صيدا سيتي

وجوهٌ مميزة في انتفاضة صيدا... غنى حسن صالح وصرخة "يا ثوار" ماذا كشفت تحقيقات ملف النافعة؟ «تعميم» قضائي برفض دعاوى المودعين على البنوك! التعليم في لبنان الأسوأ عربياً مفقودو الحرب يظهرون في «إشبيلية» المطران حداد: شعارات المتظاهرين جميلة لكن طريقتهم احيانا لا تنسجم معها طيران حربي معاد خرق أجواء صيدا حراك صيدا يرفع شجرة ميلادية بيان هام لمفوضية الجنوب في الكشاف المسلم‎ لقاء حواري مع المعالج النّفسي "محمد عرابي" بعنوان: "هل الانتحار هو الحلّ؟" رئيسة تعاونية موظفي الدولة في الجنوب لورا السن كرمت الدكتور طانيوس باسيل لمناسبة انتهاء خدماته الوظيفية "رئة" يتنفس بها مخيم يختنق! موظفو مستشفى صيدا الحكومي يعتصمون للمطالبة بالإفراج عن السلفة المالية للمستشفى، ومن أجل الحصول على رواتبهم مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا للإيجار شقة مفروشة في عبرا التلة البيضاء للإيجار شقة مفروشة في عبرا التلة البيضاء ورشة عمل دراسية وبحثية وتخطيطية حول "النسيج العمراني في صيدا القديمة" الحريري التقت سفير مصر الجديد وسوسان وضو والسعودي أسامة سعد في الاجتماع الموسع لدعم الانتفاضة يدعو لتزخيم الانتفاضة من أجل تمكينها من مواجهة السلطة القائمة، وإنقاذ الوطن، وتحقيق مطالب الناس

المطلوبون من جماعة بلال بدر يسلمون أنفسهم بالتوالي لتنظيف ملفاتهم الأمنية والقانونية

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الجمعة 15 أيلول 2017 - [ عدد المشاهدة: 1088 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

توالى تسليم المطلوبين من جماعة بلال بدر أنفسهم لتنظيف ملفاتهم الأمنية والقانونية، فسلّمت القوة الأمنية المشتركة في مخيم عين الحلوة الفلسطيني عمر السعد، وهو ابن عم قائد القوة المقدم الفتحاوي بسام السعد، الى مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب وذلك عند الحاجز العسكري قرب مستشفى صيدا الحكومي بتهمة الانتماء الى مجموعة بدر، لإنهاء ملفه الأمني.
وانعقدت القيادة السياسية في السفارة الفلسطينية في بيروت وناقشت موضوع ملف المطلوبين في المخيم، مشددةً على دعوة اللجان المنبثقة عن اجتماع السفارة الى متابعة وضع الآليّات المناسبة للمطلوبين استناداً الى ورقة التفاهم الفلسطينية التي أُقرّت في السفارة. وشدّدت على تدعيم العمل الفلسطيني المشترك وتعزيزه من أجل صون الأمن والاستقرار داخل المخيمات وتطبيق ما اتُّفق عليه من خلال عمل اللجان الثلاثة التي شُكّلت لتنفيذ مضمون الوثيقة التي وقّعها الجميع.
وفي معلومات خاصة لـ«الجمهورية»، لم تستبعد مصادر فلسطينية في المخيم أن يكون العمل الأمني هو الحل لملف المطلوبين إن لم يسلّموا أنفسهم من خلال الأمن الوطني الفلسطيني الى الدولة، لأنّ العمل العسكري معهم قد يستغرق أياماً طويلة خصوصاً أنّ معلومات يجري تداولها في المخيم تؤكد أنّ المطلوبين الخطيرين لن يبادروا الى تسليم أنفسهم بسهولة.

@ المصدر: علي داود - موقع جريدة الجمهورية


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919701960
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة