صيدا سيتي

إعلام من المالية بعدم إحتساب فترة الإقفال الكامل الممتدة ما بين 14 و24/01/2021 ضمن الفترات المحددة للالتزام بالموجبات الضريبية صيدا وجزين: العاصفة تُحكم قبضتها ثم تُخلي الساحة للجليد! إخماد حريق سيارة من نوع مرسيدس على طريق ثكنة الجيش مصطفى أحمد سنجر في ذمة الله الحاج أحمد علي السمرة في ذمة الله مقابلة حصرية أجراها موقع الهيئة 302 الإلكتروني مع نائب رئيس اللجنة الإستشارية للأونروا معالي الوزبر السابق د. حسن منيمنة‎‎ البزري: لا نستطيع الاستمرار بمعادلة الإغلاق والفتح بل التحضير للتعايش مع كورونا طارق عكاوي: أبا علي ... غرسك باقٍ فينا موجة جديدة من التهديد الإلكتروني هل يعيد «امتحان» شباط أموال المودعين؟ شكاوى بالجملة على الاقتطاعات المصرفية من الحسابات وعلى السحوبات: حرب العمولات تشتعل بين البنوك وزبائنها بين "كورونا" والبطالة... عائلات صيداوية تئنّ فقراً أسرار الصحف: مرجع نيابي يبدي حذره إصابة واحدة نتيجة حادث سير في صيدا المجذوب يصدر قرارا بتنظيم التعليم عن بعد لغاية 15 شباط المقبل الشهاب في يوم (السجين)؟ في بحر العاصفة و"كورونا": لا صيد ولا من يصطادون! مطلوب ناطور لمنزل في شرق صيدا الحاجة بهية محمد حنينة (أرملة محمود الديماسي) في ذمة الله اللجنة الشعبية تجول على المحال التجارية في صيدا القديمة، وتطالب أصحاب المحال بمراعاة أوضاع المواطنين

الفصائل الفلسطينية في لبنان تُشيد بانطلاق قطار المصالحة الفلسطينية

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الجمعة 06 تشرين أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 934 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

عقدت قيادة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية في لبنان اجتماعاً لها في مقر حركة حماس في بيروت، بحضور الوزير الفلسطيني السابق والقيادي في حركة حماس د. اسماعيل رضوان القادم من قطاع غزة حيث بحث المجتمعون آخر المستجدات على صعيد القضية الفلسطينية وخصوصاً ملف المصالحة الوطنية والأوضاع في المخيمات الفلسطينية في لبنان.

وقد رحب ممثل حركة حماس في لبنان الأخ علي بركة بقادة الفصائل والقوى الفلسطينية وخصوصاً بالوزير اسماعيل رضوان القادم من قطاع غزة، وأشاد بركة بالتطورات الإيجابية على صعيد المصالحة الفلسطينية واعتبرها فرصة تاريخية لتعزيز الوحدة الوطنية في مواجهة الاحتلال الصهيوني.

ثم تحدث أمين سر إقليم لبنان في حركة فتح الاخ حسين فياض (أبو هشام) باسم فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان حيث رحب بالوزير اسماعيل رضوان القادم من فلسطين لزيارة أهله في لبنان، مؤكداً أن حركة فتح ماضية في طريق المصالحة الوطنية ولن تسمح لأحد بوقف مسارها.

وتحدث المسؤول السياسي لحركة حماس في لبنان الدكتور أحمد عبد الهادي باسم تحالف القوى الفلسطينية في لبنان حيث رحب بالأخ الوزير اسماعيل رضوان بين أهله وإخوانه شاكراً له حرصه دائماً على زيارة المخيمات الفلسطينية في لبنان، مؤكداً أن جميع الفصائل والقوى الفلسطينية في لبنان ترحب وتدعم جهود المصالحة الوطنية باعتبارها المدخل الصحيح لترتيب البيت الفلسطيني الداخلي وتحقيق مصالح وأهداف شعبنا في التحرير والعودة.

وقدم فضيلة الشيخ جمال خطاب أمين سر القوى الإسلامية مداخلة رحب فيها بالأخ العزيز الوزير اسماعيل رضوان، مشدداً على أهمية توحيد الصف الفلسطيني في الداخل والخارج، ودعا الى تفعيل التعاون بين جميع الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية في لبنان والعمل على معالجة قضايا شعبنا والمطالبة بحقوقه، ثم أشاد بالتقدم الإيجابي في ملف المصالحة الفلسطينية داعياً إلى تعزيز الوحدة الوطنية وتوحيد الجهود في وجه العدو الصهيوني.

وأخيرا تحدث الوزير اسماعيل رضوان بعد أن استمع إلى مداخلات معظم الحاضرين التي أشادت بانطلاق قطار المصالحة الفلسطينية، وأكد على التالي:

ـ إن قرار حركة حماس بإنجاز المصالحة الفلسطينية هو قرار استراتيجي لا رجعة عنه.

- إن التنازلات التي قدمتها حركة حماس من أجل إنجاز المصالحة هي تنازلات من أجل حماية مصالح شعبنا وقضيته العادلة.

- أكد أن حركة حماس جادة في تمكين الحكومة الفلسطينية من القيام بمهامها كافة في قطاع غزة.

- طالب الرئيس أبو مازن والحكومة باتخاذ إجراءات ترفع الحصار والحرمان والغبن عن أهلنا المحاصرين في قطاع غزة من عشر سنوات.

- أعلن أن فدا من حركة حماس سوف يجتمع يوم الثلاثاء القادم في القاهرة مع وفد من حركة فتح بحضور الراعي المصري من أجل تنفيذ متطلبات المصالحة وازالة العقبات التي قد تعترض طريقها والاتفاق على جدول زمني لتنفيذ اتفاق القاهرة مايو ٢٠١١. 

- تطرق الوزير رضوان إلى الأوضاع المأساوية في المخيمات الفلسطينية في لبنان من خلال ما شاهده في جولته الحالية حيث طالب القيادة الفلسطينية الموحدة بالتحرك العاجل لتحسين أوضاع شعبنا الفلسطيني المقيم قسراً في لبنان والتصدي لمشاريع إسقاط المجتمع الفلسطيني أخلاقياً، مؤكدا أن المخيمات هي محاضن للمقاومة ومحطات مؤقتة على طريق العودة مطالبا الدولة اللبنانية ووكالة الأونروا بالقيام بمسؤولياتهما تجاه اللاجئين الفلسطينين ودعم صمودهم من خلال توفير متطلبات الحياة الكريمة لهم.

- جدد رفض الشعب الفلسطيني لمشاريع التوطين والتهجير، مؤكداً على التمسك بحق العودة باعتباره حق مقدس لا يسقط بالتقادم.

@ المصدر/ حركة المقاومة الإسلامية حماس


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 950500255
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة