صيدا سيتي

​Sidon beachgoers frustrated by measures ابتكار صناعة الكمّامات في صيدا في زمن «كورونا» مليون لبناني تحت خط الفقر الغذائي هبة بديع: الإقبال زاد على الوجبات المجانية بجميع أنواعها.. صار معظم الناس سواسية في الفقر والحاجة مبادرات زراعية فوق سدّ بسري... قبل أن يغيّر «البيك» رأيه! «صيدا تنتفض» الجمعة... لا السبت باحات الملعب البلدي والكورنيش البحري مُتنفّس الصيداويين للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية توقيف معامل الليطاني ومشروع ري صيدا- جزين السبت والأحد بسبب أعمال صيانة جريح بحادث سير على الاوتوستراد الشرقي لمدينة صيدا تسلق من شقة إلى شقة في بناية المهندسين في الشرحبيل طلاب يجولون على المحال والمؤسّسات في صيدا... تأكيد على الالتزام بإجراءات الوقاية (النهار) مسؤول صيدا في حزب الله عرض مع وفد من الجهاد الاسلامي الاوضاع في المخيمات توقيع قرار آلية وشروط الاستفادة من أحكام دعم تمويل استيراد المواد الأولية الصناعية تعميم لنقابة الصرافين عن آلية العمل لناحية سعر صرف الدولار مقابل الليرة بدءا من غد الأربعاء تمديد حالة التعبئة العامة أسبوعين ومستمرون في الحملات الممنهجة الإستقصائية ضمن خطة لإحتواء الوباء تحديد سعر ربطة الخبز 900 غرام ب1500 ليرة و400 غرام ب1000 ليرة المفتي سوسان التقى وفداً من "المستقبل - الجنوب" .. د. حمود: على الحكومة إيجاد الحلول للأزمات المعيشية والحياتية أسامة سعد يلتقي وفداً من حزب الكتلة الوطنية برئاسة بيار عيسى دورة تدريبية حول العنف القائم على النوع الاجتماعي في المواساة

حنان نداف: عن الطفل الذي انتحر لانه لا يملك ملابس جديدة للعيد !!!

أقلام صيداوية - الجمعة 01 أيلول 2017 - [ عدد المشاهدة: 2810 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
حنان نداف: عن الطفل الذي انتحر لانه لا يملك ملابس جديدة للعيد !!!
المصدر/ بقلم حنان نداف: 
بغصة ملؤها التأثر استوقفني  عنوان لخبر تداولته مواقع التواصل الاجتماعي " طفل ينتحر لانه لا يملك ملابس جديدة في العيد " كم هو مؤلم .. كم هو مؤثر وحزين ان يطالعك عنوان لخبر في اول ايّام العيد  عن طفل مات هكذا لانه بكل بساطة حلم بشراء ملابس جديدة ولَم يستطع ..
ماذا يعني ان تموت الأطفال بكامل ارادتها لانها لم تحصل في العيد على ابسط حقوقها ربما في شراء ملابس جديدة .. !!!! اي ألم هذا دفع ذلك الطفل بان يتخذ قرارا بوضع حد لحياته ..
لم يعد يعنيني ما يدور من مآسي في هذا العالم كله امام مأساة ذلك الطفل ..  توقفت امام كل الأموال التي تصرف في هذا العالم على الحروب  .. على الأسلحة  ، على أي شيء آخر لغسل العقول وتجنيد الشباب .. أموال تصرف على استهلاك  الدخان .. المخدرات على اي شيء .. اي شيء !!! حتى تلك الأموال النظيفة في صناديق المساجد واموال الجمعيات  الأهلية والإنسانية .. أموال  الصدقات المتواضعة .. لماذا ؟ لماذا لم يكن لهذا الطفل البائس نصيب وَلَو  قليل وزهيد منها فقط من اجل ان يشتري ملابس العيد !!! ..
هذا الطفل هو  قصة العيد الحزين لمآسي  أولئك المعذبين  و المظلومين،  وعزائي ان عدالة السماء وحدها ستنصفهم بعدما ضاقت بأمنياتهم المتواضعة هذه الارض !!!! 

دلالات : حنان نداف
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931949367
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة