صيدا سيتي

​MG Generators: تصليح وصيانة جميع أنواع المولدات الكهربائية بالاضافة إلى صيانة الكواتم المستعملة والاشكمانات وغرف العزل 24 / 7 جمعية المواساة احتلت المرتبة الأولى كشريك محلي للمنظمات غير الحكومبة أسرار الصحف: لوحظ لأول مرة في الأزمات التي مرّ بها لبنان هجرة فنّانين وأطباء بأعداد كبيرة حسن عنتر "الصيداوي الأصيل"... صاحب الاستشارة الراجحة مبادرات "الأيادي البيض" تواجه أيام "كورونا" السوداء: تكافل وتشارك بالمسؤولية ثلاثة جرحى في حادث سير مروع على تقاطع ايليا في صيدا النشرة: الأمطار والرياح اقتلعت عمود كهرباء وشجرة بصيدا والأضرار مادية تفجير قذيفة من مخلفات الحرب في كفرفالوس إصابة واحدة نتيجة حادث سير في مجدليون نقابة موزعي الغاز ومتفرعاتها: لعدم التهافت على تخزين المادة لأنها متوافرة مؤسسة معروف سعد بالتعاون مع جمعية حماية تنظمان تدريباً للعاملات الاجتماعيات والمتطوعات حول كيفية حماية الأطفال الهيئة النسائية الشعبية تتوجه بالتحية إلى نضالات المرأة في الميادين كافة "المقاصد - صيدا" تنعى عضو هيئتها العامة حسن عنتر.. ورئيس الجمعية المهندس يوسف النقيب يرثي "صديق العمر" أسامة سعد يستقبل موظفي مستشفى صيدا الحكومي ويجري اتصالا بوزير المالية من أجل دفع مستحقات المستشفى نادر الحريري يقاضي صاحب مجلة الشراع نقابة مالكي ومستثمري تعبئة الغاز: شركات الاستيراد بدأت بالتقنين لعدم توافر الاعتمادات تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية جمعية حزم تطلق مشروع "كسوة الشتاء" للفقراء والمحتاجين في منطقة صيدا - للتواصل: 76351141 للبيع شقة في عبرا - مقابل مدرسة الليسيه باسكال سابقاً سناك الملاح يعلن عن افتتاح محله في عبرا مقابل أفران شمسين بجانب بوتيك طلال

الشيخ ماهر حمود في خطبة الجمعة: عصر البطولات وليس الهزائم

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

قال الشيخ ماهر حمود في خطبة الجمعة على منبر مسجد القدس في صيدا: 

استطاع العدو الصهيوني ان يقتل البطل الفلسطيني الشهيد (احمد نصر جرار) بعد حوالي شهر من المتابعة الامنية الحثيثة، وبعد انتشار حوالي 1500 جندي في منطقة جنين واستنفار عشرات الكلاب البوليسية المدربة استطاعوا ذلك، ولكن حتى هذا لم يكن نصرا حقيقيا لهم، لقد استطاع هذا الشهيد البطل ان يقتل قائد القوة المهاجمة قبل ان ينالوا منه بعشرات الطلقات او حتى  المئات.

ان فلسطين التي تُخرّج يوما بعد يوم مثل هذا البطل الهمام وينبت في ارجائها نماذج يعز مثلها في التاريخ مثل (عهد التميمي)... وعندما نرى امهات الشهداء يعربن عن فخرهن واعتزازهن بابنائهن دون ان يُظهرن شيئا من الجزع امام فقد ابنائهن، نستطيع ان نقول هذا عصر البطولات وليس عصر التراجع والتطبيع والخضوع امام العدو الصهيوني.

نعم... وضع الامة في حال اهتراء وتخلف وعمالة وخيانة، وما يخطط لنا من الخارج ننفذه بأيدينا ولكن عندما يكون هنالك ارادة وقرار نستطيع ان نهزم هذه المؤامرات كما هزمنا المؤامرة الكبرى في عام 2006 وقبل ذلك عناقيد الغضب 1996، وكما هزمت مؤامرة السبهان وغيرها.

واليوم الحكومة والمسؤولون تجاوزوا الاخطاء والخطايا التي حصلت بعد تصريحات الوزير جبران باسيل غير المسؤولة والمتكررة وانتقلوا الى موقف موحد، يتحدثون عن مواجهة التحديات الاسرائيلية ومواجهة الجدار العازل بل ويقررون انشاء مرفأ في الناقورة ومواجهة السطو على الرقعة التاسعة، هذه اللهجة القوية وهذه القوة المخبوءة التي لم تكن ظاهرة... سؤال موجهٌ للجميع وليس لأحد منة فيما يفعله لوطنه وشعبه: هل كان كل ذلك يحصل لولا قوة المقاومة المخبوءة والحاضرة والتي يتحدث عنها الاسرائيلي بكثير من الحذر والترقب، لولا هذه المقاومة ولولا دور المقاومة في الداخل لما كان لهذه الازمة الكبيرة ان تسلك طريق الحل.

ينبغي على العدو قبل الصديق والخصم قبل الحليف ان يعترفوا بالدور الايجابي للمقاومة على كل الصعد.

كما ينبغي ان نؤكد ان هنالك قوة مخبوءة في الامة هو عدد هؤلاء الشباب المستعدين للموت، ولكنها قوة ضلت طريقها حيث حرضوا على جهاد مزعوم كاذب في سوريا والعراق وغيرهما وهيء لهم ان المقاومة في فلسطين ليست واجبة في المرحلة الراهنة، بل هي خدمة لمشروع وصف لهم زورا بأنه مجوسي او صفوي او مذهبي او غير ذلك.

هذه مسؤولية الحكام والممولين  والعلماء الفاسدين بشكل رئيسي ولا تنتفي المسؤولية عن الشباب الضالين انفسهم.

ولكن تبقى في كل الحالات المظاهر الايجابية التي ذكرناها تضيء طريق الأمة، لمن اراد ان يسلك الطريق.

@ الشيخ ماهر حمود - المكتب الإعلامي 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946226062
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة