صيدا سيتي

Welcome Kids to Summer Camp at ALPHABETICA in Saida - Sharhabil أكاديمية إعداد القادة (للأطفال والشباب) في صيدا للإيجار شقة بحالة ممتازة في منطقة الفيلات - قرب المصدر للخضار والفاكهة برامج دورات الاكاديمية الدولية خلال الصيف معهد Tutor me: الإشراف على إنجاز فروض العطلة الصيفية - جديدنا: Magic Math خليل المتبولي: تشويش رقم 10 - الحدث الحرارة تتخطى معدلاتها الموسمية توقيف مواطن بتهمة محاولة القتل في المساكن الشعبية في صور ظاهرة الاتجار بالأطفال رائجة في لبنان عبر شبكات منظمة .. البحث عن العائلة والهوية معاناة تلاحق الآلاف اخماد حريق هشير قرب البيطار طريق مغدوشة القديم - 3 صور جمعية صيدا انترناشيونال ماراثون أطلقت التحضيرات لـ" ترياتلون صيدا الدولي "Saida International Triathlon" الثاني في الأول من أيلول 2019 ـ 7 صور إدارة مستشفى حمود الجامعي هنأت خريجي كلية الطب في جامعة بيروت العربية لهذا العام - 24 صورة إضراب عام في مخيمات .. و"لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني" تلتئم اليوم الاضراب العام والحداد يعم ​المخيمات الفلسطينية​ في لبنان من شمالها الى جنوبها توقبف مروج مخدرات وأربعة من زبائنه توقيف ابليس في الرميلة "أهلنا" أصدرت تقريراً بتقديماتها للعائلات الأقل حظاً خلال شهر رمضان المبارك وعيد الفطر "جبهة التحرير الفلسطينية" رحبت بموقف الرئيس بري الوطني برفض "صفقة القرن" مسبح صيدا الشعبي.. انطلاقة قوية للموسم الصيفي - صورتان توفيق الزعتري يمثل النائب الدكتور أسامة سعد في لقاء حول الجامعة اللبنانية أقيم بدعوة من ندوة العمل الوطني - صورتان

سهى خيزران: الأب عبارة عن ملاك حارس، وليس مجرد أداة إنجاب

أقلام صيداوية / جنوبية - الأحد 11 شباط 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
سهى خيزران: الأب عبارة عن ملاك حارس، وليس مجرد أداة إنجاب

الاب..  اسم يتضمن معنى الامان والحماية و المسؤولية..

الاب.. لفظ  يحتوي معنى الحنان والقوة ..

الاب.. لقب يحمل في طياته معنى المبادئ والمثالية والقدوة الحسنة ..

كلمات وعبارات نكتبها ولكن أغلب الناس لا يفهمون معناها ولا يعرفون كيف تتم ترجمة معانيها على أرض الواقع.

حب الاب لأبنائه يجب ان يكون بعيد عن الغايات والمصالح، هذا الحب الذي يضعه الله في قلب البشر ينبع من مشاعر فطرية اولاً،  وهو ثانياً إحساس إنساني، يشعر به الرجل لحظة رؤيته لكائن بشري يخرج إلى الدنيا من صلبه. من المفترض ان تتسبب هذه المشاعر الانسانية التي وضعها رب العالمين في قلوبنا، ان تتكون لدى الرجل والذي يمثل الاب هنا، مشاعر ومسؤولية الأبوة الفطرية .

هذه المشاعر الانسانية السامية التي تعطى دون مقابل، تعطي الحب بقوة، وتقتطع من جسمها رداءً لأبنائها، التي ترمي بنفسها في الخطر في سبيل من تحب وتشعر بالمسؤولية تجاهه.

هذه هي مشاعر الابوة التي خُلق عليها الانسان وجعلت منه الحارس الامين وحامي الحمى لافراد اسرته.

لا تتوقف مسؤولية الاب عند تأمين المستلزمات الطبيعية لاستمرار الحياة، لافراد اسرته من طعام وملبس وتعليم ، بل إن مسؤولية الاب تتطلب ايضاً تأمين الرعاية التامة ليلا ونهاراً وباستمرار،  الى جانب التوجيه في كافة الامور الحياتية من تعليم وصحة وإرشاد في مجالات الحياة العملية. وأيضا تحمل مسؤولية الطفل الذي كان سبباً ووسيلةً ليحيا بيننا في هذه  الدنيا التي لا ارادة له فيها، وسوف يواصل مسيرته معه حتى بلوغه سن الشباب وسن الرشد.

الاب هو قنديل يضيء الظلام امام ابنائه، ونور الشمس المتوهجة، بالنسبة لهم. والاب هو الشخص الوحيد الذي لا يحسد ابناءه على نجاحهم بل يتمنى لههم المزيد من النجاح والتقدم ويحاول مساعدتهم بشتى الطرق المتاحة له .

هنا استذكر والدي لاقول: ابي .... رحمك الله، زرعت في قلبي حب الحياة، سرت معي اولى خطوات الطفولة في افراحها وبراءتها، ألعابها وجلساتها الجميلة تحت صنوبر بلدة مغدوشة، رافقتني في شبابي ولحظات جنوني واستمر مشوارك معي وصولا إلى احفادك، تعاملت معهم كأب وراع وموجه ومسؤول وحامي، فشاهدوا وعايشوا فيك صورة الاب والراعي المثالي، وشعروا بين يديك  بحنان الاب والجد بالإضافة الى انك كنت الملجأ لهم في اصعب أوقاتهم.

منحتهم صورة الاب الحنون العطوف المحب المعطاء المتسامح مع ابنائه، انت لم تخدعهم  يا أبي، لأن هذه الصورة الحقيقية للأب.. لأن مع الاسف ليس كل الآباء باستطاعتهم فهم وتطبيق هذه المعاني السامية والجميلة والمنزهة عن كل غاية.. التي عاشها احفادك معك.

طيب الله ثراك يا أبي، وسامحك الله يا أبي، طيبتك ومحبتك لعائلتك استهوتني لدرجة فهمت معها ان هذه المعاني هي معاني الرجولة والأبوة. الموجودة لدى كل الرجال. وهذا كما تبين لي غير صحيح.

وصدق (جان جاك روسو) حين قال: (من لا يستطيع أن يقوم بواجب الأبوة، لا يحق له ان يتزوج و ينجب أبناء).

@ المصدر/ سهى احمد خيزران


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 902972649
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة