احتفلوا معنا بـ PLAY HOUSE رقص ولعب ومسرحية ورسم على الوجه وCANDIESجديد معرض فؤاد فاروق الزعتري على الأوتوستراد الشرقي: تجربة السيارات الجديدة 2019
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
Militants withdraw from streets of Mieh Mieh after deadly clashes بهية الحريري تابعت التطورات في مخيم المية ومية ودعت لتثبيت دائم لوقف النار وللإحتكام لحوار العقل بدل حوار السلاح شاهد أحدث ماكينة غسيل وتعقيم السجاد أوتوماتيكيا في صيدا والجنوب العثور على جثتي شاب وخطيبته مصابتين بطلقات نارية بالناصرية شمال الهرمل شبيب بحث مع وفد منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف أوضاع الأطفال - 3 صور قوى الأمن: نتمنى على وسائل الإعلام عدم الخوض بأي موضوع يتعلق بها طفلة سورية موهوبة تنضم لإحدى أهم الجامعات الموسيقية في العالم + فيديو مذكرة تفاهم بين قوى الأمن وجامعة LAU الديموقراطية بحثت مع حمود في وقف الأحداث في المية ومية حماس: حريصون على تكريس حالة الأمن والاستقرار داخل المخيمات الفلسطينية أول نادٍ للضحك بمصر.. هذا ما يقدمه لرواده تجمع العلماء: لوقف النار في مخيم المية ومية وتسليم الفاعلين إتفاق على تشكيل وفد لتثبيت وقف إطلاق النار في مخيم المية ومية تحديد مواعيد البدء بإستلام محصول القمح والشعير المنتجين محليا للموسم الحالي الياسر - صيدا يفوزعلى تجمع الأندية الفلسطينية للصالات في مباراة كأس اللواء جبريل الرجوب - 21 صورة قلم S Pen في Galaxy Note9: الأفضل في التصميم والوظائف والأداء - صورتان 50 يابانيا يرتشفون الشاي من فنجان عملاق في تقليد عمره 780 سنة + فيديو إصابة شاب بطلق ناري عن طريق الخطأ في عكار جرمانوس إدعى على أم باعت إبنتها وعلى عسكري لتدخله بالجرم وطلب توقيفهما طفل روسي ينثر النقود ويتلذذ بمشاهدة المتدافعين عليها + فيديو
اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً
للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةDonnaمؤسسة مارس / قياس 210-200World Gym: Opening Soon In Saidaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةفرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
4B Academy Ballet

«عين الحلوة» يستعيد هدوءه.. ويودّع عريسه .. هل تسرّع أحداث الجمعة تسليم المطلوب حمد؟

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 12 شباط 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

على الرغم من عودة الهدوء إلى مخيم عين الحلوة في أعقاب اشتباكات مساء الجمعة التي اندلعت بين عناصر من «فتح» وناشطين اسلاميين وأوقعت قتيلاً وجريحين، إلا أن الوضع في المخيم بقي متأثراً بتداعيات ما جرى. وإذا كانت نتائج الاشتباكات هذه المرة محدودة إلا أنها تركت جرحاً عميقاً في أوساط المخيم ولا سيما الإسلامية والمدنية كونها تسببت بمأساة لعائلة المقدح التي فقدت «عريسها» عبد الرحيم المقدح (22 عاماً) نجل المسؤول الإعلامي للحركة الإسلامية المجاهدة بسام المقدح وحفيد أمين سر اللجان الشعبية لتحالف القوى الفلسطينية ومسؤول منظمة «الصاعقة» عبد مقدح، وذلك عندما أصابته، عن طريق الخطأ، شظية قذيفة صاروخية أطلقت خلال الاشتباكات لحظة تواجده على شرفة منزله، فانتزعته من بين عائلته ومن زوجته الحامل حيث لم يكن قد مضى على زواجهما سوى ثمانية أشهر. وقد شيّع المقدح أمس من مسجد «النور» بعدما أدى الصلاة على الجثمان رئيس الحركة الاسلامية المجاهدة الشيخ جمال خطاب. وانطلق موكب التشييع نحو مقبرة عين الحلوة الجديدة في درب السيم، وسط مشاركة لافتة من مختلف القوى الوطنية والإسلامية، حيث تقبلت العائلة التعازي من المشاركين وسط أجواء من الحزن والحداد.

اشتباكات الجمعة أعادت المخيم من جديد إلى دائرة التوتير الأمني لكن هذه المرة من بوابة التنافس على تسليم مطلوبين. فقد ذكرت مصادر فلسطينية مطلعة أن الإشكال الذي أدى إلى اندلاع اشتباكات مساء الجمعة سببه محاولة عناصر من حركة «فتح» اعتقال المطلوب البارز محمد جمال حمد، بهدف تسليمه للسلطات اللبنانية في خطوة تردد أنها بايعاز من أحد مسؤولي «فتح» العسكريين في المخيم بعدما علم الأخير بوساطة يقوم بها تنظيم إسلامي مع عائلة حمد لتسليمه. لكن هذا المسؤول عندما تمت مواجهته بالأمر إثر اندلاع الاشتباكات، أشار إلى أن عناصر «فتح» الذين حاولوا اعتقال حمد تصرفوا من رأسهم ومن دون إيعاز من القيادة، الأمر الذي دفع بقائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي أبو عرب إلى عقد اجتماع طارىء للأمن الوطني في المخيم وتشكيل لجنة تحقيق للوقوف على مجريات وأسباب ما جرى. وعلمت «المستقبل» في هذا السياق أن اشتباكات الجمعة لم تؤثر على المساعي الجارية لتسليم حمد للسلطات اللبنانية وأنها ربما تسرّع في عملية التسليم.

وكانت الاشتباكات اندلعت بعد اعتراض عناصر من «فتح» للفلسطيني محمد حمد أثناء مروره في محلة مفرق بستان القدس – الشارع التحتاني مستقلاً دراجة نارية وبرفقته شخص ملثم وحاولوا توقيفهما وصوب أحدهم مسدساً نحو حمد الذي سارع بإطلاق النار وردت «فتح» بالمثل واندلع الاشتباك الذي ما لبث أن توسع بعد مشاركة عناصر إسلامية متشددة إلى جانب حمد مقابل عناصر من «فتح» والأمن الوطني الفلسطيني. واستخدمت في الاشتباكات الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية، وأدت إلى جانب مقتل المقدح عن طريق الخطأ، إلى اصابة كل من المطلوب حمد والفلسطيني أيمن خلف (أيمن العراقي) من حركة «فتح» بجروح. كما تسببت في أضرار مادية جسيمة في الممتلكات من منازل ومحال تجارية وسيارات ومولدات كهربائية.

@ المصدر/ رأفت نعيم - موقع جريدة المستقبل


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 877670790
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة