صيدا سيتي

سلامة يطمئن المواطنين: يمكن استبدال العملة المختومة بعلم فلسطين من مصرف لبنان مصلحة الليطاني: منع ابحار زوارق السياحة والنزهة في بحيرة القرعون الا بترخيص قيومجيان: مرفأ الجية نموذجي وقليلة المرافئ بلبنان التي تتمتع بمواصفاته رئيسة دائرة جبل لبنان بوزارة العمل: الفلسطينيون لا يعرفون ان حصولهم على اجازات عمل يحمي حقوقهم منيمنة: وزير العمل مستعد لحل مشكلة حصول الفلسطيني على اجازة عمل وقفة احتجاجية لعشرات الفلسطينيين أمام بلدية صيدا رفضا لقرار وزير العمل هيئة العمل الفلسطيني واللجان الشعبية: استمرار الاضراب حتى تراجع وزارة العمل مدير عام مؤسسة مياه لبنان الجنوبي بحث مع وفد من فعاليات صيدا خطط ومشاريع المؤسسة تضامن صيداوي مع الشعب الفلسطيني: الهوية الزرقاء.. بنصف ثمن الاشياء الرئيس السنيورة حضر مهرجان "Rock The Castle" أمام قلعة صيدا البحرية - 43 صورة موظفو الادارة العامة في محافظة الجنوب التزموا بالإضراب - 4 صور مسيرة نسائية في عين الحلوة: من حقنا العيش بكرامة - 9 صور المفتي عسيران التقى تجمع المؤسسات الأهلية: حرية العمل والتملك حق مشروع للشعب الفلسطيني في لبنان - 7 صور الشاعرة فوزية بدوي العبدالله أقامت مولداً نبوياً شريفاً في فيلا مجدليون - 33 صورة شقتك جاهزة مع سند في الهلالية .. تقسيط لمدة 4 سنوات شقتك جاهزة مع سند في الهلالية .. تقسيط لمدة 4 سنوات "رشة سمسم" ينفي التسريب الصوتي المسيء ويعلن مواقفه الثابتة والداعمة للشعب الفلسطيني مؤسسات الرعاية تستنكر القرارات الجائرة بحق الاخوة الفلسطينيين فيديو: مداخلة النائب الدكتور أسامة سعد في جلسة مناقشة موازنة 2019 مجلس النواب المفتي دريان يستقبل وفدا من "الجمعية اللبنانية للعلوم والأبحاث" برئاسة الدكتور صلاح الدين سليم ارقه دان والأستاذ حسين حمادة

الشهاب ورسالة صيدا في العام الجديد 2018!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - السبت 13 كانون ثاني 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشهاب ورسالة صيدا في العام الجديد 2018!

تعالوا أيها الصيداويون نُمّني أنفسنا أحسن الأماني! ونكلفها بالنجاح! ونحلم في صيدا بحياة مرضية طيبة! مع طوالع عامنا الجديد... ولكنّنا لم نبرح بعد في مستوى يحوجنا فيه إستعداد غير هذا الذي نحن فيه؟ فإنا – والحق أقول – لا نزال نحمل من الشعور الحقيقي بوجوب الإنبعاث أقل كثيراً ممّا ينبغي لنا أن نشعر، ومقياس النهضات في الأمم مقّدر بمقياس شعورها! ويستحيل على أمة يغلي شعورها وتجب قلوبها، ثم تجمع إتجاهاتها وتوحّد آراءها... أن تطمئن بمقام لا يواتيها أو تفضي عن واقع تكرهه.. كالظلمة الحالكة ليلاً في شوارع وأحياء وساحات صيدا القديمة؟ بعد خروجنا من صلاة العشاء في المسجد العمري الكبير منذ أيام ونحن مشاة لا نجد خلاصاً من حال الظلام المر؟؟ و الرفاق بين مائل؟ و متماسك؟ و آخر يهمس بصوت مرتفع (وين أيامك يا صيدا؟ وين أيامك)؟؟ فقلقلت نفوسنا؟ وزلزلت آمالنا؟ وحطمت مآثر وجودنا... و ما بقي من روحنا الصيداوية ومن شممها؟؟؟ بعد أن غيبّنا البعض؟ وبوأونا من خوفنا أسوء مصير؟؟ وما زاد في ذلك...؟ انتشار روائح النفايات؟ وفساد البيئة من مكب الحوض البحري؟.. وما ينتج عنه من ( الأوبئة) بما تحمله جيوش البرغش والعقص... وتكاثر الديدان من خمائر المكب في الماء؟ والغازات السامة التي تعكر صفو الهواء من نتاج الفرز الميداني... و أهالينا في (ضهر المير، ورجال الاربعين، و بوابة الفوقا، والفاخورة، والبرغوت، وسينيق.. والضواحي) يعانون من حسرات لا تزال تنوء بها مساكنهم؟ والشبكة المدرسية على امتداد ذاك الساحل المحجور حيث أطفالنا و اولادنا في تلك المدارس رزحت حالتهم ما بين معاناة ودموع؟ بما تضيق به الصدور؟.. وقد اتخذ اولياء الامور الحيطة من (التلوث الخطير) باعطاء اولادهم الكمّامات العازلة عن فساد البيئة في العلن؟ والكل يشكو في السكن؟ عن البقاء المرير؟؟ ثم الى اين المصير؟ بعد ان ضاع مذهب التفكير؟ و متى سترفع الحجب؟ ونزيل الستر؟ وتتمزق الاقنعة لتبرز الوجوه على حقيقتها؟... الا أن الشهاب يرى لا داعي للفضائح؟ وهتك الاسرار؟ و أن العمر أوشك على ترك صيدا و الدار! و طالما ما من فائدة من المراجعات وليس من تخطيط واضح لاصلاح حالتنا وهذا ما يحدث الآن بالفعل... وقد زرعوا لنا في صيدا علةّ العلل؟  و أزمات كثيرة يموت الناس فيها جوعا و ... و عطشا؟؟.  

فتعالو أيها الصيداويون! لنخطوا – جميعاً – قبل أن نضّل الطريق وتركبنا الحيرة التي لا يستقيم معها تقدم أو تأخر؟!.. فان صيدا (عائلة واحدة)!! وان علينا ان نحّس بوجوب هذا الايجاد ليكون. واذا كان ليقوى. واذا قوي لنتشجع ونسير وننهض نهضة الليث مع نسمة من امل!!  وعبثاً  نفكر في سبيل غير هذا ننجح فيه؟ فنحن اقوياء! اقوياء جداً!! نبني قوة من ضعف!! فتعالوا أيها الصيداويون! قبل أن تضيق بنا النفوس؟ ونجد في صيدا حرجاً مع بعضنا البعض؟؟ ولا ينفعنا بعد ذلك الندم؟ وقد جفّ في يدي (الشهاب) القلم؟.. 

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 904867634
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة