صيدا سيتي

مطلوب عاملة نظافة للعمل داخل المنزل بشكل يومي في منطقة الشرحبيل مطلوب عاملة نظافة للعمل داخل المنزل بشكل يومي في منطقة الشرحبيل السعودي: الإعتداء على سماحة المفتي مدرار الحبال تطاول على صيدا وأهلها ومس بكل القيم فلسطينيو المخيمات يتضامنون مع لبنان المنكوب: وسلام من القدس الى بيروت صيدا تواصل تضامنها مع العاصمة المنكوبة... إرسال قافلة "كرمال بيروت" اليوم هيئة علماء المسلمين تستنكر الاعتداء على سماحة المفتي الحبال الجماعة الاسلامية تستنكر الاعتداء على المفتي مدرار الحبال وتتابع الموضوع مع الجهات المعنية بهية الحريري اتصلت بالمفتي الحبال مطمئنة ومستنكرة الإعتداء عليه الاعتداء على مفتي صور واقضيتها الشيخ مدرار الحبال امام مسجد الشهداء في صيدا الجمعية الطبية الإسلامية: إصابة شخصين نتيجة إطلاق نار في صيدا البزري يُرحّب بزيارة الوفد التركي للمستشفى ويدعو لضرورة إجراء جردة لمحتوياته صيدا تستعد لإطلاق قافلة كرمال بيروت الأولى غدا وقوامها 28 آلية محملة بمساعدات غذائية وعينية وعيادة نقالة واطفائية وخزان مياه وفد تركي مشترك تفقد المستشفى التركي في صيدا مرفأ صيدا يساند مرفأ بيروت باستقبال أول باخرتي قمح محملتين بـ 11500 طن منير المقدح: واجبنا تقديم كل ما نستطيع فداء وطننا الثاني بعد الزلزال جمال رشيد قبلاوي في ذمة الله البزري: التاريخ لن يرحم من يدعم هذه الحكومة نقل مساعدات للهلال الأحمر الإمارتي إلى مستودع للصليب الأحمر في الملعب البلدي - صيدا .. لتوضيبها وتوزيعها بالسرعة القصوى على المتضرّرين وزير الصحة نشر لائحة بالاصابات في الاقضية تعرض مواطن للسرقة على طريق صيدا - جزين

هل «تبلّط» بلدية صيدا «بحر العيد»؟

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الإثنين 18 أيلول 2017 - [ عدد المشاهدة: 1001 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لا يمكن سكان صيدا القديمة التكهن بما ستكون عليه حال «بحر العيد» في العيد المقبل. ربما يصبح أفضل، وربما «يتبخّر» أو... «يُبلَّط». الاحتمالات مفتوحة كما الخشية على مصير أحد المعالم التراثية في صيدا، بعد إطلاق بلدية المدينة مشروعاً لتأهيل الساحات المحيطة بخان الافرنج مقابل مرفأ الصيادين.
رئيس البلدية محمد السعودي أوضح لـ«الأخبار» أن المشروع «تأهيلي وتجميلي للمنطقة الممتدة من حدود حديقة زايد آل نهيان في جوار مدرسة المقاصد الى مدخل السوق مقابل القلعة البحرية». هذا يعني، ضمناً، أن الورشة تشمل ساحة بحر العيد ومحالّ ومقاهي عدة على طول الطريق.

ما الذي سيتغير؟ يقول السعودي إن المشروع الذي صمّمه مهندسون من الجامعة الأميركية في بيروت يكلف حوالى 250 ألف دولار، ويتضمّن تنظيف المنطقة وتحويلها إلى حدائق وساحة مسقوفة لألعاب الأطفال، فضلاً عن طلاء واجهات المنازل المتداعية الواقعة خلف المحال والمقاهي. «بحر العيد لن يتبخّر»، يؤكد السعودي، «بل سيتحسن». والأهم أنه «سيبقى مكاناً عاماً» يسمح لفقراء المدينة باللعب والفرح في عيدي الفطر والأضحى بأسعار زهيدة.
لكن وعود السعودي لا تبدّد مخاوف الفقراء. حديقة زايد نفسها كانت، قبل ثلاث سنوات، خربة تستخدم مرأباً للشاحنات ومستودعاً للمعدات والخرضوات ومكباً للنفايات.

وبعدما تحولت إلى حديقة، أُغلقت أمام العامة باستثناء أوقات قليلة في عطلة نهاية الأسبوع والمناسبات. وعليه، يبدو شبه مؤكد أن «بحر العيد»، بصخبه وفوضاه الشعبية العفوية، لن يبقى على حاله.
وكان القصف الإسرائيلي عام 1982 قد دمر بيوت الواجهة البحرية المحيطة ببحر العيد. وأكملت «مؤسسة رفيق الحريري» هدم ما تبقى منها، حتى تلك القابلة للترميم. وبعدما «كان البحر يصل إلى البحر»، جُرف، عام 1995، القسم الأكبر من «بحر العيد» عند شق طريق الجنوب البحري.
في ما مضى، كانت «دويخة العيد» تنتظر الاطفال بجانب خان الافرنج في الأعياد، فيما تنتظرهم من ناحية البحر «شخاتير» تأخذهم في نزهة بحرية. وكان بحر العيد يلاقي خليج اسكندر الذي كان شاطئاً صخرياً للعموم من السابحين والصيادين. في «جورة الوحش»، كان الرواد يتبارزون في الغوص في الجورة الواقعة في قلب صخرة وانتزاع الطحالب من قعرها. وكان هناك منحدر مياه يسمى الشلال، وحمام سباحة وناد رياضي معروف باسم «حمام بدر»، أنشئ عام 1962، إضافة الى الدري والوحلة والحصيرة، حيث تتجمع الثروة السمكية. اليوم، اختفى كل هذا، وحلّ مكانه مرفأ تجاري ومرسى لليخوت يجري العمل على إنشائهما. «بحر العيد»، أيضاً، مهدد بـ«الاختفاء» تحت شعار التنمية والاستثمار!

@ المصدر: أمال خليل - موقع جريدة الأخبار


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 936649725
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة