صيدا سيتي

هبة بديع: الإقبال زاد على الوجبات المجانية بجميع أنواعها.. صار معظم الناس سواسية في الفقر والحاجة مبادرات زراعية فوق سدّ بسري... قبل أن يغيّر «البيك» رأيه! «صيدا تنتفض» الجمعة... لا السبت باحات الملعب البلدي والكورنيش البحري مُتنفّس الصيداويين للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية توقيف معامل الليطاني ومشروع ري صيدا- جزين السبت والأحد بسبب أعمال صيانة جريح بحادث سير على الاوتوستراد الشرقي لمدينة صيدا تسلق من شقة إلى شقة في بناية المهندسين في الشرحبيل طلاب يجولون على المحال والمؤسّسات في صيدا... تأكيد على الالتزام بإجراءات الوقاية (النهار) مسؤول صيدا في حزب الله عرض مع وفد من الجهاد الاسلامي الاوضاع في المخيمات توقيع قرار آلية وشروط الاستفادة من أحكام دعم تمويل استيراد المواد الأولية الصناعية تعميم لنقابة الصرافين عن آلية العمل لناحية سعر صرف الدولار مقابل الليرة بدءا من غد الأربعاء تمديد حالة التعبئة العامة أسبوعين ومستمرون في الحملات الممنهجة الإستقصائية ضمن خطة لإحتواء الوباء تحديد سعر ربطة الخبز 900 غرام ب1500 ليرة و400 غرام ب1000 ليرة المفتي سوسان التقى وفداً من "المستقبل - الجنوب" .. د. حمود: على الحكومة إيجاد الحلول للأزمات المعيشية والحياتية أسامة سعد يلتقي وفداً من حزب الكتلة الوطنية برئاسة بيار عيسى دورة تدريبية حول العنف القائم على النوع الاجتماعي في المواساة الحاج محمد أحمد المجذوب في ذمة الله قائمقامية جزين: نتائج الPCR سلبية ولن نتوانى عن ملاحقة المخالفين حركة ناشطة في صيدا مع استمرار التدابير الوقائية

سهى خيزران: الأب عبارة عن ملاك حارس، وليس مجرد أداة إنجاب

أقلام صيداوية - الأحد 11 شباط 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
سهى خيزران: الأب عبارة عن ملاك حارس، وليس مجرد أداة إنجاب

الاب..  اسم يتضمن معنى الامان والحماية و المسؤولية..

الاب.. لفظ  يحتوي معنى الحنان والقوة ..

الاب.. لقب يحمل في طياته معنى المبادئ والمثالية والقدوة الحسنة ..

كلمات وعبارات نكتبها ولكن أغلب الناس لا يفهمون معناها ولا يعرفون كيف تتم ترجمة معانيها على أرض الواقع.

حب الاب لأبنائه يجب ان يكون بعيد عن الغايات والمصالح، هذا الحب الذي يضعه الله في قلب البشر ينبع من مشاعر فطرية اولاً،  وهو ثانياً إحساس إنساني، يشعر به الرجل لحظة رؤيته لكائن بشري يخرج إلى الدنيا من صلبه. من المفترض ان تتسبب هذه المشاعر الانسانية التي وضعها رب العالمين في قلوبنا، ان تتكون لدى الرجل والذي يمثل الاب هنا، مشاعر ومسؤولية الأبوة الفطرية .

هذه المشاعر الانسانية السامية التي تعطى دون مقابل، تعطي الحب بقوة، وتقتطع من جسمها رداءً لأبنائها، التي ترمي بنفسها في الخطر في سبيل من تحب وتشعر بالمسؤولية تجاهه.

هذه هي مشاعر الابوة التي خُلق عليها الانسان وجعلت منه الحارس الامين وحامي الحمى لافراد اسرته.

لا تتوقف مسؤولية الاب عند تأمين المستلزمات الطبيعية لاستمرار الحياة، لافراد اسرته من طعام وملبس وتعليم ، بل إن مسؤولية الاب تتطلب ايضاً تأمين الرعاية التامة ليلا ونهاراً وباستمرار،  الى جانب التوجيه في كافة الامور الحياتية من تعليم وصحة وإرشاد في مجالات الحياة العملية. وأيضا تحمل مسؤولية الطفل الذي كان سبباً ووسيلةً ليحيا بيننا في هذه  الدنيا التي لا ارادة له فيها، وسوف يواصل مسيرته معه حتى بلوغه سن الشباب وسن الرشد.

الاب هو قنديل يضيء الظلام امام ابنائه، ونور الشمس المتوهجة، بالنسبة لهم. والاب هو الشخص الوحيد الذي لا يحسد ابناءه على نجاحهم بل يتمنى لههم المزيد من النجاح والتقدم ويحاول مساعدتهم بشتى الطرق المتاحة له .

هنا استذكر والدي لاقول: ابي .... رحمك الله، زرعت في قلبي حب الحياة، سرت معي اولى خطوات الطفولة في افراحها وبراءتها، ألعابها وجلساتها الجميلة تحت صنوبر بلدة مغدوشة، رافقتني في شبابي ولحظات جنوني واستمر مشوارك معي وصولا إلى احفادك، تعاملت معهم كأب وراع وموجه ومسؤول وحامي، فشاهدوا وعايشوا فيك صورة الاب والراعي المثالي، وشعروا بين يديك  بحنان الاب والجد بالإضافة الى انك كنت الملجأ لهم في اصعب أوقاتهم.

منحتهم صورة الاب الحنون العطوف المحب المعطاء المتسامح مع ابنائه، انت لم تخدعهم  يا أبي، لأن هذه الصورة الحقيقية للأب.. لأن مع الاسف ليس كل الآباء باستطاعتهم فهم وتطبيق هذه المعاني السامية والجميلة والمنزهة عن كل غاية.. التي عاشها احفادك معك.

طيب الله ثراك يا أبي، وسامحك الله يا أبي، طيبتك ومحبتك لعائلتك استهوتني لدرجة فهمت معها ان هذه المعاني هي معاني الرجولة والأبوة. الموجودة لدى كل الرجال. وهذا كما تبين لي غير صحيح.

وصدق (جان جاك روسو) حين قال: (من لا يستطيع أن يقوم بواجب الأبوة، لا يحق له ان يتزوج و ينجب أبناء).

@ المصدر/ سهى احمد خيزران


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931946333
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة