وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
الملتقى الفلسطيني للشطرنج يختتم فاعلياته بأمسية شعرية - 19 صورة طقس صيفي رطب ومستقر نسبياً يسيطر على الحوض الشرقي للمتوسط الفنان خضر الحجار قدم لوحة أثر الغياب للكاتبة ميسون زهرة مطلوب موظفات مبيعات مع خبرة لا تقل عن سنتين بدوام كامل إياكِ أن تلمسيها.. حكاية طفل ظل يلهو بهدية قاتلة 3 سنوات - 4 صور + فيديو مرض نادر يجعل عيون طفلة كأميرات ديزني - 4 صور كيف كشفت شجرة تين موقع رجل تركي قُتل قبل عقود؟ We won’t bury Saadi until killer is caught: family فشل مساعي تسليم عرقوب يمدد التوتر مدينة النبطية تحيي العاشر من محرم وسط إجراءات أمنية مكثفة خدعة الأغذية العضوية تتكشف.. الزبادي نموذجا وفد من هيئة علماء المسلمين في صيدا زار المفتي سوسان وحمود والبزري اعتصام احتجاجي للجان الشعبية والاحياء في عين الحلوة الحريري التقت العميد شمس الدين والشريف ومسؤولين في الصليب الأحمر الدولي - 4 صور الجيش: الموقوف بهاء الدين حجير خطط لتنفيذ عمل أمني خارج عين الحلوة منظمة أطباء بلا حدود تلتقي اللجان الشعبية الفلسطينية في عين الحلوة - 5 صور النائب رعد في إحياء الليلة العاشورائية التاسعة في حارة صيدا: تضارب المصالح يؤخر تشكيل الحكومة - 7 صور خليل المتبولي: الحنين! سعد التقى رئيس بلدية البرامية ثم قائد فوج إطفاء بلدية صيدا، وبحث مع كل منهما في الاوضاع العامة ولا سيما في مدينة صيدا - صورتان الحريري تابعت مع مسؤولين تربويين ومدراء الشبكة المدرسية سبل تأمين انتظام العام الدراسي الجديد - 7 صور
فرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورة
ثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019مركز فاميلي كلينك يعلن عن انطلاق الموسم الجديد لعمليات زراعة الشعر في صيدامؤسسة مارس / قياس 210-200عروض جديدة من KIA على سيارات PICANTO و SPORTAGE و K3000S ـ 3 صورشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةDonnaWorld Gym: Opening Soon In Saidaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارة
4B Academy Ballet

سهى أحمد خيزران: قصة قصيرة، ( انا هلىء مرتاحة )...

أقلام صيداوية / جنوبية - السبت 02 كانون أول 2017
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

 بهذه العبارة بدأت تخبرني قصتها، تلك السيدة التي لم تتجاوز الخامسة والثلاثون من العمر، بيضاء البشرة، ممشوقة القوام ، تمتاز بابتسامة جميلة تُزين محياها..  هربت من ويلات الحرب في سوريا ولجأت الى ربوع لبنان، حاملةً معها اطفالها الثلاثة.

كان لا بد لي ان اسالها عن سبب ارتياحها، وسعادتها، رغم معرفتي بظروفها المادية الصعبة التي فرضت عليها العمل في مطبخ تديره جمعية لبنانية، تعمل فيه على اعداد الطبخات  المشهورة، في بلدها الام .

جاوبت على سؤالي بكل صراحة، فكانت تحكي وعيونها تضحك، وانا انظر اليها نظرة استغراب وتعجب، كانت تعبر عما تريد قوله بعيونها واشارات يديها وحركات وجهها وجسدها التي لا تهدأ، تقف، تجلس، تتحرك يمنةً ويسرة،، لدرجة انني شعرت وكأنها فراشة تطير من حولي، لا تدري اين تحط، او كمثل سجين كان محكوم عليه بالاعدام وفجأة دون محاكمة ابلغ بأن سوف يخلى سبيله..

فروت لي كيف انها كانت تعيش مع زوجها واطفالها الثلاثة، ( بنت وصبيين )، في ريف دمشق، حياة تعتبر تقليدية. تزوجت وهي في عمر الورود، حيث وجدت نفسها مع رجل يكبرها بعشر سنوات وتعيش معه في مكانٍ، يطلق عليه اسم القفض الذهبي. أنجبت منه ثلاثة اطفال، جعلوا من حياتها مليئة بالمسؤولية العائلية، لدرجة ان وقتها لم يعد يسمح لها بمتابعة دراستها رغم تفوقها المدرسي، ونسيت في خضم مشاغل البيت والاولاد بعضاً من هواياتها المحببة الى قلبها.

أمضت السنوات القليلة من فترة مراهقتها بالاستماع الى الموسيقى الاجنبية التي تعتبرها جزءاً من احساسها، ولكنها حين دخلت القفص الذهبي، اجبرها زوجها او سجانها على التخلي عن هواياتها وايضاً على الانصياع لكافة رغباته، بما فيها تحديد ذوقها الموسيقي، بما يتناسب وبيئته وثقافته المحدودة . وصل به الامر ان يأتي خلسة الى البيت، خارج اوقات دوامه ليسترق السمع، وليتاكد من انصياعها لاوامره، في تغيير طبيعة ذوقها. التزامه الديني الشكلي بل الوهمي خنقها واطاح بصوابها، خاصةً بعد  ان علمت بعلاقاته  النسائية المتعددة.

واجهته وصارحته بالامر اكثر من مرة، وطلبت منه التوقف عن ملاحقة النساء، لما يتسبب لها من إحراجٍ وجرحٍ في نفسها لا يلتئم، ومن اساءة لكبريائها وعزة نفسها، ولكنه كان يجيبها بكل بساطة، الرجل في مجتمعنا حرّ .

عندها فاجأتني بجوابها، حين قالت: (فقدت ثقتي بالدين والمتدينين)، بسبب عدم مصداقية زوجي والتزامه الديني  الكاذب .كل معاناتها مع زوجها لم تمنعها من  التزامها بحجابها ومواظبتها على تأدية فرائض الصلاة.

 واضافت لقد كان من ضمن مسؤولياتي، كما ذكرت هي في سياق روايتها، "ان اشتري مستلزمات المنزل، الى جانب العناية بشؤون المنزل، وأن اساعد أطفالي في واجباتهم المدرسية، وعندما يحين المساء اكون الزوجة المطيعة، واستعد في أبهى زينتي لاقدم نفسي للسلطان او بالاحرى للسجّان"...

أخبرتني انه كان يردد على مسامعها عبارة ( شو ناقصك ؟؟ اكلك موجود وحاجياتك متوفرة ).

بعد ان شرحت كل هذا، سكتت وهدأت قليلاً، ثم ضحكت والدمع يترقرق في عيونها، وقالت: الا يعلم هذا الرجل ان المرأة المخلصة الوفية والتي تحب بصدق، طعامها ليس الا كلمة حب، واحتياجاتها لا تتجاوز حنان وامان حبيبها الذي هو زوجها!!!!

وللعلم فهي وصلت الى لبنان مع أطفالها وامها واخويها وزوجتيهما، بعد ان اختفى زوجها في احد السجون منذ ستة سنوات ولا احد يعلم عنه شيئا .

وهي حاليا  تعمل وتهتم بتربية اطفالها بالطريقة التي تجدها مناسبة لها ولهم ولطفولتهم، تعطيهم من حنانها، وتعيش معهم لحظات فرحهم ولعبهم، وتحاول ايضا ان تسترجع الى جانبهم بعضاً من مراهقتها التي حُرمت منها.

وهي كما ذكرت لي تقطن حالياً مع اطفالها في غرفة من منزلٍ تتشارك فيه مع امها واخويها وعائلتيهما، لكنها مع ذلك كما اشارت تشعر بالسعادة والراحة.

كنت في حيرةٍ مما سمعت منها، وادركت من كلامها حجم معاناة المرأة بشكل عام و المرأة في مجتمعنا الشرقي بشكل خاص . فهي تتحمل اعباء البيت و الاولاد والعمل اذا كانت تعمل ، بعد كل هذا يأتي الرجل و ينظر اليها نظرة دونية، فهو يعتبرها من ضمن ممتلكاته و عليها الانصياع لرغباته و اهوائه .

تركتني في حيرتي و ذهبت لاتمام عملها في المطبخ كما انها ختمت قصتها كما بدأتها قائلةً لي: ( عرفتي ليش انا مرتاحة هلىء؟؟؟؟)

@ المصدر/ بقلم سهى أحمد خيزران 


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 860933825
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي