وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
3 دقائق ثمرة 3 أشهر من المراقبة.. تفاصيل الكومندوس للقبض على حجير خلاف بين مدير المطار ونائبه... تدافع وشتائم الموت بالسرطان: لبنان أولاً! تسعة آلاف وفاة و17 ألف إصابة عام 2018 انتحار جماعي توقيف شخص يبيع سيارات مستأجرة Nabatieh's Shiites bleed for Ashoura السعودي يرعى تخريج الدفعة الثالثة من طالبات مشغل ومعهد الأم - 61 صورة كيف ينبغي على الرجال التعامل مع انحسار الشعر مفرزة استقصاء بيروت أوقفت عددا من المطلوبين والمخالفين البزري: الطبقة السياسية الحالية لا تأخذ في الحسبان مصالح وأوضاع اللبنانيين الصعبة والحرجة تركيا تخفف شروط منح الجنسية وسط أزمة الليرة بالصدفة البحتة.. كاميرا ترصد مشهدا مهيبا بقلب المحيط + فيديو دعوة لمعرض فني يشارك به عدد كبير من الفنانين: صالون أنا هون العلامة النابلسي في كلمة العاشر من محرم: شتان ما بين اليوم والبارحة رجل يحشر طفلا داخل لعبة + فيديو البزري يزور النائب الدكتور سليم خوري المفتي عسيران: مفتاح الحل السياسي تشكيل حكومة وطنية - 11 صورة تعميم صورة مفقود خرج من منزله الكائن في الميناء ولم يعد لن تتخيل كمية الدجاج الذي أغرقه الإعصار فلورنس بأميركا! - صورتان الملتقى الفلسطيني للشطرنج يختتم فاعلياته بأمسية شعرية - 19 صورة
فرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورة
عروض جديدة من KIA على سيارات PICANTO و SPORTAGE و K3000S ـ 3 صورمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةDonnaأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019مركز فاميلي كلينك يعلن عن انطلاق الموسم الجديد لعمليات زراعة الشعر في صيداWorld Gym: Opening Soon In Saidaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
4B Academy Ballet

الهجرة والتهجير في ميزان المشروع الصهيوني عنوان ندوة للديمقراطية في البرج الشمالي - صورتان

فلسطينيات - السبت 23 أيلول 2017 - [ عدد المشاهدة: 239 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

استضافت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مخيم البرج الشمالي في صور جنوبي لبنان الباحث الفلسطيني وعضو لجنتها المركزية الرفيق فتحي كليب الذي قدم محاضرة بعنوان "الهجرة والتهجير في ميزان المشروع الصهيوني" وذلك في قاعة الشهداء في المخيم بحضور عدد من ممثلي الفصائل واللجنة الشعبية والمؤسسات الاجتماعية وناشطين وفعاليات وطنية..

قال كليب: اعتمد المشروع الصهيوني في مراحله التأسيسية الأولى، ولا زال، على العنصر البشري. وهو بنظر الصهيونيين الاوائل العامل الحاسم في مدى نجاح هذا المشروع، وإن اللاجئين الفلسطينيين الذين يحيطون بفلسطين المحتلة يشكلون تهديداً استراتيجياً من الدرجة الأولى ليس بالنسبة لإسرائيل فحسب، بل للمشروع الصهيوني برمته.. وهذا هو مصدر القلق الذي تعيشه إسرائيل بعدم استقرار أوضاعها الداخلية..

وتابع قائلا: ان إسرائيل وإن كانت تعطي أهمية كبرى للعنصر البشري (اليهودي) باعتباره أحد المرتكزات الأساسية للمشروع الصهيوني، فإن أهمية هذا العنصر تزداد مقارنة مع العنصر البشري في الجانب المقابل.. وهنا تكمن خطورة مفهوم "يهودية الدولة"، كونه جاء ليشكل حلاً لعقدة "القنبلة الديمغرافية" الفلسطينية التي تدعي القيادات السياسية والأمنية الإسرائيلية أنها تشكل خطراً على مستقبل "الدولة"، خاصة بعد استنفاذ إسرائيل لمخزونها الديمغرافي وعدم قدرتها على ايجاد مصادر جديدة لاستجلاب المزيد من المهاجرين اليهود إلى فلسطين..

وأضاف: ان فكرة المشروع الصهيوني قامت على أساس معادلة الأرض والشعب معاً ( وفقا لمقولة ارض بلا شعب لشعب بلا ارض)، أي السيطرة على الأرض والقضاء على الشعب. ونظرية السيطرة على الأرض في الفكر الصهيوني لا معنى حقيقياً لها طالما هناك شعب لا زال يطالب بأرضه، لذلك يصبح الحل بالتخلص من الشعب الفلسطيني او تقسيمه الى مجموعات سكانية يسهل السيطرة عليها..

كما قال: علينا ان نميز بين هجرة طوعية تفرضها طبيعة وتعقيدات الحياة وتطورها، وهجرة مفروضة تأتي في سياق سياسي مخط له، وهذا ما يدفعنا الى التحذير من ان الهجرة تحولت من ظاهرة فردية يمكن أن تحدث في أي مجتمع، إلى ظاهرة جماعية تهدد بإفراغ التجمعات والمخيمات الفلسطينية من لاجئيها.. ما يجعلنا ندق ناقوس الخطر حول النتيجة التي يمكن أن نصل إليها على المستوى الوطني، إذا ما استفحلت ظاهرة الهجرة بشكل أكبر..

وتابع قائلا: إن المخيمات الفلسطينية في سوريا ولبنان وفي قطاع غزه تتعرض لاستهداف واضح واستنزاف لطاقاتها البشرية عبر خلخلة الاستقرار الاجتماعي للاجئين وتشجيعهم على الهجرة وإضعاف عناصر التماسك السياسي والاجتماعي داخل المخيمات، وهي النقاط التي أبقت قضية اللاجئين نابضة بقوتها حتى اليوم. وذلك في إطار استكمال التطبيقات الميدانية للمشروع الصهيوني الذي ما زال يراهن على العامل البشري باعتباره أحد العوامل الحاسمة في الصراع.

وختم بالقول: إن جميع الهيئات الفلسطينية على مستوى اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والسلطة والفصائل واللجان الشعبية والمؤسسات، مدعوين جميعا الى تحمل مسؤولياتهم لجهة البحث عن حلول للمشكلات الاجتماعية ووضع خطة وطنية تستجيب للحد الادنى من مطالب الشباب وطموحاتهم سواء على المستوى السياسي أو على المستويين الامني والاقتصادي، والتعاطي مع ظاهرة هجرة الشباب الفلسطيني باعتبارها خطر يهدد المجتمع الفلسطيني. 

@ المصدر/ الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين 


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 861040662
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي