وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
دراجة نارية تتغلب على طائرة وسيارة فورمولا في سباق سرعة بمطار تركيا + فيديو سقوط مروع لمغامر هبط بمظلة من الطابق الـ19 + فيديو الطقس غدا قليل الغيوم إلى غائم جزئياً مع استقرار في درجات الحرارة إمرأة تزن 17 كغم فقط بسبب حالة صحية نادرة سلحفاة عضاضة تهاجم السابحين في زيرة صيدا اكتشاف قاتل الرسام الشهير مايكل آنجلو! - 3 صور وفد ائتلاف إدارة النفایات قام بجولة على نواب منطقة صيدا جزين - 4 صور هونج كونج تدشن أول قطار فائق السرعة يربطها بالبر الصيني الرئيسي + فيديو جريح اثر تصادم بين سيارتين على أوتوستراد صيدا باتجاه صور محلة الزهراني حزب الله أحيا يوم العاشر بمجالس ومسيرات عاشورائية - 55 صورة الحريري رعت اختتام ورشة تدريبية حول "الوقاية من التطرف العنيف" - 30 صورة قتيلة وجريحان في تصادم على طريق عام صيدا جزين توقيف والدين ضربا ابنتهما القاصر وتسببا لها بارتجاج في الدماغ حداد خلال تدشين كنيسة المخلص في الصالحية: نعيد بناء آخر كنيسة مهدمة لنورث الأجيال لوحة مشرقة عن صيدا وشرقها أسامة سعد تلقى من فتحي أبو العردات اتصال شكر على مساعيه من أجل تسهيل قبول التلامذة الفلسطينيين في المدارس الرسمية أميريكية تربي 100 ألف نحلة على شرفة منزلها + فيديو الجهاد الإسلامي تتسقبل جبهة النضال في الرشيدية - 4 صور حماس تلتقي في سفارة دولة فلسطين قيادة حركة فتح في لبنان النباتات تحذر بعضها من المخاطر! + فيديو أورينت كوين تختم رحلاتها لموسم صيف 2018 باستضافة عوائل من شهداء الجيش اللبناني - 7 صور
معهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019Donnaعروض جديدة من KIA على سيارات PICANTO و SPORTAGE و K3000S ـ 3 صورثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019World Gym: Opening Soon In Saidaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمؤسسة مارس / قياس 210-200أسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولمركز فاميلي كلينك يعلن عن انطلاق الموسم الجديد لعمليات زراعة الشعر في صيدافرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورة
4B Academy Ballet

تساؤل عن دور «الصليب الأحمر» في حماية زيارة أهالي أسرى غزة

فلسطينيات - الأربعاء 27 كانون أول 2017
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

تطورت قضية زيارة أهالي أسرى قطاع غزة، المحصورة في يوم الإثنين من كل أسبوع، وهي نتيجة عملية تبادل أجرتها المقاومة الفلسطينية قبل سنوات مع العدو الإسرائيلي، إلى حدّ كبير من التصعيد، بعدما أعلنت المقاومة تحذيرها من «الاستقواء على النساء».

وكان عضو الكنيست الإسرائيلي أورون حزان، قد اقتحم أول من أمس، حافلة لأهالي أسرى غزة ممن كانوا في طريق زيارة أبنائهم المعتقلين في سجن «نفحة» الصحراوي، وهاجمهم بألفاظ نابية، فيما رد عدد منهم عليه، علماً بأن مصوراً وآخر مترجماً كانوا يرافقونه.
وهذه الزيارة تنظمها «اللجنة الدولية للصليب الأحمر» بعد التنسيق مع الجانب الإسرائيلي، وهو ما حملها بصورة كبيرة المسؤولية شعبياً عما حدث، خاصة أنها في مواقف سابقة لم تتدخل بحجج متنوعة، لكن هذا الاعتداء ومحاولة الاستفزاز حدثت في «حرم الحافلة» التابعة لها. كما تساءل ناشطون فلسطينيون عن مصير أهالي الأسرى الزائرين في حال أدى الاستفزاز الموثق إلى اشتباك بالأيدي بينهم وبين حزان، ثم اعتقال أحدهم، وكيف سيكون موقفها في هذه الحالة.
جراء ذلك، أعلنت «كتائب القسام»، الذراع العسكرية لحركة «حماس»، أن «الاستقواء على نساء وذوي الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال لن يكون طريقاً لفتح ملف الجنود الأسرى في غزة». ودعت أمس حكومة الاحتلال إلى أن تكون لديها «الجرأة لفتح هذا الملف (الجنود الأسرى) في المكان المناسب... ولتحلوا المسألة بشجاعة بدلاً من الاستقواء على النساء». وأضافت: «نطمئن أسرانا الأبطال وعائلاتهم الصابرة إلى أن عنجهية الاحتلال مصيرها السقوط وفجر الحرية آت لا محالة».

أما ​«الصليب الأحمر​»، فاكتفت بالتصريح بأنها ​«تأخذ ما حدث... على محمل الجد ونحن على تواصل مع السلطات المعنية»، مضيفة أنه «من حق العائلات الفلسطينية أن تكمل زياراتها إلى أحبائها وإلى أبنائها المعتقلين في ​السجون الإسرائيلية​ بأمان ومن دون أي تدخل أثناء الزيارة». وأضافت في أن «اللجنة الدولية كمنظمة إنسانية تسهل برنامج الزيارات ولكن مسؤولية الحفاظ على إتمام الزيارة دون أي انقطاع هو من مسؤولية السلطات المختصة».
وفي سياق متصل، قرّر رئيس الكنيست يولي إيدلشتين، أمس، تعزيز الحراسة المرافقة للنائب المتطرف عن حزب «الليكود»، حزان، بعد تلقيه «تهديدات... عبر مواقع التواصل الاجتماعي الفلسطينية»، في أعقاب تعرضه لحافلة عائلات الأسرى.
من جانب آخر، حذر ضباط كبار في جيش العدو من خطورة الأوضاع في غزة واحتمالية اندلاع موجة جديدة من المواجهات. وفي اجتماع قبل أيام ضم مسؤولي الجيش مع المجلس الوزاري المصغر (الكابينت)، أعرب الضباط عن تقديرهم أن «تراكم الأحداث الأخيرة يذكرنا جداً بالوقائع التي وقعت قبل الحرب الأخيرة على غزة» عام 2014. وأضافوا أن «الوضع في غزة متقلب بصورة خاصة، فحتى إن كانت حماس غير معنية بالحرب، فإن أحداثاً مختلفة يمكن أن تؤدي إلى ذلك».
جراء هذا التقدير، طرح الوزراء حلولاً لمنع التصعيد، بما في ذلك السماح لخروج العمال من القطاع للعمل في المستوطنات المحيطة به، لكن جهاز الأمن «الشاباك» عارض هذه الخطة واقترح في المقابل صياغة مخطط وتقديمه إلى الحكومة في غضون ثلاثة أسابيع.
إلى ذلك، قال رئيس المكتب السياسي لـ«حماس»، إسماعيل هنية، إنه أجرى اتصالاً مباشراً مع المسؤولين في جهاز «المخابرات العامة» المصرية قبل أيام «لبحث موضوع المصالحة والعقبات التي تقف في طريقها». وأضاف هنية في تصريح أمس، أن «الاتصال ركز على ضرورة أن تتدخل مصر بكل قوة لإزالة العقبات كافة التي تقف في طريق المصالحة»، مؤكدًا لهم «ضرورة قيام القاهرة بكل ما يلزم بصفتها راعية كل الاتفاقات السابقة». كما أشار إلى أنه شرح للمسؤولين المصريين العقبات، خاصة أن «أي خيار آخر غير المصالحة سيكون صعباً ومؤلماً وحماس لا ترغب فيه ولا تريده على الإطلاق».
(الأخبار)

الكنيست يصوت على حظر التفاوض بشأن القدس

يصوّت الكنيست الإسرائيلي اليوم (الأربعاء) على مشروع قرار يحظر على الحكومة التفاوض بشأن ملف القدس مع السلطة الفلسطينية في إطار أي عملية سياسية مستقبلية. ويلزم مشروع القرار، في حال التصديق عليه، أي حكومة بالحصول على موافقة ثلثي أعضاء النواب البالغ عددهم 120 قبل التوقيع على أي اتفاق يشمل التفاوض على مدينة القدس المحتلة وتغيير وضعها. وكان حزب «البيت اليهودي» قد قدّم مشروع القرار المذكور، الذي يهدف عملياً إلى منع أي حكومة من التفاوض حول القدس، والسماح بابتلاع كل مناطقها لـ«تكون كاملة موحدة عاصمة لإسرائيل». ومن شأن هذا المشروع ترسيخ قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالاعتراف بالقدس «عاصمة لإسرائيل» ونقل سفارة بلاده إليها.
ويتزامن هذا التحرّك مع دعوة قادة حزب «الليكود» الحاكم، الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، إلى اجتماع طارئ للتصويت على تطبيق مبدأ «السيادة الإسرائيلية» على الضفة والقدس، إذ وصف كل من وزير الأمن الداخلي جلعاد اردان، ورئيس الكنيست يولي إدلشتاين، التصويت الذي سيجري الأحد المقبل بـ«المصيري والمهم». كذلك، كشفت مصادر إسرائيلية عن خطط ونيّة شرطة الاحتلال إقامة 16 مركز شرطة جديداً في مختلف الأحياء الفلسطينية في أنحاء القدس.


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 861630644
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي