وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
النباتات تحذر بعضها من المخاطر! + فيديو أورينت كوين تختم رحلاتها لموسم صيف 2018 باستضافة عوائل من شهداء الجيش اللبناني - 7 صور موسى: القضية الفلسطينة عصية على الانكسار رغم كل المؤامرات والتحديات خطأ كارثي يصيب ركاب طائرة هندية بالنزيف! - 4 صور + فيديو لحظة سقوط لوح زجاجي عملاق من ناطحة سحاب + فيديو تكريم أبطال OBAIDA TEAM حسن بشير وإبراهيم الكبش في النادي المعني - 44 صورة منتدى صيدا الثقافي - برنامج الدعم المدرسي هكذا قتل قليل من الجبن تلميذاً بالمدرسة رشقه به زميله مقتل فتى بإصابته بعيار ناري من بندقية صيد بالخطأ شبيب افتتح معرض السلام وعرض في لقاء حواري مشاريع بيئية وتنموية: الطائفية هي نقيض المواطنة - 10 صور عصرونية Waste Bank - بنك النفايات في صيدا بعدسة وليد عنتر - 26 صورة اجتماع بين فتح وحماس توافق على تفعيل الأطر المشتركة وتطويق أحداث عين الحلوة روسي يستغل غياب جيرانه ويبني منزلاً داخل حديقتهم + فيديو حادث سير مروّع على أوتوستراد انان- جزين .. والنتيجة مأساوية (صور) النابلسي استقبل وفداً من السياسيين والإعلاميين والناشطين من سوريا - صورتان مطعم الخير يستقبل فريق سلوان التطوعي / الكويت - 13 صورة مسلح مزيف يقتحم قسم شرطة في الصين! + فيديو الأوضاع في مخيم عين الحلوة راوحت مكانها من الترقب والحذر الميداني نقابة الأطباء: الظنّ بموظفة «استعارت» 50 مليون ليرة دكتوراه «اللبنانية»: البتّ في الاعتراضات نهاية أيلول!
Donnaأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةWorld Gym: Opening Soon In Saidaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمركز فاميلي كلينك يعلن عن انطلاق الموسم الجديد لعمليات زراعة الشعر في صيدامؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةعروض جديدة من KIA على سيارات PICANTO و SPORTAGE و K3000S ـ 3 صورفرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019
4B Academy Ballet

«حماس» و«فتح» إلى القاهرة مجدداً: ملف الموظفين على طاولة البحث

فلسطينيات - الثلاثاء 10 تشرين أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 221 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

استقبلت القاهرة وفدي «فتح» و«حماس» كخطوة تالية لاستكمال المصالحة وبحث الملفات الخلافية، خاصة قضية موظفي حكومة غزة السابقة، مع إجماع على استثناء ملف سلاح المقاومة الذي ترفض «حماس» النقاش فيه حاضراً... أو مستقبلاً

غزة ــ الأخبار:
غادر وفد من حركة «حماس» قطاع غزة أمس، بعد فتح معبر رفح البري بصورة استثنائية لمغادرته حصراً إلى العاصمة المصرية القاهرة، في وقت أعلن فيه المتحدث باسم «حماس»، فوزي برهوم، أن وفداً حركياً (من الداخل والخارج) برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي، صالح العاروري، وصل إلى هناك بالتزامن، وذلك لبدء لقاءات المصالحة مع «فتح» التي يترأس وفدها عزام الأحمد، المتفق عليها سابقاً، برعاية جهاز «المخابرات المصرية».

وتتناول هذه الجلسة عدة ملفات، من «أهمها ملف الموظفين»، وفق برهوم الذي أوضح أن الخلافات حول إدارة معبر رفح المغلق حالياً لا تزال قائمة، مضيفاً أنه «سيتم نقاش القضايا التي ترتّبت على قرارات أبو مازن العقابية» المقرر أن تُزال قريباً. لكن المتحدث باسم «حماس» شدد على أن «سلاح المقاومة لن يطرح في اللقاءات الثنائية (الجارية) أو في الحوارات الوطنية الشاملة، ولا مستقبلاً».
في هذا السياق، أكد رئيس «حماس» في غزة، يحيى السنوار، «جديّة الحركة في مساعيها لإنجاز جميع ملفات المصالحة في القاهرة»، مشدداً خلال لقاء مع الفصائل الفلسطينية، أول من أمس، على أنه «لن نعود إلى الانقسام بأي حال من الأحوال».

كذلك، أعلن نائب السنوار، خليل الحية، أن «حماس شكلت لجاناً متعددة لوضع تصورات لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في ملفات المصالحة، وهي منسجمة مع ما تم الاتفاق عليه سابقاً»، في إشارة إلى اتفاق القاهرة عام 2011، الذي ينص على تشكيل حكومة وحدة وطنية والإعداد للانتخابات التشريعية والرئاسية.
في المقابل، قال رئيس وفد «فتح» إن الحركة «ذاهبة إلى حوارات القاهرة بقلب وعقل مفتوحين وإرادة وطنية صادقة، دون لف أو دوران، حتى تصل إلى اتفاق كامل مع حماس»، مضيفاً أنه «لا داعي للحديث عن أشياء لا لزوم لها، مثل سلاح المقاومة والموظفين». وأضاف الأحمد: «المطلوب أن نطبّق كامل الاتفاقات... مشكلة الموظفين مثلاً الاتفاق واضح فيها، والحكومة ستحلها خلال أربعة أشهر»، مشيراً إلى أن «الهدف من المصالحة هو الوصول إلى سلطة واحدة وسلاح وقانون واحد في القطاع والضفة».
لكن الأحمد شدد على أن «قرار شكل المقاومة هو قرار وطني وليس فصائلياً... ليس من حق أي فصيل أن يتخذ قرار الحرب بمفرده، فنحن جميعاً يجب أن نكون شركاء في هذا القرار، وأن يكون ذلك محل إجماع وطني، والأمر نفسه ينطبق على المقاومة الشعبية وشكلها وأساليبها وحدودها»، لافتاً إلى أن الشراكة يجب أن تكون أيضاً في قرار المفاوضات وشروطها وآفاقها. وحول مسألة سلاح المقاومة، قال: «السلاح الفلسطيني كله للمقاومة، لكن تبقى مسألة كيفية ممارسة هذه المقاومة... أما مسألة تسليم السلاح وغيره، فهذه لم نطرحها لا سابقاً ولا الآن».
من جهة أخرى، قال القيادي في «حماس» حسن يوسف، أمس، إن إسرائيل منعت سفر قيادات من «حماس» في الضفة المحتلة إلى القاهرة، وذلك بعدما حاولت مصر التوسط لدى العدو من أجل منحهم تصاريح خاصة للسفر والمشاركة مع وفد المصالحة. وأبلغت مصر رفضها منح تصاريح السفر.
يشار إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي شدد في لقاء أول من أمس، مع مدير المخابرات العامة خالد فوزي، على ضرورة الإسراع في تنفيذ المصالحة الفلسطينية، لأنها تمثل «تمهيداً لبداية مفاوضات سلام مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين في أقرب فرصة». وبعدما طلب السيسي من فوزي تقديم تقرير بشأن زيارة الأخير لغزة، نبّه إلى ضرورة التواصل مع الأميركيين وإطلاعهم على المستجدات في هذا الشأن.

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 861417250
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي