وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
قضايا مدينة صيدا بين تيار المستقبل ورئيس البلدية - 7 صور العثور على طفلة رضيعة في حقيبة سفر على كورنيش صيدا - 3 صور شبيب والمكاوي أشرفا على حملة إزالة التعديات والمخالفات في المناطق المشتركة بين بلديتي بيروت والغبيري - 12 صورة إفتتاح معرض مشاهد تجريبية لـ Marc Van Cauwenbergh هدية من الله خطة إخلاء لسراي صيدا الحكومي - 6 صور هل تعرف متى اخترعوا الإنترنت؟ إليك الجواب الصادم! + فيديو سعد خلال الجلسة التشريعية للمجلس النيابي: الفشل بتأليف الحكومة يعني أن البلد يعاني من فراغ سياسي لا تعوضه جلسات التشريع - صورتان اختتام دورة الأضحى المبارك في كرة القدم - 21 صورة فتح: نشكر حمادة والحريري على جهودهما في تسهيل قبول التلامذة الفلسطينيين في المدارس الرسمية الحريري والسعودي زارا مدرسة شهداء فلسطين عند مدخل عين الحلوة - 12 صورة حادثة غريبة... سيارة خاصة تقل لاعباً مصاباً في الدوري اللبناني + فيديو أبو العردات: جهود الوزير حمادة والنائب الحريري سهلت قبول التلامذة الفلسطينيين في المدارس الرسمية كيف عززت سامسونج هاتفها Galaxy Note9 ليواكب تطلعات عشاق المستوى التالي من الألعاب - صورتان شاهد .. ظهور نادر لزرافة بيضاء اللون في محمية كينية + فيديو هل طارت في الهواء.. كيف علِقت هذه الشاحنة في النافذة؟ - صورتان نمساوي يقود سكوتر في السماء.. مقطع للمغامرة المخيفة + فيديو مركز النجاح للدروس الخصوصية في عبرا راكون طائر يقفز من الطابق التاسع ويثير فضول الملايين + فيديو الأحوال الشخصية: للمرأة الحق بالاستحصال على بيانات قيد إفرادية لأولادها القاصرين
شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمركز فاميلي كلينك يعلن عن انطلاق الموسم الجديد لعمليات زراعة الشعر في صيداللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةفرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019مؤسسة مارس / قياس 210-200Donnaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةWorld Gym: Opening Soon In Saidaعروض جديدة من KIA على سيارات PICANTO و SPORTAGE و K3000S ـ 3 صورأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
4B Academy Ballet

المقاومة «تقطع الطريق» على العدو: «مفقودو الأنفاق»... شهداء

فلسطينيات - السبت 04 تشرين ثاني 2017 - [ عدد المشاهدة: 484 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

 رغم محاولة العدو الإسرائيلي البناء على وجود عدد من جثامين شهداء المقاومة داخل فلسطين المحتلة، ليحصل على معلومات في ملف أسراه الجنود، استدركت المقاومة الموقف ومنعت الاحتلال من حشرها في الزاوية بمعادلة جديدة، خاصة أن غالبية التقديرات كانت ترجّح أن المفقودين في النفق... شهداء

بعدما شيّع أهالي غزة والمقاومة الفلسطينية قبل أيام سبعة شهداء كانوا قد قضوا جراء قصف إسرائيلي استهدف أحد أنفاق المقاومة، شرق قطاع غزة، نعت حركة «الجهاد الإسلامي» (ومصادر طبية) أمس، خمسة شهداء جدد من الحركة، لتكون الحصيلة بذلك 12 شهيداً.

وقالت «سرايا القدس»، الجناح العسكري لـ«الجهاد الإسلامي»، في بيانٍ إن «خمسة جدداً من أبطالنا... ارتقوا جراء القصف الصهيوني الغادر لنفق السرايا مساء الاثنين الماضي»، مضيفة أن استهداف إسرائيل للنفق «سيكون دافعاً لاستمرار الإعداد في هذا السلاح الرادع... الذي يمثل مفتاح فكاك الأسرى من داخل سجون الاحتلال».
وذكرت «السرايا» أن الشهداء هم: بدر كمال مصبح، أحمد حسن السباخي، شادي سامي الحمري، محمد خير الدين البحيصي، علاء سامي أبو غراب، وغالبيتهم في العشرينيات من العمر. ولفت البيان إلى أنه «رغم الإجراءات الأمنية المعقدة... استطاع مجاهدونا العبور من خلال نفق الحرية الذي هو ليس الوحيد لمسافة مئات الأمتار داخل أراضينا المحتلة».

ويأتي نعي «الجهاد الإسلامي» لهؤلاء الشهداء الخمسة بعدما ساوم العدو الإسرائيلي على البحث عنهم في المناطق الحدودية داخل فلسطين المحتلة مقابل تحقيق تقدّم في ملف الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى حركة «حماس» (راجع عدد أمس)، وذلك في محاولة لاستغلال الارتباك في غزة والضغط على «حماس». لكن المقاومة قررت، وفق مصادر فلسطينية، أن «تقطع الطريق على الاحتلال... وتعلن استشهادهم حتى لا يستمر العدو في ابتزاز الفلسطينيين»، موضحة أن «غالبية التقديرات تميل إلى تقدير استشهادهم، خاصة أن من حاولوا الدخول لإنقاذهم استشهدوا بسبب الغازات السامة التي ضخها الاحتلال داخل الأنفاق». وبعد ظهر أمس، أدى آلاف الغزيين صلاة الغائب على أرواح الشهداء الخمسة الذين نعتهم «الجهاد».
جراء ذلك، بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي عمليات حفر في محيط منطقة نفق المقاومة المُستهدف، على ما يبدو لاستخراج جثامين الشهداء. ووفق شهود عيان ومصادر إعلامية محلية، عملت عدة جرافات وحفارات في ساعة مبكرة من فجر أمس على الحفر في المنطقة، وساهمت ست جرافات في إنشاء ساتر ترابي كبير في المكان لحماية جنود العدو، علماً بأن آليات مدفعية تتمركز فوق تلال رملية بمحيط الحفريات مقابل عمليات الحفر المستمرة في الجانب الفلسطيني. ووفقاً للقناة العبرية الثانية، فإن جزءاً من هذه الإجراءات هدفها «احترازي».
مع ذلك، تستمر في إسرائيل محاولات استغلال الاعتداء الأخير للضغط في ملف الجنود الإسرائيليين الأسرى، إذ قال عضو الكنيست إيال بن رؤوفين لـ«الإذاعة الإسرائيلية»، إنه «يجب استغلال الحالة التي نشأت لإطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين»، مضيفاً أن «حماس الآن في ضائقة ويمكن أن نمارس الضغط عليها». كذلك، أرسلت عضو الكنيست شارون هسكل، رسالة إلى رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن، أفيغدور ليبرمان، تطلب فيها منع تقديم «بادرة إنسانية إلى حماس، إلى حين عودة المفقودين الإسرائيليين». كذلك دعا وزير الأمن السابق موشيه يعلون، إلى اشتراط «تسليم جثث حماس في النفق الذي دُمّر بإعادة جثث جنود الجيش الإسرائيلي المحتجزين في غزة».
في سياق ثانٍ، رحبت الولايات المتحدة الأميركية بتسلم السلطة الفلسطينية معابر غزة، الذي تمّ في الأول من الشهر الجاري. وقال بيان صدر أمس عن الممثل الأميركي الخاص للمفاوضات الدولية، جيسون غرينبلات، إن بلاده «تؤمن بأنّ من الضروري أن تتمكن السلطة من تولي مسؤولياتها الكاملة في غزة... سنعمل مع السلطة وإسرائيل والمانحين الدوليين لتحسين الحالة الإنسانية».
وأضاف غرينبلات: «كما أوضحنا في الماضي، يجب على أي حكومة فلسطينية أن تلتزم بوضوح نبذ العنف والاعتراف بدولة إسرائيل والقبول بالاتفاقات والالتزامات السابقة بين الطرفين... وإذا أرادت حماس أن تلعب أي دور في أي حكومة، يجب عليها قبول هذه المتطلبات الأساسية».
في إطار متصل، قال نتنياهو مساء أمس، إنه «يبحث عن موديلات ونماذج جديدة للسيادة الفلسطينية على الأرض، بما فيها دولة دون حدود مع بقاء المستوطنين». وذكر خلال كلمة ألقاها في معهد «تشتهام هاوس» في لندن حيث دعي إلى زيارة للاحتفال بمئوية «وعد بلفور»، أنه «يجب التفكير في نماذج جديدة للسيادة الفلسطينية.... بما فيها الحدود المفتوحة دون السيطرة على المجال الجوي منعاً للوصول إلى نموذج مشابه لنموذج غزة وجنوبي لبنان».
ورداً على سؤال عن نظرته للحل المستقبلي ومسألة إخلاء المستوطنين من الضفة، رفض نتنياهو الفكرة، قائلاً: «يجب القيام بحل سلمي يضمن بقاء المستوطنين في بيوتهم... (بما أنه) لن يُطرد الفلسطينيون الموجودون في الداخل (أراضي الـ48) في إطار السلام، لذلك يجب تجنب المسّ بالمستوطنين في الضفة».
إلى ذلك، سلّمت السلطات الإسرائيلية أمس، جثمان الشهيد محمد موسى لذويه ببلدة دير بلوط غرب محافظة سلفيت (شمال الضفة المحتلة)، إذ كانت قد أعدمته في 31 تشرين الأول الماضي وأصابت شقيقته خلال مرورهما بسيارته الخاصة قرب مستوطنة «حلميش»، بدعوى الشك في محاولته تنفيذ عملية دهس.

@ الأخبار


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 862035890
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي