صيدا سيتي

وفد طبي من مستشفى الهمشري زار مستشفى الراعي لبحث سبل التعاون لمواجهة جائحة كورونا وكالة "أونروا" تحدد الـ30 من أيلول الموعد النهائي لاستلام المساعدة النقدية الحريري عقدت اجتماعاً تنسيقياً لمواجهة خطر "كورونا" واتصلت بوزير الصحة لعدم نقل مركز فحص الكورونا من صيدا سفر برلك من جديد (بقلم د. عبد الرحمن حجازي) جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا تنعى أمينها العام السابق الأستاذ حبيب عوكل الحاجة سامية عبد الباسط السنيورة في ذمة الله حبيب محمود عوكل في ذمة الله الفصائل والقوى الإسلامية تطالب السلطات اللبنانية بإنهاء معاناة السجناء قلم نفوس صيدا عاود العمل وسط اجراءات مشددة ورئيس رابطة المخاتير اعلن اصابته تركيب جهاز سكانر لتشخيص وعلاج إصابات كورونا في مستشفى صيدا الحكومي الشهاب: لا غنى عن الحضور المدرسي! توفيق عزت خيزران في ذمة الله MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم وقفة رمزية لحراك صيدا استنكاراً على الأوضاع المعيشية أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 23 ايلول 2020 مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية دورة إدارة مكتب (محاسبة، كومبيتر، لغة انكليزية ...) للتواصل: 76662134 جمعية النجدة الإجتماعية - صيدا

الفصائل الفلسطينية تبدأ خطوات عملية في «عين الحلوة» تنفيذاً لـ«وثيقة مجدليون»: غرفة عمليات ولجنتان للأمن ولملف المطلوبين ومتابعة الأضرار والتعويضات

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الثلاثاء 29 آب 2017 - [ عدد المشاهدة: 791 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
المصدر: رأفت نعيم - موقع جريدة المستقبل

ترجمة لوثيقة «مجدليون» التي اتفقت عليها القوى والفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية مساء الجمعة الماضي بمبادرة من النائب بهية الحريري لتثبيت الأمن في مخيم عين الحلوة ومنع تكرار الاشتباكات الأخيرة وإعادة الحياة الطبيعية للمخيم، اتخذت القيادة السياسية الفلسطينية الموحدة في لبنان أولى الخطوات العملية بهذا الاتجاه، وتمثلت بعدة مسارات بدأ العمل فعلاً ببعضها وسيُستكمل البعض الآخر قبل وبعد عيد الأضحى المبارك، وأبرزها تشكيل لجنة أمنية على صعيد منطقة صيدا للتواصل مع الدولة اللبنانية وغرفة عمليات لمتابعة الأحداث الطارئة والتطورات في المخيم ولجنة مختصة لمتابعة ملف المطلوبين للدولة اللبنانية، بينما كانت لجنة من المهندسين من منظمة التحرير الفلسطينية تبدأ مسحاً ميدانياً للأضرار التي خلفتها الأحداث الأخيرة في المخيم بينما يُنتظر أن يتم البدء قبل العيد بصرف مساعدات عاجلة للمتضررين لتسيير شؤونهم عشية الأضحى. 
جاء ذلك خلال اجتماع القيادة السياسية الفلسطينية في سفارة فلسطين بحضور السفير أشرف دبور، حيث حضر عن حركة فتح: أمين سر قيادة الساحة اللبنانية فتحي أبو العردات وقائد الأمن الوطني اللواء صبحي أبو عرب وأمين سر إقليم لبنان حسين فياض وأمين سر منطقة صيدا في الحركة العميد ماهر شبايطة، وفصائل المنظمة «عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية صلاح اليوسف، عضو اللجنة المركزية للجبهة الديموقراطية عدنان أبو النايف ومسؤول حزب الشعب الفلسطيني غسان أيوب، ومسؤول الجبهة الشعبية سمير لوباني». وعن تحالف القوى الفلسطينية «المسؤول السياسي لحركة حماس في لبنان أحمد عبد الهادي ومسؤول العلاقات السياسية في حركة الجهاد الإسلامي شكيب العينا و«مسؤول منظمة الصاعقة» أبو حسن و«مسؤول فتح الانتفاضة» حسن زيدان «ومسؤول جبهة النضال» شهدي سويدان، وعن القوى الاسلامية «مسؤول عصبة الأنصار الشيخ أبو طارق السعدي ورئيس الحركة الإسلامية المجاهدة الشيخ جمال خطاب ومسؤول أنصار الله محمود حمد». 

واكد المجتمعون «العمل الفلسطيني المشترك والتعامل مع كافة التحديات التي تواجه المخيمات بشكل جماعي وبخاصة في عين الحلوة، وإعادة الأمن والأمان والحياة الطبيعية الى المخيم وبلسمة جراح الأهالي المتضررين في حي الطيري وإعادة ترميم المنازل والمحال المتضررة، ودعم القوة المشتركة وإعطائها الصلاحيات الكاملة في التصدي بقوة لكل العابثين بأمن المخيم مدعومة من قوات الأمن الوطني الفلسطيني وكافة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية، على أن يتم نشر القوة المشتركة في حي الطيري الى جانب قوات الأمن الوطني الفلسطيني».
وعلمت «المستقبل» أن المجتمعين اتفقوا على أن تكون غرفة العمليات المركزية المشتركة لمتابعة وضع المخيم برئاسة اللواء صبحي أبو عرب وأن يتولى العميد ماهر شبايطة رئاسة اللجنة الأمنية المنبثقة عن الفصائل في منطقة صيدا للتنسيق مع الأجهزة الأمنية اللبنانية (تضم عضواً من كل من المنظمة والتحالف والقوى الإسلامية وأنصار الله)، على ان تتألف اللجنة المختصة بملف المطلوبين من ثمانية أعضاء على المستوى المركزي (3 منظمة – 3 تحالف -2 قوى إسلامية).
وأكد عبد الهادي، والذي تسلم مهام الحركة في لبنان مؤخراً، لـ«المستقبل» أن الاجتماع الذي جاء استكمالاً للقاء مجدليون الذي بادرت للدعوة اليه مشكورة النائب بهية الحريري انطلاقاً من تحسسها بمدى خطورة الوضع في المخيم سادته أجواء من المصارحة والثقة المتبادلة والتحلي بالمسؤولية العالية من ممثلي كل القوى والفصائل الوطنية والإسلامية، وأن الخطوات التي اعتمدت حظيت بإجماع كافة القوى والفصائل الفلسطينية لاقت أيضاً ترحيباً في الأوساط اللبنانية السياسية والأمنية ولا سيما في مدينة صيدا وارتياحاً في الأوساط الفلسطينية في المخيم. وقال عبد الهادي: الخطوات التي اتخذت تتوزع على مستويات عدة، بعضها على المدى السريع، وبعضها على المدى القريب ثم على المدى الأبعد، لكن جميعها يصب في عدة مسارات: تثبيت الأمن في المخيم عبر عدة آليات عملية وميدانية مشتركة لمتابعة الوضع الأمني لحظة بلحظة وعلى مدار الساعة واليوم واتخاذ الخطوات الرادعة لكل مخل بالأمن او للتصدي للحالات الأمنية الخارجة عن القانون وذلك بالتشاور بين كل القوى والفصائل الفلسطينية عبر لجنة أمنية وغرفة عمليات مشتركة وبالتنسيق مع الدولة اللبنانية، وتعزيز ونشر القوة المشتركة في الطيري وستكون مدعومة من الأمن الوطني باعتبارها تمثل عنوان العمل الفلسطيني المشترك، وبموازاة ذلك سيكون هناك عمل إغاثي سريع لرفع أنقاض الأحداث الأخيرة وتأهيل البنية التحتية المتضررة وصرف مساعدات رمزية عاجلة بانتظار إنجاز عملية المسح الشامل والتي على أساسها سيتم السعي والبحث عن مصادر تمويل للتعويض على المتضررين بالتنسيق بيننا وبين السلطة الفلسطينية وكافة الفصائل وبالتواصل ايضاً مع المؤسسات الدولية ولا سيما وكالة الأونروا، ليبقى موضوع حل ومعالجة ملف المطلوبين الذي خصصت له أيضاً لجنة مشتركة من الفصائل وسيتم تجزئته وفقاً لتصنيف هذه الحالات من قبل الدولة اللبنانية وطبعاً تحت سقف القانون اللبناني.
الى ذلك سجل ميدانياً في المخيم (الاثنين) تمركز عناصر من الأمن الوطني الفلسطيني عند أطراف حي الطيري لناحية حي الراس الأحمر في منزل كان يعود للمسؤول الفتحاوي السابق جميل زيدان الذي اغتيل قبل سنوات، الأمر الذي اعتبر استكمالاً لسيطرة فتح على حي الطيري ممهدة بذلك لإنتشار القوة المشتركة في الحي المذكور.
في سياق متصل أعلن مدير عام الأونروا كلاوديو كوردوني أن الوكالة استأنفت كافة خدماتها في مخيم عين الحلوة حيث فتحت المراكز الصحية أبوابها لخدمة اللاجئين، معلناً أن العام الدراسي في مدارس المخيم سيبدأ في السابع من أيلول/ سبتمبر 2017 أسوة بسائر المدارس التابعة لها. وعبر كوردوني عن القلق بشأن الأثر الإنساني المترتب عن الصراع وبشأن العائلات الكثيرة التي تشردت بسبب دمار منازلها.

[1064 You have an error in your SQL syntax; check the manual that corresponds to your MySQL server version for the right syntax to use near '55,109,277,735,743,752,770,771,773,774,775,776,779,780,803,806,811,866,869,946,9' at line 1 
 select news_grp_id, news_grp_name from news_grp where news_grp_id in (19,,55,109,277,735,743,752,770,771,773,774,775,776,779,780,803,806,811,866,869,946,947,957,959,990,1009,1011,1085) ]