صيدا سيتي

Ottoman hammam in Sidon revived through art حاصرته النيران ولم يقوَ أحدٌ على إنقاذه... خسارة المحامي جورج سليمان لا تعوّض الشهاب: صيدا أصلها ثابت! وشهابها قابس!! تأجيل الامتحانات الرسمية للامتياز الفني والمشرف المهني الى 9 تشرين الثاني لجنة التربية تابعت مع مؤسسات دولية كيفية دعم القطاع التربوي في لبنان إقفال المدرسة العمانية النموذجية الرسمية في صيدا لأيام بسبب إصابة موظفة بكورونا " REVIVAL" في حمام الجديد..إحياء لمعلم تراثي..لمدينة ..لوطن يتوق للحياة! البزري يدعو للإسراع في تشكيل حكومة تُرضي طموحات اللبنانيين ومطالب الثورة حسن بحث مع الصمدي في تجهيز 3 أقسام بمستشفى صيدا الحكومي لاستقبال مرضى كورونا اتحاد عمال فلسطين يزور أسامة سعد ويقدم له شهادة عربون وفاء وتقدير لمواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية البزري: وضع الكورونا في صيدا ومحيطها حرج ونحتاج للجنة طوارئ صحية جديدة مطلوب عاملة منزلية أجنبية للإهتمام بمنزل عائلة مؤلفة من أربعة أفراد مطلوب عاملة منزلية أجنبية للإهتمام بمنزل عائلة مؤلفة من أربعة أفراد الجيش أعلن الحاجة لتطويع تلامذة ضباط إعادة إقفال بلدات في قضاء صيدا وأخرى أضيفت إلى القرار اقفال الدائرة التربوية وتعقيم فرع تعاونية الموظفين في سرايا صيدا اثر اصابتين بالفيروس الجماعة الاسلامية في صيدا تنظم مسيرة سيارات ضمن فعاليات "لبيك يا رسول الله" مطلوب حدادين فرنجي + سائقين معدات ثقيلة + معلمين عمال باطون لشركة مقاولات في الجنوب مطلوب حدادين فرنجي + سائقين معدات ثقيلة + معلمين عمال باطون لشركة مقاولات في الجنوب هل يتوقف مستشفى صيدا الحكومي عن استقبال مرضى "كورونا" بداية تشرين الثاني؟

شباب آخر (موضه)؟ والشهاب في صيدا آسف؟!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأحد 31 كانون أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 2903 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

شاب (صيداوي) أعرفه لا همَّ له إلاَّ العنايةُ بمظهره وهندامه فهو لا يعبأُ بشيءٍ كما يعبأْ باختيار (بذلة) أوروبية فضفاضة – وأوروبية لها خطورتها هنا – ويشترط لذلك أن يتمَّ عملها بفنٍ محض (آخر موضه!) وأما حذاؤه فإن لم يكن (أوروبياً) فلا أقل من الفنّ الأوروبي يتجلى فيه! وأما... (الرأس) فلا حاجة إلى (الرأس)! وهنا يشغله أمر آخر... وذلك أن يُحسن صبْغَ شَعْره بحيث يسترعي (الأنظار)؟ لا أدري أأنظار العاشقين؟ أم العاشقات؟؟ ويثير ضُروبَ الإكبار... وأما وجهه فتجميلات (وتنسيقات) (خاصة) شأن النساء سواء بسواء!! وثمة غيرُ هذا وذاك من مظاهر التخنث والأنوثة والرثاء!

والعجبُ منهُ – بعد ذلك – تراهُ وقد رُكِبَ في نفسه غرور بلغ بأنفه إلى السماء، ما هو باعتداد الناشىء الأبي، يحكي ع الوستآب بصوت مرتفع في الطريق واو في السيارة (يلف ويدور ويدور) إنه العلم الإبتر يثبت وجوده فيدل على موطن الجهل في صاحبه ما يحمله على التباعد من طيب الذكر وحسن الأحدوثة!

ونحن إذ نقولُ هذا، لا ننكر على الشباب طموحهم وإندفاعهم في كسب المجدِ، والسعي وراء المعالي – ولكن ننكر عليهم كل ذلك حين لا يكون في أنفسهم وصفاتهم ما يهيؤهم للتعلق بهذا والأخذ بأسبابه.. وجملة القول في هذا أن لا تكون فيهم (قابلية) و(استعداد) يمكن جمعهما في صفة واحدةٍ هي (الإيمان) فالإيمان هو (الإخلاص) المتمكن في النفس لأجل الحاضر والمستقبل ما هو حق تتبدىَّ آثاره ودلائله في كل أعماله وخطواته.. وفي هذا من صفات الإيمان وهي كثيرة لو يعلمون... ولعمر الحق أين من هذا ثباتنا وأين من هؤلاء شبابنا.. فإن أكثر شبابنا (اليوم) ليسوا على شيء من هذا؟ بل الواقع أن كثيراً منهم لا يدخل بدافع الاخلاص؟؟ إلى الشهرة وارتفاع الشأن؟؟

سيقول البعض في صيدا أعرفهم وتعرفونهم أنتم إن فيما جئت به شيئاً من الغلو يغاير روح العصر – وأن الشهاب يتفصفصح في المرآة – غفر الله لهم – أن روح العصر ما يدَّعونه وينادون إليه من المدنيَّة والرقيَّ إن هو إلاَّ الإباحية المقنَّعة التي تقصد إلى هدم المستقبل وإزالة معالم آمالهم وطموحاتهم.. ولعمري إن في ذلك ما يدعون إليه ثبوت ضياعهم؟ ولا شيء بمقدرات الوطن من الإخلاص الى شاطىء السلامة والنجاح.. مما يدمي القلب ويَكلم الفؤاد على هذا الداء الذي استشرى في صيدا بين شبابنا نتيجة البطالة التي هي أساس كل فساد و علة و كل انحطاط... و ما نحن فيه من تخاذل الكبار في البلد و هم يسوقون شبابنا مللاً مع الأيام ذات (الحول والطولِ)؟

فتعالوا يا شباب صيدا مع بداية عامنا الجديد (2018) لنبني معاً  عهداً حديثاً لصيدا الحبيبة! و لتكن ثقتنا لأنفسنا لا دخيل معها من قريب و لا نزيل من بعيد...  فإن ما فاتنا في عام (2017) لا يمكن ردَّه فعلينا أن نعمل للمستقبل الذي نعيش فيه...  

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 942736268
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة