استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
الهجرة... حلم شبان فلسطينيين في مخيم عين الحلوة الكاتبان مها علوان ومحمد اسماعيل: لهذه الأسباب فازا شبان عاطلون عن العمل... الهوية اللبنانية لم تعد تعنينا - 9 صور + فيديو للبيع عقار في كفريا، شرق صيدا (منطقة هادئة مع طريق خاص) - 74 صورة الرجال أم النساء.. مَنْ يتفوق أكثر في إطلاق أصوات الشخير؟ شباب فلسطينيون من مخيم عين الحلوة والبص ومناطق متفرقة من صيدا .. يسردون أحلامهم في بيروت رؤساء إلى الأبد! للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية - 27 صورة ماجي تطلق أصناف شوربة مخصصة للأطفال - 5 صور اشكال بين عدد من المواطنين وموظفي عدادات مواقف السيارات بصيدا .. وأحد المواطنين حاول تحطيم العداد نجاة عائلة فلسطينية في عين الحلوة بعد انهيار سقف منزلها هل يذهب "العمل الفلسطيني المشترك" في لبنان… ضحية الإشتباكات في مخيم الميّة وميّة استمرار توافد الشخصيات إلى ضيعة المية ومية فتح تضيق الخناق على مربع جمال سليمان ولا تقتحمه .. سباق بين نزع فتيل التوتير.. وعودته تورط مسؤول في «القيادة العامة» بمخطط إرهابي يستهدف «عين الحلوة» الرياضي والنجم الرادسي في نهائي دورة الحسام - الهومنتمن انسحب خلال الربع الثاني امام الرياضي اعتراضاً على الجمهور - 12 صورة النهضة عين الحلوة بطلاً لكأس الشهيد إبراهيم منصور لفئات العمرية 2005 وما فوق - 3 صور سلسلة مسيرات كشفية في مخيمات لبنان إحياء للانطلاقة الجهادية وذكرى استشهاد الشقاقي أحداث مخيم "المية ومية".. مسار "التهدئة" وضرورة المعالجة التعبئة الرياضية لحزب الله باركت الإنجازات لنادي الهدى حارة صيدا في الكيوكوشنكاي - 8 صور
مؤسسة مارس / قياس 210-200World Gym: Opening Soon In Saidaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةاشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراًجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةDonna
4B Academy Ballet

بطرك المسيحيين وإمام المسلمين

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأربعاء 21 شباط 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

في عام 1915 كنت تجد في حارات دمشق جثة طفل هنا وجثة شيخ هناك ماتوا جوعاً، فالأتراك أخذوا القمح والشعير وكل ما يؤكل ليطعموا جنودهم في حرب "السفر برلك "(الحرب العالمية الأولى) وكان الموت جوعاً قد اصبح من المشاهد العادية في دمشق.

كان البطريرك "غريغوريوس حداد" (بطريرك الروم الأرثوذكس آنذاك) كان مرجعاً للفقراء والمعوزين والمنكوبين، ودائم الطواف مع عدد من رجال الكنيسة في الأزقة والحارات ليقف بنفسه على حاجيات الفقراء، وقد رهن كل أملاك البطريركية واشترى القمح باسعار باهظة لينقذ ما يستطيع من البشر من الموت وكان كل من يمرعلى الكنيسة "المريمية" في دمشق يأخذ رغيفاً في اليوم يحميه من الموت.

وفي أحد الأيام اشتكى الخوري الذي يوزع الأرغفة من كثرة عدد المسلمين في ذلك اليوم، فرفع البطريرك الرغيف وسأله أمام الجموع هل كتب عليه للمسيحيين فقط؟

 فأجابه: لا.

فقال: إذن عليك توزيع الخبز بمعدل رغيف يومي لكل من يريد دون النظر إلى دينه أو مذهبه 

وتدريجياً لم يبقَ من أملاك البطريركية شيء لم يتمّ رهنه، ومن ثم بيعه بعد أن كثرت فوائد ديون الرهن .

رهن البطريرك حداد  صليبه الماسي الذي يضعه على قلنسوته (الذي كان قيصر روسيا نقولا الثاني قد أهداه له عام 1913) عند أحد اليهود المرابين مقابل ألف ليرة عثمانية .ولكن أحد المسلمين المقتدرين فكّ الرهن وأعاد الصليب الى البطريرك، الذي عاد فباعه سراً، ووضع مثيلاً له من الزجاج، واشترى بثمنه القمح .

توفي البطريرك غريغوريوس حداد الذي أطلق عليه السوريون واللبنانيون لقب "بطرك المسيحيين وإمام المسلمين" عام 1928، وتم تشييع جنازته من بيروت إلى دمشق فاستقبلت الحكومة  السورية جثمانه على  الحدود بإطلاق مئة  طلقة من المدفعية تحية له، وخرج في وداعه مسلمو ومسيحيو دمشق عن بكرة أبيهم.

وقيل إن المسلمين أرادوا الصلاة عليه في الجامع الأموي الكبير لقرب مناقبه من الإسلام حتى أن الكثيرين أسموه محمد "غريغوريوس" و"أبو الفقراء والمسلمين"!. 

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب - منقول بتصرف


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 879466025
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة