صفحة عقارات صيدا سيتي
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
الجيش عند مداخل المية ومية.. ماذا بعد؟ Fatah refuses to evacuate Mieh Mieh entrance, Army retreats مواطن يتناول مادة سامة بهدف الإنتحار في صور القواس: لعقد لقاء لم شمل للحزب للحفاظ على وحدته التنظيمية والسياسية إطلاق منصة للاستثمار العقاري في البيال هذا ما طلبه الجيش لاستكمال تموضعه في المية ومية! العرض القادم في مركز اشبيليا الثقافي في صيدا فيلم هرج ومرج لنادين خان - الجمعة 26 تشرين الأول 2018 الساعة 7.30 مساء صور لحيوانات بالأشعة السينية X-Ray كما لم تراها من قبل + فيديو جمعية جامع البحر تكرم الجمعة الفنان القدير أبو سليم وتفتتح أقساما جديدة في مستشفى دار السلام بعد إعادة تأهيلها حمود يستقبل رئيس فرع مخابرات الجنوب العميد فوزي حمادة - 4 صور مداهمات للجيش اللبناني لمنازل مطلوبين في الحمودية في بريتال مواطن أطلق النار على نفسه في برج رجال محاولا الإنتحار معلمة تبتكر طريقة مبتكرة لتصحيح واجبات طلابها المنزلية + فيديو مشكل ولاد.. سببُ جريمة أبي سمراء... مقتل رباح ثأراً وانتقام من فريد بفورة غضب! إطلاق نار وقذائف في حي الحمودية ببريتال بين الجيش والمطلوبين استمع إلى غناء الثلوج في القارة القطبية + فيديو الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: ندعو إلى ورشة عمل وطنية لحماية أمن المخيمات الحريري تابعت الشأن الحياتي في صيدا مع السعودي وإدارات الخدمات الأساسية - صورتان إصدار القرار الظني بإعدام خ د الذي قتل مواطناً لإهانته العزة الإلهية الجلوس 90 دقيقة متصلة يصيبك بـ 7 أمراض قاتلة
اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراًWorld Gym: Opening Soon In SaidaDonnaمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورة
4B Academy Ballet

الشهاب ورسالة صيدا في العام الجديد 2018!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - السبت 13 كانون ثاني 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

تعالوا أيها الصيداويون نُمّني أنفسنا أحسن الأماني! ونكلفها بالنجاح! ونحلم في صيدا بحياة مرضية طيبة! مع طوالع عامنا الجديد... ولكنّنا لم نبرح بعد في مستوى يحوجنا فيه إستعداد غير هذا الذي نحن فيه؟ فإنا – والحق أقول – لا نزال نحمل من الشعور الحقيقي بوجوب الإنبعاث أقل كثيراً ممّا ينبغي لنا أن نشعر، ومقياس النهضات في الأمم مقّدر بمقياس شعورها! ويستحيل على أمة يغلي شعورها وتجب قلوبها، ثم تجمع إتجاهاتها وتوحّد آراءها... أن تطمئن بمقام لا يواتيها أو تفضي عن واقع تكرهه.. كالظلمة الحالكة ليلاً في شوارع وأحياء وساحات صيدا القديمة؟ بعد خروجنا من صلاة العشاء في المسجد العمري الكبير منذ أيام ونحن مشاة لا نجد خلاصاً من حال الظلام المر؟؟ و الرفاق بين مائل؟ و متماسك؟ و آخر يهمس بصوت مرتفع (وين أيامك يا صيدا؟ وين أيامك)؟؟ فقلقلت نفوسنا؟ وزلزلت آمالنا؟ وحطمت مآثر وجودنا... و ما بقي من روحنا الصيداوية ومن شممها؟؟؟ بعد أن غيبّنا البعض؟ وبوأونا من خوفنا أسوء مصير؟؟ وما زاد في ذلك...؟ انتشار روائح النفايات؟ وفساد البيئة من مكب الحوض البحري؟.. وما ينتج عنه من ( الأوبئة) بما تحمله جيوش البرغش والعقص... وتكاثر الديدان من خمائر المكب في الماء؟ والغازات السامة التي تعكر صفو الهواء من نتاج الفرز الميداني... و أهالينا في (ضهر المير، ورجال الاربعين، و بوابة الفوقا، والفاخورة، والبرغوت، وسينيق.. والضواحي) يعانون من حسرات لا تزال تنوء بها مساكنهم؟ والشبكة المدرسية على امتداد ذاك الساحل المحجور حيث أطفالنا و اولادنا في تلك المدارس رزحت حالتهم ما بين معاناة ودموع؟ بما تضيق به الصدور؟.. وقد اتخذ اولياء الامور الحيطة من (التلوث الخطير) باعطاء اولادهم الكمّامات العازلة عن فساد البيئة في العلن؟ والكل يشكو في السكن؟ عن البقاء المرير؟؟ ثم الى اين المصير؟ بعد ان ضاع مذهب التفكير؟ و متى سترفع الحجب؟ ونزيل الستر؟ وتتمزق الاقنعة لتبرز الوجوه على حقيقتها؟... الا أن الشهاب يرى لا داعي للفضائح؟ وهتك الاسرار؟ و أن العمر أوشك على ترك صيدا و الدار! و طالما ما من فائدة من المراجعات وليس من تخطيط واضح لاصلاح حالتنا وهذا ما يحدث الآن بالفعل... وقد زرعوا لنا في صيدا علةّ العلل؟  و أزمات كثيرة يموت الناس فيها جوعا و ... و عطشا؟؟.  

فتعالو أيها الصيداويون! لنخطوا – جميعاً – قبل أن نضّل الطريق وتركبنا الحيرة التي لا يستقيم معها تقدم أو تأخر؟!.. فان صيدا (عائلة واحدة)!! وان علينا ان نحّس بوجوب هذا الايجاد ليكون. واذا كان ليقوى. واذا قوي لنتشجع ونسير وننهض نهضة الليث مع نسمة من امل!!  وعبثاً  نفكر في سبيل غير هذا ننجح فيه؟ فنحن اقوياء! اقوياء جداً!! نبني قوة من ضعف!! فتعالوا أيها الصيداويون! قبل أن تضيق بنا النفوس؟ ونجد في صيدا حرجاً مع بعضنا البعض؟؟ ولا ينفعنا بعد ذلك الندم؟ وقد جفّ في يدي (الشهاب) القلم؟.. 

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 879784885
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة