواجب استيفائها على المعاملات معهد صيدا التقني - المواساة يعلن عن الاستمرار في التسجيل للعام الدراسي الجديد 2019-2020 بلدية صيدا ترعى مباريات كرة الطائرة الشاطئية على شاطىء المسبح الشعبي في صيدا للبيع شقة في الوسطاني - حي البراد - بناية الحلبي - مقابل عصير العقاد - 16 صورة مصبغة My Washer تفتتح فرعها الرابع في الغازية بجانب سوبر ماركت التوفير وتبارك لوكيلها محمد حمدان عرسك بالكامل في صالة صار بَدّا للأعراس: تصوير وزفة وفيديو وضيافة و DJ مع موقف سيارات وملعب للأطفال

هيثم أبو الغزلان: ملاحظات إعلامية على أحداث المخيمات المتنقلة

أقلام صيداوية / جنوبية - الخميس 08 آذار 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
هيثم أبو الغزلان: ملاحظات إعلامية على أحداث المخيمات المتنقلة

إن التعاطي الإعلامي مع أي حدث يهدف إلى إبرازه، أو التغطية (التعمية) عليه، أو القيام باستغلاله بما يخدم أهدافًا معينة، أو قيام جهات معينة بتمرير رسائل معينة من خلال أحداث حصلت، أو جرى اختلاقها من أجل الاستفادة منها..
 وفي العموم إن ما يحصل من أحداث تنقّلت مؤخرًا بين مخيمات: عين الحلوة، والرشيدية، وشاتيلا، يجعل من إبداء الملاحظات الإعلامية لطريقة التعاطي الإعلامي الفلسطيني خصوصًا معها، أمرًا أكثر من واجب للاستفادة من ذلك، والعمل على المعالجة لاحقا:
* المتابع للقنوات الفلسطينية الفضائية يدرك أن هذه القنوات، قد حصرت التعاطي مع تلك الأحداث الأمنية المتنقلة بالإطار الخبري، ودون أن تعطياه حجمًا أكبر من حجمه.. وبهذا فإن التعاطي مع الحدث كحدث دون تهوين يضر أو تهويل يُذكي نار تلك الأحداث، مسألة إيجابية.
* تعاطت المواقع الفلسطينية الإخبارية في لبنان، وهي قليلة بطبيعة الحال، تعاطت مع تلك الأحداث بشكل خبري، دون التعاطي مع نتائج هذه الأحداث بتقارير تركز على الجوانب الإنسانية، والخسائر المادية والمعنوية التي لحقت بالمعنيين وبأهالي المخيمات التي حصلت فيها تلك الأحداث.
* حصرت القيادات الفلسطينية المعنية في لبنان، خطابها الإعلامي في إدانة هذه الأحداث، والعمل على معالجتها وتسليم المُتسبّبين بالإشكالات إلى السلطات اللبنانية المختصة، ورفضت تلك القيادات التصعيد، أو الاستمرار بتلك الأحداث المسيئة، ولكن يبدو أن ذلك لم يرض رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين هاجموا الفصائل وقياداتها عبر تلك المواقع.
* يُلاحظ من خلال متابعة مواقع التواصل الاجتماعي (الواتس آب خصوصًا) مع الاشكالات التي تحصل في المخيمات، النبرة العالية لرواد تلك المواقع، ووجود تسجيلات صوتية من أمكنة الأحداث، بعض تلك التسجيلات يفتقد للموضوعية، والدقة، ويرافقها شتائم، وتضخيم للحدث بشكل ينافي الوقائع، من خلال وصف الأمر بالمجزرة أو المذبحة ـ هذا لا يقلل من حجم وخطورة ما يحدث ـ، ولكن الوصف الدقيق لما هو حاصل فعلًا؛ يحصر المشكلة، ويساهم في حلّها، بينما تضخيمها يساهم في إبقاء أسبابها وربما تطورها بشكل سلبي لاحقًا.
ويلاحظ النبرة العالية والمستمرة عند رواد مواقع التواصل الاجتماعي، على وجود السلاح في المخيمات، وبعضها يركز على "السلاح المتفلّت"، دون طرح للحلول، أو الإجابة على أسئلة منها:
هل المشكلة في وجود السلاح في المخيمات الفلسطينية؟! أم المشكلة محصورة في الطريقة السلبية لاستخدام هذا السلاح؟! هل هذا السلاح موجود مع شعب يقاوم من أجل تحرير أرضه والعودة إليها؟! أم أنه يجب معالجة تلك الظواهر السيئة التي تسيء لقدسية سلاح الثورة؟! هل المشكلة في وجود السلاح، أم في طريقة استخدامه في ترويع الآمنين، وقتل الأبرياء، وتدمير الممتلكات، والتأثير السيء على الدورة الاقتصادية في المخيمات الفلسطينية ومحيطها؟. 

@ المصدر/ بقلم هيثم أبو الغزلان 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 907866963
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة