صيدا سيتي

تاكسي فادي Taxi Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان سنلتقي.. (بقلم د. مصطفى حجازي‎) مكتب شؤون اللاجئين في «حماس»: في الذكرى الـ37 لمجزرة صبرا وشاتيلا.. المجزرة مستمرة الاتحاد السكندري يتصدر والحكمة يخسر آخر مبارياته - 13 صورة حكم وعبر من تجارب الحياة عملية خاطفة.. هكذا ضبطا بالجرم المشهود أثناء ترويج المخدّرات! "سلامتك أمانة كون شريك فيها" حملة توعية الثلاثاء لمستشفى حمود الجامعي في اليوم العالمي لسلامة المرضى حظر عاملات أثيوبيا يُرفع قريباً وهذه هي الشروط للبيع أو للإيجار شقة مفروشة في حي الست نفيسة في صيدا أطعمة تزيد من فرص الإصابة بالإسهال ما هي؟ جريحة في محاولة سلب انتهاء العطلة القضائية نوافذ جديدة لمنح القروض السكنية توترات متنقلة ستسود الشرق الأوسط.. لبنان لن يكون بعيداً عنها! تعيينات إضافية 3 إخوة حاولوا قتل شقيقهم داخل منزله! 3 مصارف لبنانية على لائحة العقوبات الأميركية! صحيفة "إكسبرس"... وداعًا إطلاق نار ليلاً داخل مخيم عين الحلوة الإفراج عن حسن جابر: عائد إلى بيروت

ليل صيدا الدامي.. والفوضى القاتلة ؟

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الثلاثاء 03 تشرين أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 1668 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
ليل صيدا الدامي.. والفوضى القاتلة ؟

لا يمكن اعتبار ما حصل في "ليل صيدا الدامي" الا نتيجة لانفضاض وانفكاك تاثير الدولة المباشر بكل اجهزتها وسلطاتها المتعددة والمتنوعة عن الشارع وعن المحاسبة وعن المراقبة وعن كل ما يردع اي كان من القيام باي عمل كان؟.

ولا يمكن وضع ما جرى خلال الساعات الماضية في صيدا , الا في اطار وخانة الفوضى..والفوضى القاتلة فقط , بسلاح ظاهر , عبثي , متفلت يجوب الشوارع ويطلق النار.. ولا شيء غير ذلك.

ما حصل في "ليل صيدا الدامي", ذكّر الناس بمشاهد ويوميات الحرب الاهلية في لبنان, واعاد التفكير بما كان يجري في لبنان قبل ثلاثة عقود ونصف , عندما ترهلت الدولة واجهزتها وانقسم البلد على نفسه وحل الخراب والفوضى والاقتتال والاشتباكات..

.. ماذا يعني سقوط قتيلين , هكذا بدم بارد وبلمحة البرق ومن اجل ماذا؟. وهل يستحق صراع نفوذ "كهربائي" وتنافس على الحي الواحد, ومد خطوط اشتراكات مولدات خاصة,  كل هذا الدم الذي اريق والارواح التي ازهقت في ليل المدينة ؟. من المسؤول عن ذلك ومن ينظم ويرعى هذا الامر !!..

الاشكال كان بين اصحاب المولدات انفسهم , تنافسوا واحتكروا الاحياء , فرضوا الاسعار التي تناسبهم , تخاصموا فيما بينهم ,واقتتلوا واطلقوا النار واستخدموا الاسلحة الرشاشة واشعلوا ليل المدينة لهيبا وحريقا وقتلا"... هكذا , وكأن لا دولة ولا سلطة ولا مسؤولين رسميين اداريين , ولا سلطات محلية على تعددها وتنوع مجالاتها ولا شيء من هذا القبيل مطلقا . فماذا يعني كل ذلك ؟...هل وصل الامر الى هذا الحد في صيدا وفي لبنان ؟.

 والسؤال "من يتولى حمايتهم؟. ولهذه الدرجة استقووا على بعضهم البعض وعلى الدولة وامنها وهيبتها وسلطاتها وقبل اي شيء على المواطن "؟. ومن يضع حد لهذا السلاح المتفلت من اية ضوابط؟.

ومن المسؤول عن حالة الرعب والغضب وعن ردة الفعل والقلق والتوتر التي عمت شوارع المدينة وتنقلت من شارع الى شارع ومن حي الى حي,  واستمرت حتى ما بعد منتصف الليل وصولا الى ساعات الفجر , وسببت كل تلك الفوضى وكل هذا الاذى المادي والمعنوي والشخصي لاهل المدينة في كل المجالات الاقتصادية والتجارية والامنية والسياحية وغير ذلك  .. علما ان ما جرى ترافق مع بث شائعات من هنا وهناك كلها كانت تنبىء بنذير شؤم يحوم فوق هذه المدينة ؟..

صيدا واهلها والمقيمون فيها لا يستحقون كل الذي جرى في "ليل المدينة الدامي" ,لذا يجب وضع حد لهذه الظاهرة بكل ابعادها ومندرجاتها وردعها , حتى لا تتحول الى سلطة "امر واقع " في المدينة ؟..

عودة الهدوء

وكان الهدوء قد عاد صباحا إلى صيدا وفتحت الاسواق التجارية ابوابها , واستفاق اهل المدينة على هول ما حصل في تلك الليلة الدامية , نتيجة صراع النفوذ بين اصحاب المولدات والذي ادى الى سقوط قتيلين وعدد من الجرحى اضافة الى اضرار مادية جسمية .

وقد انتشرت منذ الصباح دوريات للجيش اللبناني ولقوى الامن الداخي في شوارع المدينة وفي الاحياء التي شهدت اعمال عنف , وقد لوحظ حركة مرور شبه عادية للسيارات القادمة من الجنوب ,

  يذكر ان ادارات عدد من المدارس ارتأت اقفال ابواب مدارسها وتعطيل اليوم الدراسي خشية من تأزم الامور ..لكن العدد الاكبر من المدارس الرسمية والخاصة والجامعات في صيدا قد فتحت ابوابها واستقبلت تلامذتها وطلابها كالمعتاد .

الى ذلك علم ان الجيش اللبناني قد تمكن فجرا من القاء القبض على عدد من الاشخاص المتهمين والمتورطين باطلاق النار وذلك بعد عمليات رصد ومتابعة .

الحريري تستنكر

وكان الوضع الذي شهدته عاصمة  الجنوب قد اثار موجة استياء واستنكار وشجب عارمة في المدينة , واصدرت النائب بهية الحريري بيانا استنكرت فيه "الاشكال الأمني الذي شهدته مدينة صيدا" وقالت "لا يمكن النظر الى  ما شهدته مدينة صيدا ليل الاثنين على انه اشكال عابر او حادث فردي تطور الى احداث وانتهى الأمر .. بل هو اعتداء سافر وخطير على امن المدينة من قبل حفنة من "المافيات" المسلحة التي باتت تستبيح احياء صيدا وتوتر لياليها ونهاراتها" .. 

واعتبرت الحريري "ان ما جرى  يظهر مدى تفشي ظاهرتين اصبحتا للأسف متلازمتين : السلاح المتفلت الملتبس التسمية والوظيفة والدور ،  الخارج على سلطة الدولة والقانون ، والظاهرة الثانية هي "مافيا" بعض اصحاب المولدات الذين يحاولون فرض سطوتهم ومولداتهم على المواطنين وتقاسم النفوذ الكهربائي في هذا الحي او ذاك" .

وخلصت الحريري الى "امام ما تقدم يهمنا ان نؤكد لأهلنا في صيدا اننا كنا وما نزال وسنبقى رافضين لأخذ المدينة رهينة في امنها واستقرارها لأي سلاح متفلت من هنا او نفوذ متفلت من هناك . واننا نطالب القوى الأمنية والعسكرية والقضاء المختص بملاحقة وضبط وتوقيف كل من يستسهل حمل السلاح واطلاق النار والاستهانة بحياة المواطنين والحاق الأذى بهم ويتعاطى مع المدينة او مع احياء فيها وكأنها ملكية خاصة له خدمة لمصالحه وبسطاً لنفوذه، وندعو كل من يأوي او يحمي او يدعم هذه المجموعات ان يسارع لرفع الغطاء عنها، والاحتكام للدولة ومؤسساتها الأمنية.

وكانت الحريري قد اجرت اتصالات بكل من مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان والمسؤول التنظيمي للجماعة الاسلامية في الجنوب الشيخ مصطفى الحريري ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي وقائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الامن الداخلي العميد سمير شحادة ورئيس مكتب مخابرات الجيش في صيدا العميد ممدوح صعب وتابعت معهم اخر التطورات.

البزري

الى  ذلك أسف الدكتور عبد الرحمن البزري لسقوط ضحايا وخسائر في الممتلكات في مدينة صيدا، شاجباً الاشتباكات التي وقعت نتيجة للخلاف على النفوذ والمصالح بين أصحاب المحولات الكهربائية، محملاً الدولة وأجهزتها المسؤولية كون هذا الاشتباك لم يكن الأول وسبقه اشتباكات عديدة مماثلة روعت الأهالي وأضرت بمصالح السكان.

وقال البزري "لو قامت الدولة بواجباتها أساساً في تأمين الكهرباء لما وقعنا تحت نفوذ أصحاب المولدات ومن يحميهم سياسياً وأمنيا". وختم  "مطالباً القوى الأمنية التشدد في ملاحقة مطلقي النار وسوقهم للعدالة، معتبراً أن صيدا تتحمل أعباء الإهمال الحكومي والخدماتي، وهي اليوم تعاني من خلل أمني واسع نتيجة لعدم التعامل الجدي مع المخلين بالأمن الذين يحظون بمظلة حماية سياسية وأمنية".

حمود

كما أسف منسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود لما شهدته مدينة صيدا من اشكال مسلح أدى الى وقوع ضحايا وجرحى وترويع للمواطنين وتخريب في الممتلكات داعيا القوى الامنية الىتكثيف جهودها من اجل ملاحقة وتوقيف كل من يثبت تورطهم بإطلاق النار ورفع الغطاء عنهم . 

@ المصدر/ محمد صالح - موقع الإتجاه 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911292743
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة