جديد معرض فؤاد فاروق الزعتري على الأوتوستراد الشرقي: تجربة السيارات الجديدة 2019احتفلوا معنا بـ PLAY HOUSE رقص ولعب ومسرحية ورسم على الوجه وCANDIES
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
مقتل فلسطينية في تعمير عين الحلوة بطلق ناري من قبل والدها عن طريق الخطأ حركة أنصار الله في مخيم المية ومية: وجهة بنادقنا ستبقى نحو فلسطين Army deploys in Mieh Mieh camp وفاة المرحوم نبيه حسن الددا - إبن خاله رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي - والتشييع في صيدا الجمعة 19-10-2018 عبد الهادي: نرفض الاقتتال الداخلي والاحتكام إلى السلاح.. وحركة حماس بذلت جهوداً كبيرة من أجل وقف الاشتباكات في مخيم المية ومية مبارك عقد قران الشاب نادر النقوزي على الآنسة سعاد العر في صيدا - 16 صورة مطلوب موظفة للعمل في شركة استثمارية في صيدا جبرا: الجامعة تلتزم تقديم أفضل الفرص للتطور في عالم اليوم غُدِر أثناء ممارسة عمله فارتقى شهيد لقمة عيشه... ربيع مريش لفظ آخر أنفاسه بين السماء والأرض وفد الجيش يؤكد التمسك بسيادة لبنان على أراضيه ومياهه البحرية وثرواته النفطية روبوت يقدم شهادة أمام البرلمان البريطاني + فيديو دبور إلتقى كاردل وبحثا في أوضاع المخيمات المولى طلب إلى قائد درك النبطية إقفال مكب بلدية صير الغربية حادث سير على الشارع العام في بلدة الخرايب مفوضية منطقة صيدا في كشافة الإمام المهدي كرمت العاملين بالأنشطة العاشورائية - 27 صورة قرار قضائي بإلزام بلدية كفرتبنيت وقف عمل حرق النفايات الكتائب: من غير المقبول الصمت الرسمي على ما جرى ويجري بالمخيمات الفلسطينية شركة طيران Cobalt تُفلس... فما مصير اللبناني الذي اشترى تذاكر السفر أو لا يزال في قبرص؟ حاصباني في اليوم العالمي للعصا البيضاء الخاصة بالمكفوفين: البصيرة ليست عبر العين بل عبر القلب والفكر والتعاون تاكسي Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان - صورتان
اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً
شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولWorld Gym: Opening Soon In Saidaفرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةDonnaللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
4B Academy Ballet

عملية نابلس تستنفر الحكومة الإسرائيلية والمستوطنين

فلسطينيات - الخميس 11 كانون ثاني 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لقي مقتل المستوطن الإسرائيلي رازيئيل شيباح، غربي نابلس، شمال الضفة المحتلة، على يد المقاومة الفلسطينية، ليل أمس، أصداء واسعة بين المستوطنين، وشكل مناسبة لإطلاق مواقف سياسية من عدد من القيادات الإسرائيلية من أجل التعبير عن خياراتهم إزاء الفلسطينيين، وعن وقوفهم إلى جانب المستوطنين في الضفة.
مع ذلك، لم تخرج حتى الآن ردود الفعل الميدانية والسياسية عن دائرة المتوقع والسقف التقليدي. فعلى المستوى العملي، أجرت قوات الجيش عمليات تفتيش واسعة في المنطقة، وزار رئيس أركان الجيش غادي ايزنكوت، برفقة العديد من القادة العسكريين، مكان العملية، حيث تلقى تقريراً عما حدث، وعن إجراءات الجيش. كما أمر قائد المنطقة الوسطى الجنرال روني نوما، بإجراء عمليات تشمل الداخلين والخارجين من نابلس.
على المستوى السياسي، قال رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، إن «قوات الأمن ستبذل كل ما يمكن من أجل الوصول إلى القاتل المقيت، ودولة إسرائيل ستعاقبه». كذلك، حاول وزير الأمن افيغدور ليبرمان، انتهاج الرد المنضبط عبر تفعيل ما سماه سياسة «العصا والجزرة»، وطرد عائلات منفذي العمليات وتدمير منازلها.

من جهة ثانية، شكلت جنازة المستوطن فرصة لعدد من القيادات اليمينية للتعبير عن عواطفهم ومواقفهم تجاه المستوطنين، إذ شارك في المراسم رئيس حزب «البيت اليهودي» ووزير المعارف نفتالي بينيت، ووزير الزراعة أوري أرئيل، والوزير السابق إيلي يشاي. ودعا بينيت إلى «تعزيز الاستيطان وإنجاب المزيد من الأولاد» رداً على عملية إطلاق النار. كما دعا ارئيل إلى «قتل فلسطينيين أكثر وإيقاع جرحى أكثر»، مضيفاً أنه «حان الوقت لقتل فلسطينيين في غارات الجيش على قطاع غزة». وذكر أنه منذ شهور لا يسقط قتلى فلسطينيون في غارات سلاح الجو، لذا «بات الوقت ملائماً لإسقاط قتلى وجرحى منهم».
كذلك، دعا رئيس المجلس الاستيطاني «شومرون»، يوسي دغان، الحكومة الإسرائيلية إلى الاعتراف الكامل بالبؤرة الاستيطانية كمستوطنة في إسرائيل. وطالب ليبرمان بالتصديق على بناء ألف وحدة سكنية في «حفات غلعاد»، فيما أطلق المستوطنون، ممن يعرفون بـ«شبيبة التلال»، هتافات تدعو إلى الانتقام من الفلسطينيين.
أما السفير الأميركي في تل أبيب، ديفيد فريدمان، فدعا إلى شجب العملية، وتوقف عند مباركة حركة «حماس» لها و«كون السلطة تزود المقاومين الفلسطينيين بالمكافآت المالية»، معتبراً أن هذا كافٍ لمعرفة لماذا لم يتحقق السلام. لكن فريدمان لم يتحدث عن أي أسباب لهذه العملية تتعلق بأصل الاحتلال وإجراءات القمع الإسرائيلي والتوسع الاستيطاني في الضفة والقدس.

@ الأخبار


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 878453548
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة