وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
جدلية السلطة والثقافة في الاندلس.. كتاب جديد للدكتورة إنتصار الدنان - 3 صور جرمانوس بدأ تحقيقاته عن خرق الأمن الشخصي لرئيس الجمهورية في المطار برعاية السعودي الحركة الإجتماعية واليونيسف يفتتحان الخميس مهرجان الفرح للتواصل والتلاقي تحت سما وحدة - صورتان أسامة سعد أكد على رفض قانون إدارة النفايات الصلبة إعلان غريب وصادم.. مفاجآت بتفاصيل بيع جنين على فيسبوك قوى الأمن بدأت بإزالة الحواجر من كافة الطرقات المؤدية للنبطية المعهد اللبناني للدراسات يطلق دراسة لحل كارثة تلوث المياه وانقطاعها للإيجار قطعة أرض 500 متر مربع بجانب الجامعة اللبنانية الدولية (LIU) في صيدا، منطقة مركز لبيب الطبي - صورتان سامسونج وجوجل تتعاونان لتطوير نظام مراسلة جديد اللبناني تاني حنا أول سائق عربي شرق أوسطي يفوز ببطولة تحدي فيراري في آسيا وأوقيانيا قيادة الجيش نعت الرقيب وهبي ما حقيقة وجود خطط لوزارة الاتصالات لالغاء خدمة الواتساب او فرض رسوم عليها؟ توقيف قاصر هدد قاصرة بنشر صور لها والتشهير بسمعتها عبر تطبيق واتس آب جريصاتي عين قاضيي شرف في لجنة التحكيم لبت الخلافات بين الجمارك وأصحاب العلاقة الرعاية تفتتح خط الإنتاج العربي في فرن وباتيسري لمار برعاية النائب الخليل - 49 صورة مغامرة إعادة إحياء دور السينما في صيدا... "تاء ساكنة" ووثائقي عن نبيهة لطفي وفد تربوي من حركة حماس والرابطة الإسلامية لطلبة فلسطين في جامعة الجنان ـ صيدا - صورتان بلاغ من شبيب بعدم رمي الزيوت المعدنية وزيوت المركبات الملينة في شبكات الصرف الصحي أو في الطبيعة أو المجاري والأنهار مركز غسان حمود لبناء القدرات يفتتح الأربعاء مؤتمر صحة المرأة والأم والطفل - صورتان رياح عاصفة تقتلع إمرأة من مكانها + فيديو
شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةDonnaWorld Gym: Opening Soon In Saidaللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200معهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019عروض جديدة من KIA على سيارات PICANTO و SPORTAGE و K3000S ـ 3 صورأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولفرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةمركز فاميلي كلينك يعلن عن انطلاق الموسم الجديد لعمليات زراعة الشعر في صيداجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورة
4B Academy Ballet

خواطر رجل مُتمرد

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - السبت 28 تشرين أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 437 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

في عصرنا لا يوجد شيءٌ بعيدٌ عن السياسة، كل القضايا هي قضايا سياسية، ولبنان، هذا البلد الصغير، عجيب باندفاعه في السياسة وراء العاطفة، وقد توصلت إلى نتيجة أن السياسة أمرٌ أخطر بكثير من أن يُترك للسياسيين لأن السياسة بالنسبة لهم هي أول الفنون وآخر الأعمال.

أمّا الديمقراطية التي نتغنّى بها أمام بلدان العالم، فهي في باطنها جهازٌ يضمنُ عدم عيشنا أفضل مما نستحق، ونحن لسنا احراراً بل رهينة لديمقراطية ليست سوى عبارةٌ تُستخدم على المنابر. فما معنى أن ننتخب في ضوء قانونٍ يُعيد إنتاج ما وُجد؟ كل ما نفعل أننا نختار بين أقلّ الشُّرورِ شراً.

في الماضي كانت تُمارس علينا سياسات التجهيل، الآن نمارس على أنفسنا سياسة تصديق كل الخداع السياسي الإعلامي، والأخطر من ذلك أن الدين أصبح وقوداً يحترق لتحريك عجلة السياسة لصالح زُمرة تفعل ما تفعله بإسم الشعب.

أيها السياسيون، إن كنا نحب بلدنا فعلينا كذلك أن نحب مواطنينا، والأصل في السياسة أن تكون الدولة عارفة بأحوال رعيتها. وهنا الخلل الأكبر يكمن في إنفصالكم عن واقع من أوكِلتُم إدارة أمورهم، فكيف الحُكم في غياب التواصل مع رعيّة أصابها منكم الويلات في كل تفصيلٍ من معيشتها حتى باتت لُّقمة العيْشِ كالعَلقم.

إن فن الحُكم يقتضي ألا تدع الرجال يهرمون في مواقعهم، أفلم يحن موعد إنكفائكم، وإن رحلتُم أفلن تُبعدوا عن الرعية كأس توريثكم نهجكم السياسي الساقط بحُكم الشعب؟ لبنان بحاجة لدماء شابّة وأفكار خلّاقة، وإن كُنتم قد صرّحتم مراراً أن للشبابِ دورٌ إلاّ أن المجال لم يُفسح، بل أفسِح لشبابٍ يعيشون في جِلبابِكم.

اخشى ما اخشاه أن يأتي اليوم الذي تُصبح فيه خيانةُ الوطن وجهة نظر، بعد أن أصبح الفساد والتوريث السياسي وسرقة المال العام وهدم مؤسسات الدولة واقعاً، بل أصبحت أموراً مشروعةً. وأنا أستغربُ من البعض الطلب منّي أن أرضى بالأمر الواقع فيقولون «تعلّم أن تتقبل ما لاتستطيع تغييره وأن تركز على ما تستطيع التأثير فيه في منزِلك»! الخزي للضعيف إذا رضخ لفساد وظُلم القوي، والويل لأمةٍ رضخت فلم تُغيّر بنفسها حكّامها وواقعها.

بني وطني، إنّي لا أرى للتغيير مُفتاحٌ سوى الغضب العارم، فمتى تغضبون؟ 

@ المصدر/ بقلم الدكتور مازن ع. خطاب - موقع سفير الشمال 


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 862408123
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي