استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
هل يذهب "العمل الفلسطيني المشترك" في لبنان… ضحية الإشتباكات في مخيم الميّة وميّة استمرار توافد الشخصيات إلى ضيعة المية ومية فتح تضيق الخناق على مربع جمال سليمان ولا تقتحمه .. سباق بين نزع فتيل التوتير.. وعودته تورط مسؤول في «القيادة العامة» بمخطط إرهابي يستهدف «عين الحلوة» الرياضي والنجم الرادسي في نهائي دورة الحسام - الهومنتمن انسحب خلال الربع الثاني امام الرياضي اعتراضاً على الجمهور - 12 صورة النهضة عين الحلوة بطلاً لكأس الشهيد إبراهيم منصور لفئات العمرية 2005 وما فوق - 3 صور سلسلة مسيرات كشفية في مخيمات لبنان إحياء للانطلاقة الجهادية وذكرى استشهاد الشقاقي أحداث مخيم "المية ومية".. مسار "التهدئة" وضرورة المعالجة التعبئة الرياضية لحزب الله باركت الإنجازات لنادي الهدى حارة صيدا في الكيوكوشنكاي - 8 صور جهاد طه: المخيمات الفلسطينية ستبقى بوصلتها باتجاه العدو الصهيوني وعنواناً للعوده والمقاومة تحية من صيدا والجنوب إلى المناضل جورج عبد الله - 17 صورة السعودي تقبل التعازي إلى جانب العائلة بوفاة المرحوم نبيه حسن الددا وشكر كل المعزين - 10 صور بلدية صيدا: مشروع تركيب عدادات وقوف السيارات سيشمل كل أحياء المدينة إخماد حريق داخل بستان في صيدا والنيران التهمت فانا كان بداخله نحن نلتهم ملابسنا يوميًا من دون أن نعلم الرضاعة الطبيعية قد تحمي البشرية من خطر كبير يضاهي الإرهاب! أسرة مدرسة صيدا المتوسطة المختلطة الرسمية ومجلس الأهل كرما المديرة باسمة عبد الملك النائب بهية الحريري: لبنان صمد بفضل شبابه الذين اختاروا طريق العلم والنجاح في مواجهة ثقافة الفشل - 54 صورة اكتشاف عملاق كوني يعود لوقت مبكر من عمر الكون الكاتبة ميسون زهرة شاركت في: آخر أيام الصيفية - 11 صورة أبو ناضر جال في مخيم المية ومية: لنزع السلاح من المخيمات وليمسك الجيش بزمام الأمور
جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمؤسسة مارس / قياس 210-200اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراًWorld Gym: Opening Soon In Saidaللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةDonna
4B Academy Ballet

عودة مجالس التحديث والرواية إلى عاصمة الصمود صيدا: فضيلة الشيخ شعبان شعار نموذجًا

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأحد 01 تشرين أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 2766 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

في ليلة من ليالي العمر التي لا تُفوَّت، حضرت درسًا في مسجد الكيخيا، عند فضيلة الشيخ المحدِّث شعبان بن مازن شعَّار الأزهري.
فألفيته واحدًا من مجالس العلم والتخصُّص، يعود بك إلى مجالس التحديث والإملاء، في العهود الأولى زمنَ الرواية والأداء.
وقد توافدت عليه الطلبة من أصقاع الديار، مزوَّدين بالقراطيس والدوى، يكتبون بحِرصٍ ودقَّة واهتمام ما يملي عليهم فضيلة المحدِّث الهُمام، وكلُّهم آذانٌ صاغية، وقلوب حاضرة، وعقول واعية، وكأنَّ على رؤوسِهم الطيرَ. في مجلسٍ تُصان فيه الحُرُماتُ، وتُعظَّم فيه القامات، بعيدًا عن المهاترات والتجاذُبات.
والشيخ يتابعهم، ويشير عليهم، ويتفقَّد أحوالهم، وينظر في دفاترهم، ويختبر حِفظهم وفهمهم، ويحصي أعدادهم، ويعلم حضورهم وغيابهم، وأوَّلَ مجيئهم وما فاتهم، ويشجِّعهم ويحفِّزهم، ويديم سؤالهم بما يربطهم والدروسَ السابقة باللاحقة، في سلسلة متواصلة لا تنقطع.
لقد وجدته -في مجلسه، كما هو شأنه- عظيمًا كبيرًا سيِّدًا مهابًا، قد امتلأ وجهه وأضاء بأنوار النبي ﷺ، وهو يتنقَّل بين "حدَّثنا، وأخبرنا". ويطَّوَفُ بنا في عرض البلاد وطولها، وهو الرحَّالة البحَّاثة النَّهِم الذي لم يقنع بعلماء بلده ومشايخه، بل رحل -كعادة العلماء الأوَّلين- إلى أرض الكنانة، وحضر في ربوع الأزهر الشريف، وتلقَّى تعليمه الجامعي على أيدي ثلَّة من مشايخه. ثم لم يكتفِ، يريد أن يروي غليله ويشفي عليله ويشبعه نهمه، فسافر إلى عدد من الدول العربية والإسلامية، وجثى على ركبتيه الليالي والأيام والأشهر والأعوام، والتقى بكبار المحدثين والفقهاء والأصوليين، وشافههم، واستجازهم، ومن لم يلحق به خابره هاتفيًّا وجَرَدَ عليه المُطَوَّلات. وأنفق من حرِّ ماله في سبيل تحصيل العلم الشرعي عمومًا والحديثيِّ منه على وجه الخصوص ما الله به عليم، حتى أصبح عن حقٍّ وحقيقة رُحْلةَ الديار الشامية والمشرق العربي والكرة الأرضية.
وعاد الشيخ شعبان ريَّانَ بعلوم الأوائل، امتلك الصَّنعَةَ، وتصرَّف بأنواع الكلام فيها. وقد نسخ بأنامله الكتب والمجلدات، وقلَّب بأصابعه الأوراق والمصنَّفات، فلا يمرُّ معك كتابٌ في فنٍّ من الفنون قديمِها وحديثِها، إلاَّ والشيخ خبير بمخطوطه ومطبوعه، يدلُّك على أجود طبعاته وأحسنها، ويطلعك على ما يُسِرَّ قلبك ويفتق عقلك. ويحيلك إلى الدروس، والمحاضرات، وأشرطة الكاسيت، والأقراص المدمجة، وشبكة الإنترنت، ومواقع التواصل الاجتماعي؛ تقريبًا للفائدة، ومتابعة يومية لكل جديد، فالعلم لا يعرف الجمود، وفوق كل ذي علم عليم.
انتهض الشيخ شعار منذ نعومة أظفاره على الجِدِّ والمثابرة، فحفظ المتون العلمية في الحديث والفقه والأصلين والأدب والأخلاق. ثم حُبِّب إليه الحديث، فتخصَّص فيه على كبار العلماء، وجمع في مكتبته الآلاف المؤلَّفة من كتبه ومصادره. وعكف على التخريج، والنظر في الأسانيد والروايات، وجمع الطرق والكلام على الرجال، وأطال النفس في تخريج الأجزاء الحديثية، وتحقيق النظر في بعض عويصات مسائل المصطلح، وأولى عناية مركزة عِلَلَ الأحاديث سندًا ومتنًا.
من جهة أخرى شديدة الأهمية، يؤصِّل فضيلة الشيخ شعبان لأدب الخلاف، انطلاقًا من حاجة المجتمع إلى الوحدة والتماسك، والانفتاح والحوار، بمنأى عن أسباب الشقاق والنزاع المفضية إلى التدابر والخصام. ويسوق في سبيل تدعيم رأيه النصوص والروايات التي تحثُّ على التآلف والاعتصام، في زمن أصبحت فيه الفتنة على قاب قوس أو أدنى، والفائز مَن بغيره اعتبر.
وإنَّ من أعظم المِنن الإلهية والمِنح الربَّانية والعطايا السماوية على مدينة الصمود والتصدي (صيدا الأبية)، وجودَ هذا العالم، الداعية إلى ينبوع الخير والهدى والنور والرشاد، بفقه مستقيم، ووعي سليم، ونظرة شمولية للواقع الذي يعيش. يؤدِّب الطلبة قبل التعليم، في مسعًى تربويٍّ عظيم، يعود خيرُه ونفعه العميم على الوطن، من خلالهم، كلٌّ في موقعه.
ألا، فثابر أيها الشيخ المحدِّث، واصبر وصابر، فإنَّ ثمارك اليانعة ستتغذَّى عليها أجيال الوطن؛ عيشًا كريمًا، وحياة رغيدة، وأمنًا مستدامًا، وعِلمّا وتربية، ووحدة لا تُضام... واللهُ يتولاَّك ويرعاك.. وإنَّ غدًا لناظره لَقريب. 

@ المصدر/ كتب محمد فؤاد ضاهر 


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 879455340
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة