احتفلوا معنا بـ PLAY HOUSE رقص ولعب ومسرحية ورسم على الوجه وCANDIESجديد معرض فؤاد فاروق الزعتري على الأوتوستراد الشرقي: تجربة السيارات الجديدة 2019
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
الجماعة الإسلامية تستقبل وفد الجبهة الديمقراطية - 5 صور تعرف على أغرب منافذ البيع في العالم - 5 صور ورشة تأهيل وتعبيد لطريق بقسطا الرئيسية لأول مرة منذ عقود - 23 صورة عنبر كونسبت... حاضنة للمواهب الشابة وداعم لتمكين المرأة - 7 صور مياه الجنوب: تخفيض قيمة الإشتراك خلال الأشهر الأخيرة من 2018 ثور يظهر مهارة في وضع نفسه داخل عربة + فيديو قائد الجيش تفقد مركز الإمتحانات الخطية للمرشحين للتطوع في الكلية الحربية صدور كتاب فلسطين دولياً: صعود اليمين في العالم وإعادة رسم التحديات - 7 صور الشيخ سوسان بحث مع وفد من الجبهة الديمقراطية أحداث مخيم المية ومية وارتداداتها عيون لبنان للبيع - للمراجعة 03/277704 عبد الهادي: اللاجئون الفلسطينيون يتعرضون إلى تصفية ممنهجة - 3 صور صياد أمريكي يناور سمكة تونة عملاقة نادرة + فيديو الفرقان تصرف مبالغ طلبات استشفاء شهر تشرين الأول - 8 صور 6 طرق لتفادي التوتر أثناء الطعام محمد كركي تسلم شهادة الجودة من شركة AFNOR ماروتي مكرما رئيس المجلس الوطني للمتاحف: حماية الإرث الثقافي ركن أساسي للحضارات مفرزة استقصاء الجنوب أوقفت شبكة دعارة اعتصام شعبي في سعدنايل للمطالبة بالتمديد لكهرباء زحلة والإبقاء على تغذية اشكال على أفضلية المرور في الصالحية .. يتطوّر لضرب بآلة حادة لناجحون في مجلس الخدمة بدأوا اعتصامهم على مفرق القصر الجمهوري
اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً
جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولفرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةWorld Gym: Opening Soon In SaidaDonnaمؤسسة مارس / قياس 210-200
4B Academy Ballet

شباب آخر (موضه)؟ والشهاب في صيدا آسف؟!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأحد 31 كانون أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 2440 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

شاب (صيداوي) أعرفه لا همَّ له إلاَّ العنايةُ بمظهره وهندامه فهو لا يعبأُ بشيءٍ كما يعبأْ باختيار (بذلة) أوروبية فضفاضة – وأوروبية لها خطورتها هنا – ويشترط لذلك أن يتمَّ عملها بفنٍ محض (آخر موضه!) وأما حذاؤه فإن لم يكن (أوروبياً) فلا أقل من الفنّ الأوروبي يتجلى فيه! وأما... (الرأس) فلا حاجة إلى (الرأس)! وهنا يشغله أمر آخر... وذلك أن يُحسن صبْغَ شَعْره بحيث يسترعي (الأنظار)؟ لا أدري أأنظار العاشقين؟ أم العاشقات؟؟ ويثير ضُروبَ الإكبار... وأما وجهه فتجميلات (وتنسيقات) (خاصة) شأن النساء سواء بسواء!! وثمة غيرُ هذا وذاك من مظاهر التخنث والأنوثة والرثاء!

والعجبُ منهُ – بعد ذلك – تراهُ وقد رُكِبَ في نفسه غرور بلغ بأنفه إلى السماء، ما هو باعتداد الناشىء الأبي، يحكي ع الوستآب بصوت مرتفع في الطريق واو في السيارة (يلف ويدور ويدور) إنه العلم الإبتر يثبت وجوده فيدل على موطن الجهل في صاحبه ما يحمله على التباعد من طيب الذكر وحسن الأحدوثة!

ونحن إذ نقولُ هذا، لا ننكر على الشباب طموحهم وإندفاعهم في كسب المجدِ، والسعي وراء المعالي – ولكن ننكر عليهم كل ذلك حين لا يكون في أنفسهم وصفاتهم ما يهيؤهم للتعلق بهذا والأخذ بأسبابه.. وجملة القول في هذا أن لا تكون فيهم (قابلية) و(استعداد) يمكن جمعهما في صفة واحدةٍ هي (الإيمان) فالإيمان هو (الإخلاص) المتمكن في النفس لأجل الحاضر والمستقبل ما هو حق تتبدىَّ آثاره ودلائله في كل أعماله وخطواته.. وفي هذا من صفات الإيمان وهي كثيرة لو يعلمون... ولعمر الحق أين من هذا ثباتنا وأين من هؤلاء شبابنا.. فإن أكثر شبابنا (اليوم) ليسوا على شيء من هذا؟ بل الواقع أن كثيراً منهم لا يدخل بدافع الاخلاص؟؟ إلى الشهرة وارتفاع الشأن؟؟

سيقول البعض في صيدا أعرفهم وتعرفونهم أنتم إن فيما جئت به شيئاً من الغلو يغاير روح العصر – وأن الشهاب يتفصفصح في المرآة – غفر الله لهم – أن روح العصر ما يدَّعونه وينادون إليه من المدنيَّة والرقيَّ إن هو إلاَّ الإباحية المقنَّعة التي تقصد إلى هدم المستقبل وإزالة معالم آمالهم وطموحاتهم.. ولعمري إن في ذلك ما يدعون إليه ثبوت ضياعهم؟ ولا شيء بمقدرات الوطن من الإخلاص الى شاطىء السلامة والنجاح.. مما يدمي القلب ويَكلم الفؤاد على هذا الداء الذي استشرى في صيدا بين شبابنا نتيجة البطالة التي هي أساس كل فساد و علة و كل انحطاط... و ما نحن فيه من تخاذل الكبار في البلد و هم يسوقون شبابنا مللاً مع الأيام ذات (الحول والطولِ)؟

فتعالوا يا شباب صيدا مع بداية عامنا الجديد (2018) لنبني معاً  عهداً حديثاً لصيدا الحبيبة! و لتكن ثقتنا لأنفسنا لا دخيل معها من قريب و لا نزيل من بعيد...  فإن ما فاتنا في عام (2017) لا يمكن ردَّه فعلينا أن نعمل للمستقبل الذي نعيش فيه...  

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 879099190
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة