19 ألفاً سجلوا أسماءهم للمشاركة في ماراثون صيدا الدولي الثاني - 13 صورة قميص ماراثون صيدا يجول لبنان من جنوبه الى شماله وبقاعه - 8 صور عشية زيارة "بومبيو" إلى بيروت، عبد العال: شعبنا ليس مكسر عصا في المنطقة وقفة تحية للشهيد عمر أبو ليلى في ساحة الشهداء في صيدا بدعوة من التنظيم الشعبي الناصري - 30 صورة مركز مدى التابع لمؤسسة معروف سعد يحتفل بعيد الطفل - 21 صورة حزب الله نظم لقاء سياسيا حواريا مع النائب د. الوليد سكرية في صيدا - 5 صور لجنة أعيادنا تجمعنا عايدت امهات ومسني "السانت ايلي" و"دار السلام" بمناسبة عيد الأم - 16 صورة نشاط رياضي لفريق القدس بعنوان "لأرضنا عائدون" في صيدا - 13 صورة مرصد اللغات العربية وأخواتها في عام في النادي الثقافي العربي - 4 صور مفقود محفظة بداخلها أوراق ثبوتية باسم رفيق الحلاق كلمة النائب أسامة سعد في الوقفة التحية للشهيد عمر أبو ليلي وللشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة كلب يعاين ساحة النجمة في صيدا استعداداً لجولة المساء مع القطيع - صورتان الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في مخيم بيروت يُكرم الأمهات بعيدهن - 6 صور مريم خليل غادرت منزل ابنها في محلة رأس النبع ولم تعد! موقوف بجرم سرقة بطريقة احتيالية السنيورة تفقد برفقة السعودي تقدم العمل في عدد من مشاريع صيدا: تصريح ترامب بشأن الجولان مرفوض ومدان ومناقض للقرارات الدولية - 19 صورة الكتيبة الكورية تقوم بتدريب مشترك مع القطاع الغربي في اليونيفيل حفاظاً على سلام لبنان - 4 صور اختتام برنامج العلاج المعرفي السلوكي - المستوى الأول - 11 صورة اخماد حريق داخل شقة في بلونة حماس تدين تصريحات "بومبيو" التي ينزع فيها صفة "الإحتلال" عن الجولان العربية

شباب آخر (موضه)؟ والشهاب في صيدا آسف؟!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأحد 31 كانون أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 2533 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

شاب (صيداوي) أعرفه لا همَّ له إلاَّ العنايةُ بمظهره وهندامه فهو لا يعبأُ بشيءٍ كما يعبأْ باختيار (بذلة) أوروبية فضفاضة – وأوروبية لها خطورتها هنا – ويشترط لذلك أن يتمَّ عملها بفنٍ محض (آخر موضه!) وأما حذاؤه فإن لم يكن (أوروبياً) فلا أقل من الفنّ الأوروبي يتجلى فيه! وأما... (الرأس) فلا حاجة إلى (الرأس)! وهنا يشغله أمر آخر... وذلك أن يُحسن صبْغَ شَعْره بحيث يسترعي (الأنظار)؟ لا أدري أأنظار العاشقين؟ أم العاشقات؟؟ ويثير ضُروبَ الإكبار... وأما وجهه فتجميلات (وتنسيقات) (خاصة) شأن النساء سواء بسواء!! وثمة غيرُ هذا وذاك من مظاهر التخنث والأنوثة والرثاء!

والعجبُ منهُ – بعد ذلك – تراهُ وقد رُكِبَ في نفسه غرور بلغ بأنفه إلى السماء، ما هو باعتداد الناشىء الأبي، يحكي ع الوستآب بصوت مرتفع في الطريق واو في السيارة (يلف ويدور ويدور) إنه العلم الإبتر يثبت وجوده فيدل على موطن الجهل في صاحبه ما يحمله على التباعد من طيب الذكر وحسن الأحدوثة!

ونحن إذ نقولُ هذا، لا ننكر على الشباب طموحهم وإندفاعهم في كسب المجدِ، والسعي وراء المعالي – ولكن ننكر عليهم كل ذلك حين لا يكون في أنفسهم وصفاتهم ما يهيؤهم للتعلق بهذا والأخذ بأسبابه.. وجملة القول في هذا أن لا تكون فيهم (قابلية) و(استعداد) يمكن جمعهما في صفة واحدةٍ هي (الإيمان) فالإيمان هو (الإخلاص) المتمكن في النفس لأجل الحاضر والمستقبل ما هو حق تتبدىَّ آثاره ودلائله في كل أعماله وخطواته.. وفي هذا من صفات الإيمان وهي كثيرة لو يعلمون... ولعمر الحق أين من هذا ثباتنا وأين من هؤلاء شبابنا.. فإن أكثر شبابنا (اليوم) ليسوا على شيء من هذا؟ بل الواقع أن كثيراً منهم لا يدخل بدافع الاخلاص؟؟ إلى الشهرة وارتفاع الشأن؟؟

سيقول البعض في صيدا أعرفهم وتعرفونهم أنتم إن فيما جئت به شيئاً من الغلو يغاير روح العصر – وأن الشهاب يتفصفصح في المرآة – غفر الله لهم – أن روح العصر ما يدَّعونه وينادون إليه من المدنيَّة والرقيَّ إن هو إلاَّ الإباحية المقنَّعة التي تقصد إلى هدم المستقبل وإزالة معالم آمالهم وطموحاتهم.. ولعمري إن في ذلك ما يدعون إليه ثبوت ضياعهم؟ ولا شيء بمقدرات الوطن من الإخلاص الى شاطىء السلامة والنجاح.. مما يدمي القلب ويَكلم الفؤاد على هذا الداء الذي استشرى في صيدا بين شبابنا نتيجة البطالة التي هي أساس كل فساد و علة و كل انحطاط... و ما نحن فيه من تخاذل الكبار في البلد و هم يسوقون شبابنا مللاً مع الأيام ذات (الحول والطولِ)؟

فتعالوا يا شباب صيدا مع بداية عامنا الجديد (2018) لنبني معاً  عهداً حديثاً لصيدا الحبيبة! و لتكن ثقتنا لأنفسنا لا دخيل معها من قريب و لا نزيل من بعيد...  فإن ما فاتنا في عام (2017) لا يمكن ردَّه فعلينا أن نعمل للمستقبل الذي نعيش فيه...  

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 895325552
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة