صيدا سيتي

حزب الله إستقبل المستشار الثقافي الإيراني في لقاء وداعي - 6 صور تدريب كرة سلة من 5-16 سنة Summer Programs مع المدرب محمد حسنى LEADERS BASKETBALL ACADEMY الحريري عرضت أوضاع الجامعة اللبنانية مع أيوب والحجار وشاركت بتوزيع جوائز "Arab Student StarPack" ـ 7 صور استمرار التسجيل وتأمين منح تعليمية لصفوف الروضات وصفوف الأول والثاني والثالث إبتدائي في مدرسة صيدون الوطنية ‎ إطلاق "ورقة سياسة عامة حول التخفيف من استعمال الورق في نظام التعليم في لبنان" - 9 صور المطران حداد في حفل تخرج طلاب ليسيه سان نيقولا: لا للتقوقع - 4 صور توقيف أبو الشوارب هيئة متابعة أزمات المياه والكهرباء تطالب وزارة الاقتصاد والبلديات بالمعالجة الحازمة للمماطلة المتعمدة من قبل قسم من أصحاب المولدات في تركيب عدادات للمشتركين‎ سارة ابنة شقرا سقطت عن الطبقة 18 في الكويت... والدها لـ"النهار": "لزوجها يد" "يلزمنا موظّف لبناني".. وتحذير للعاملين من دون بطاقات صحية! مخدرات تفتك بالشباب: متعاطون بعمر الـ12 عاماً.. وتوقيف 200 مُروِّج في 100 يوم محامون «يحاصرون» مكتب القاضية عون بعد توقيف زميليهم: روايتان متضاربتان «خطة» وزارة البيئة لمكافحة الروائح: النفايات باقية... من دون أن نشمّها! «سيزوبيل» تقفل مطلع الأسبوع: «التسكيج» لم يعد كافياً إضراب «اللبنانية» إلى التعليق مطلع الأسبوع المقبل لبنان مذعور من التوطين الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ينظم اعتصام جماهيري رفضا وتنديدا بصفقة القرن وورشة البحرين الاقتصادية - 12 صورة أسامة سعد في الوقفة الاستنكارية لمؤتمر البحرين: الشعب الفلسطيني قادر على إسقاط صفقة القرن - 33 صورة + فيديو اعتصام في صيدا لاهالي الموقوفين في احداث عبرا للمطالبة بالعفو العام إرجاء انتخاب رئيس بلدية الغازية الى الاسبوع المقبل بعد تعثر انتخاب أحمد خليفة رئيساً

خليل المتبولي: أبكي بين الضحكات!

أقلام صيداوية / جنوبية - الخميس 01 شباط 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
خليل المتبولي:  أبكي بين الضحكات!

بقلم: خليل إبراهيم المتبولي 

أبكي بين الضحكات قرب زجاجات الإشتياق الملوّنة بفرح الإنتظار ، أعيش في أحلامي التي تحكمها نرجسية الأيام وقهرها ، قلبي المعذّب يدخل في نفقٍ بين ضوءين غير واضحَين ، يتسلل في مغاور الشوق ، يتسلق جبال الذكريات التي تتلاقى مع حلو الكلام وعذب المفردات ، على القمة وجوه حزينة ، قمرٌ يتكسّر على فراش الفضاء الرحب  وحوله مئات النجمات تتبعثر بين غفوةٍ وغفوة  ، نارٌ تنبثق من رهبة الإشتعال ،،، 
أبكي بين الضحكات أستذكر ما مضى ولِمَ مضى ؟ هل الوجع سيجارة تحترق بين الأصابع ؟ ما مضى ، مضى أم ماذا ؟ عين الزجاجة في ضحكات المرآة المتعلّقة في ذاتها والعالقة على حائط الجمال ، مرآةٌ مسحورة في جوهر الحياة ، تقف على رصيف الذاكرة ، تدندن لحناً ممزوجاً بالفرح والحزن معاً ،،،
أبكي بين الضحكات أترجل عن القلق المبعثر في المكان ، تتكوّم نصوص المشاعر فوق الأرق ، وعدم النوم ، وفي دفاتر الزمان تُرسَمُ أحجام الفراغات ، المتمثّلة في عجينة الحياة ، التي تتقاذف مع كل ما تبقى من اللاشيء واللا أثر في مرحلة العدم ، بحرقة الصمت والعبث ، نظراتٌ تشتعل ، تلتهب ، تفقد صوابها ، وتختلط بأنفاسِ ضوءٍ شاحبٍ ، يُنصتُ إلى جماد العمر المتقهقر ،،، 
أبكي بين الضحكات أسترجع الشوقَ المنتشر بين الموجودات الكونية المجرّدة ، أجراس الضوء تحتاج إلى رنين العتمة لتُسمِعَ الشعاع المسافر في أصداء اللّيل ، وتتلاشى في الهواء كالزجاج الرقيق ، كاللهفة الناعمة تحط على سور الصبح ، تشعل مصباح القلب وتجلس طول الفجر تحصي الشوق المتوهّج من شدة العذوبة ، وحده الألم لا يزال يحلّق فوق سحابة عابرة ، يلتمس جمر الأنفاس الأزلية ،،،
أبكي بين الضحكات أصرخ بلا صوتٍ ، أرقٌ ، وسواسٌ ، متّسعٌ من اللّيل والسهر في فسحة العتمة ، أمتزج برحيق الظلام ، أتمدد على كفّ البكاء ، وفي زقاق اللّهفة  أنتشر كرماد الروح في أول شهقة ، من شدة ما اختطفني الشوق أصبحت قادراً على مسامرة الإشتياق ، ومخترقاً كالبرق لوعة الحنين ، لحظة اضطراب ، تختصر الضحك والبكاء ، الفرح والحزن ، الألم والسعادة ، الشوق والحنين والإشتياق ،،،


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 903219938
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة