احتفلوا معنا بـ PLAY HOUSE رقص ولعب ومسرحية ورسم على الوجه وCANDIESجديد معرض فؤاد فاروق الزعتري على الأوتوستراد الشرقي: تجربة السيارات الجديدة 2019
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
بهية الحريري تابعت التطورات في مخيم المية ومية ودعت لتثبيت دائم لوقف النار وللإحتكام لحوار العقل بدل حوار السلاح شاهد أحدث ماكينة غسيل وتعقيم السجاد أوتوماتيكيا في صيدا والجنوب العثور على جثتي شاب وخطيبته مصابتين بطلقات نارية بالناصرية شمال الهرمل شبيب بحث مع وفد منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف أوضاع الأطفال - 3 صور قوى الأمن: نتمنى على وسائل الإعلام عدم الخوض بأي موضوع يتعلق بها طفلة سورية موهوبة تنضم لإحدى أهم الجامعات الموسيقية في العالم + فيديو مذكرة تفاهم بين قوى الأمن وجامعة LAU الديموقراطية بحثت مع حمود في وقف الأحداث في المية ومية حماس: حريصون على تكريس حالة الأمن والاستقرار داخل المخيمات الفلسطينية أول نادٍ للضحك بمصر.. هذا ما يقدمه لرواده تجمع العلماء: لوقف النار في مخيم المية ومية وتسليم الفاعلين إتفاق على تشكيل وفد لتثبيت وقف إطلاق النار في مخيم المية ومية تحديد مواعيد البدء بإستلام محصول القمح والشعير المنتجين محليا للموسم الحالي الياسر - صيدا يفوزعلى تجمع الأندية الفلسطينية للصالات في مباراة كأس اللواء جبريل الرجوب - 21 صورة قلم S Pen في Galaxy Note9: الأفضل في التصميم والوظائف والأداء - صورتان 50 يابانيا يرتشفون الشاي من فنجان عملاق في تقليد عمره 780 سنة + فيديو إصابة شاب بطلق ناري عن طريق الخطأ في عكار جرمانوس إدعى على أم باعت إبنتها وعلى عسكري لتدخله بالجرم وطلب توقيفهما طفل روسي ينثر النقود ويتلذذ بمشاهدة المتدافعين عليها + فيديو دعوة لحفل بعنوان من الجنوب تحية للمقاوم جورج عبد الله .. الدعوة عامة
اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً
جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةDonnaWorld Gym: Opening Soon In Saidaللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200فرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورة
4B Academy Ballet

عمر بن عبد العزيز مثالاً

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأربعاء 31 كانون ثاني 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

ﺣﻴﻦ ﺳﻤﻊ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﺧﺒﺮ ﺗﻮﻟﻴﻪ ﺍﻟﺨﻼﻓﺔ ﺍﻧﺼﺪﻉ ﻗﻠﺒﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻜﺎﺀ ﻭﻟﻢ ﻳﺴﺘﻄﻊ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﻋﻠﻰ ﻗﺪﻣﻪ ﻭﻫﻮ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻓﺄﻗﺎﻣﻪ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻨﺒﺮ ﻭﻫﻮ ﻳﺮﺗﺠﻒ ﻭﻳﺮﺗﻌﺪ .. ﺛﻢ ﺃﻭﻗﻔﻮﻩ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ، ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻄﻊ ﺃﻥ ﻳﺘﻜﻠﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻜﺎﺀ ﺛﻢ ﻗﺎﻝ ﻟﻬﻢ: ﺑﻴﻌﺘﻜﻢ ﺑﺄﻋﻨﺎﻗﻜﻢ، ﻻ ﺃﺭﻳﺪ ﺧﻼﻓﺘﻜﻢ. ﻓﺒﻜﻰ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﻗﺎﻟﻮﺍ : ﻻ ﻧﺮﻳﺪ ﺇﻻ ﺃﻧﺖ .. ﻓﺎﻧﺪﻓﻊ ﻳﺘﺤﺪﺙ، ﻓﺬﻛﺮ ﺍﻟﻤﻮﺕ، ﻭﺫﻛﺮ ﻟﻘﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ .. ﻭﺫﻛﺮ ﻣﺼﺎﺭﻉ ﺍﻟﻐﺎﺑﺮﻳﻦ، ﺣﺘﻰ ﺑﻜﻰ ﻣَﻦ ﺑﺎﻟﻤﺴﺠﺪ.

ﻳﻘﻮﻝ ﺭﺟﺎﺀ ﺑﻦ ﺣﻴﻮﺓ: ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻟﻘﺪ ﻛﻨﺖ ﺃﻧﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺟﺪﺭﺍﻥ ﻣﺴﺠﺪ ﺑﻨﻲ ﺃﻣﻴﺔ ﻭﻧﺤﻦ ﻧﺒﻜﻲ ﻫﻞ ﺗﺒﻜﻲ ﻣﻌﻨﺎ!! ﺛﻢ ﻧﺰﻝ، ﻓﻘﺮﺑﻮﺍ ﻟﻪ ﺍﻟﻤَﺮﺍﻛﺐ ﻭﺍﻟﻤﻮﻛﺐ ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﻔﻌﻞ ﻣﻦ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻠﻪ. ﻗﺎﻝ: ﻻ، ﺇﻧﻤﺎ ﺃﻧﺎ ﺭﺟﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ، ﻏﻴﺮ ﺃﻧﻲ ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺣِﻤﻠًﺎ ﻭﻋﺒﺌﺎً ﻭﻣﺴﺌﻮﻟﻴﺔ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻠﻪ، ﻗﺮﺑﻮﺍ ﻟﻲ ﺑﻐﻠﺘﻲ ﻓﺤﺴﺐ، ﻓﺮﻛﺐ ﺑﻐﻠﺘﻪ، ﻭﺍﻧﻄﻠﻖ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻓﻨﺰﻝ ﻣﻦ ﻗﺼﺮﻩ، ﻭﺗﺼﺪﻕ ﺑﺄﺛﺎﺛﻪ ﻭﻣﺘﺎﻋﻪ ﻋﻠﻰ ﻓﻘﺮاﺀ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ.

ﻧﺰﻝ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﻓﻲ ﻏﺮﻓﺔ ﻓﻲ ﺩﻣﺸﻖ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﻴﻜﻮﻥ ﻗﺮﻳﺒًﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺎﻛﻴﻦ ﻭﺍﻟﻔﻘﺮاﺀ ﻭﺍﻷﺭاﻣﻞ ﺛﻢ ﺍﺳﺘﺪﻋﻰ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻓﺎﻃﻤﺔ، ﺑﻨﺖ ﺍﻟﺨﻠﻔﺎﺀ، ﺃﺧﺖ ﺍﻟﺨﻠﻔﺎﺀ، ﺯﻭﺟﺔ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻬﺎ: ﻳﺎ ﻓﺎﻃﻤﺔ، ﺇﻧﻲ ﻗﺪ ﻭﻟﻴﺖ ﺃﻣﺮ ﺃﻣﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻓﺈﻥ ﻛﻨﺖِ ﺗﺮﻳﺪﻳﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﺪاﺭ ﺍﻵﺧﺮﺓ ﻓﺴﻠّﻤﻲ ﺣُﻠﻴّﻚ ﻭﺫﻫﺒﻚ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻤﺎﻝ .. ﻭﺇﻥ ﻛﻨﺖ ﺗﺮﻳﺪﻳﻦ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻓﺘﻌﺎﻟﻲ ﺃﻣﺘﻌﻚ ﻣﺘﺎﻋﺎً ﺣﺴﻨًﺎ ﻭﺍﺫﻫﺒﻲ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺖ ﺃﺑﻴﻚ، ﻗﺎﻟﺖ : ﻻ ﻭﺍﻟﻠﻪ، ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺣﻴﺎﺗُﻚ، ﻭﺍﻟﻤﻮﺕ ﻣﻮﺗُﻚ .. ﻭﺳﻠّﻤﺖ ﻣﺘﺎﻋﻬﺎ ﻭﺣﻠﻴّﻬﺎ ﻭﺫﻫﺒﻬﺎ، ﻓﺮﻓﻌَﻪ ﺇﻟﻰ ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ.

ﻧﺎﻡ ﺍﻟﻘﻴﻠﻮﻟﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻷﻭﻝ، ﻓﺄﺗﺎﻩ ﺍﺑﻨﻪ ﺍﻟﺼﺎﻟﺢ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺑﻦ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﻓﻘﺎﻝ: ﻳﺎ ﺃﺑﺘﺎﻩ، ﺗﻨﺎﻡ ﻭﻗﺪ ﻭﻟﻴﺖ ﺃﻣﺮ ﺃﻣﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻓﻴﻬﻢ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﻭﺍﻟﺠﺎﺋﻊ ﻭﺍﻟﻤﺴﻜﻴﻦ ﻭﺍﻷﺭﻣﻠﺔ ﻛﻠﻬﻢ ﻳﺴﺄﻟﻮﻧﻚ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎﻣﺔ! ﻓﺒﻜﻰ ﻋﻤﺮ ﻭﺍﺳﺘﻴﻘﻆ .. ﻭﺗﻮﻓﻲ ﺍﺑﻨﻪ ﻫﺬﺍ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻤﻞ ﺍﻟﻌﺸﺮﻳﻦ.

ﻋﺎﺵ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﻋﻴﺸﺔ ﺍﻟﻔﻘﺮاﺀ، ﻛﺎﻥ ﻳﺄﺗﺪﻡ ﺧﺒﺰ ﺍﻟﺸﻌﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻳﺖ ﻭﺭﺑﻤﺎ ﺃﻓﻄﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﺤﻔﻨﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﺑﻴﺐ، ﻭﻳﻘﻮﻝ ﻷﻃﻔﺎﻟﻪ: ﻫﺬﺍ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﻧﺎﺭ ﺟﻬﻨﻢ .

ﺃﺗﻰ ﺫﺍﺕ ﻣﺮﺓ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻳﺰﻭﺭﻩ، ﻓﺸﻢ ﺭﺍﺋﺤﺔ ﻃﻴﺐ .. ﻓﺴﺪّ ﺃﻧﻔﻪ! ﻗﺎﻟﻮﺍ: ﻣﺎﻟﻚ ﻳﺎ ﺃﻣﻴﺮ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ؟ ﻗﺎﻝ : ﺃﺧﺸﻰ ﺃﻥ ﻳﺴﺄﻟﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ  ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎﻣﺔ ﻟﻢَ ﺷﻤﻤﺖ ﻃﻴﺐ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻓﻲ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻤﺎﻝ!

 ﺩﺧﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﺿﻴﺎﻑ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﺎﻧﻄﻔﺄ ﺍﻟﺴﺮﺍﺝ ﻓﻲ ﻏﺮﻓﺘﻪ، ﻓﻘﺎﻡ ﻳﺼﻠﺤﻪ .. ﻓﻘﺎﻟﻮﺍ : ﻳﺎ ﺃﻣﻴﺮ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ: ﺍﺟﻠﺲ. ﻗﺎﻝ: ﻻ. ﻓﺄﺻﻠﺢ ﺍﻟﺴﺮﺍﺝ، ﻭﻋﺎﺩ ﻣﻜﺎﻧﻪ .. ﻭﻗﺎﻝ: ﻗﻤﺖ ﻭﺃﻧﺎ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ، ﻭﺟﻠﺴﺖ ﻭﺃﻧﺎ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ.

حكم عمر بن عبدالعزيز، رضي الله عنه، بضعاً وثلاثين شهراً كانت أفضل من ثلاثين دهراً، نشر فيهم العدل والإيمان والتقوى والطمأنينة، وعاش الناس في عزّ لم يروه من قبل.

ولكن فوجئ أمير المؤمنين بشكاوى من كل الأمصار المفتوحة (مصر والشام وأفريقيا...)، وكانت الشكوى من عدم وجود مكان لتخزين الخير والزكاة، ويسألون: ماذا نفعل؟ فيقول عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه: أرسلوا منادياً ينادي في ديار الإسلام: أيها الناس: من كان عاملاً للدولة وليس له بيتٌ يسكنه فلْيُبْنَ له بيتٌ على حساب بيت مال المسلمين. يا أيها الناس: من كان عاملاً للدولة وليس له مركَبٌ يركبه، فلْيُشْتَرَ له مركب على حساب بيت مال المسلمين. يا أيها الناس: من كان عليه دينٌ لا يستطيع قضاءه، فقضاؤه على حساب بيت مال المسلمين. ي أيها الناس: من كان في سن الزواج ولم يتزوج، فزواجه على حساب بيت مال المسلمين.

فتزوج الشباب الاعزب وانقضى الدين عن المدينين وبني بيت لمن لا بيت له وصرف مركب لمن لا مركب له.

ولكن المفاجئة الاكبر ان الشكوى ما زالت مستمرة بعدم وجود اماكن لتخزين الاموال والخيرات! فأرسل عمر بن عبد العزيز إلى ولاته: "عُودوا ببعض خيرنا على فقراء اليهود والنصارى حتى يسْتَكْفُوا".

فأُعْطُوا، والشكوى ما زالت قائمة، فقال: وماذا أفعل، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، خذوا بعض الحبوب وانثروها على رؤوس الجبال فتأكل منه الطير وتشبع، حتى لا يقول قائل: جاعت الطيور في بلاد المسلمين.

ﻗﺎﻟﻮﺍ ﻻﻣﺮﺃﺗﻪ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﺑﻌﺪ ﻭﻓﺎﺗﻪ: ﻧﺴﺄﻟﻚ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﺻِﻔﻲ ﻟﻨﺎ ﻋُﻤﺮ؟ ﻗﺎﻟﺖ: ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﻨﺎﻡ ﺍﻟﻠﻴﻞ .. ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻟﻘﺪ ﺍﻗﺘﺮﺑﺖ ﻣﻨﻪ ﻟﻴﻠﺔ ﻓﻮﺟﺪﺗﻪ ﻳﺒﻜﻲ ﻭﻳﻨﺘﻔﺾ .. ﻛﻤﺎ ﻳﻨﺘﻔﺾ ﺍﻟﻌﺼﻔﻮﺭ ﺑﻠَّﻠﻪ ﺍﻟﻘﻄْﺮ، ﻗﻠﺖ: ﻣﺎﻟﻚ ﻳﺎ ﺃﻣﻴﺮ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ؟ ﻗﺎﻝ: ﻣﺎﻟﻲ!! ﺗﻮﻟﻴﺖ ﺃﻣﺮ ﺃﻣﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﻓﻴﻬﻢ ﺍﻟﻀﻌﻴﻒ ﺍﻟﻤﺠﻬﺪ، ﻭﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﺍﻟﻤﻨﻜﻮﺏ، ﻭﺍﻟﻤﺴﻜﻴﻦ ﺍﻟﺠﺎﺋﻊ، ﻭﺍﻷﺭﻣﻠﺔ، كيف ﻻ ﺃﺑﻜﻲ ﻭﺳﻮﻑ ﻳﺴﺄﻟﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎﻣﺔ ﻋﻨﻬﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎً، ﻓﻜﻴﻒ ﺃُﺟﻴﺐ ..

ﻟﻠﻪ ﺩﺭّﻛﻢ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﻭﺃﻫﻞ ﻋﻤﺮ .. فتأمل حال حكامنا فى هذا الزمان...

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب - منقول بتصرف


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 877451507
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة