19 ألفاً سجلوا أسماءهم للمشاركة في ماراثون صيدا الدولي الثاني - 13 صورة قميص ماراثون صيدا يجول لبنان من جنوبه الى شماله وبقاعه - 8 صور عشية زيارة "بومبيو" إلى بيروت، عبد العال: شعبنا ليس مكسر عصا في المنطقة وقفة تحية للشهيد عمر أبو ليلى في ساحة الشهداء في صيدا بدعوة من التنظيم الشعبي الناصري - 30 صورة مركز مدى التابع لمؤسسة معروف سعد يحتفل بعيد الطفل - 21 صورة حزب الله نظم لقاء سياسيا حواريا مع النائب د. الوليد سكرية في صيدا - 5 صور لجنة أعيادنا تجمعنا عايدت امهات ومسني "السانت ايلي" و"دار السلام" بمناسبة عيد الأم - 16 صورة نشاط رياضي لفريق القدس بعنوان "لأرضنا عائدون" في صيدا - 13 صورة مرصد اللغات العربية وأخواتها في عام في النادي الثقافي العربي - 4 صور مفقود محفظة بداخلها أوراق ثبوتية باسم رفيق الحلاق كلمة النائب أسامة سعد في الوقفة التحية للشهيد عمر أبو ليلي وللشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة كلب يعاين ساحة النجمة في صيدا استعداداً لجولة المساء مع القطيع - صورتان الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في مخيم بيروت يُكرم الأمهات بعيدهن - 6 صور مريم خليل غادرت منزل ابنها في محلة رأس النبع ولم تعد! موقوف بجرم سرقة بطريقة احتيالية السنيورة تفقد برفقة السعودي تقدم العمل في عدد من مشاريع صيدا: تصريح ترامب بشأن الجولان مرفوض ومدان ومناقض للقرارات الدولية - 19 صورة الكتيبة الكورية تقوم بتدريب مشترك مع القطاع الغربي في اليونيفيل حفاظاً على سلام لبنان - 4 صور اختتام برنامج العلاج المعرفي السلوكي - المستوى الأول - 11 صورة اخماد حريق داخل شقة في بلونة حماس تدين تصريحات "بومبيو" التي ينزع فيها صفة "الإحتلال" عن الجولان العربية

صيدا والشهاب في وداع الحجاج الكرام - الحملة الأولى

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الثلاثاء 22 آب 2017 - [ عدد المشاهدة: 2252 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ منح شهاب - صيدا: 

بعد أيام قلائل... يطّل علينا ذي الحجّة ! ومعه الفرحة والبهجة !!.. وقد اجتمعت فيه القلوب! وتوحدت آمالا! وفي التاسع من العشر الاوائل فيه يوم(الحج) !! ميعاد الله تعالى !! وقد خرج – له - الصيداويون – بالآلآف- نساءً ورجالا ! مكبّرين ( لبّيك اللهم لبّيك ) !! شوقاً ... واقبالا ! فاللهم وفّق وقّدّر ! وسّهل ويسّر ! ...

الحج من الشرائع الاسلامية فرضه الله على خليله إبراهيم عليه الصلاة والسلام ، وذلك أن الله أمره باسكان ابنه اسماعيل مع أمه هاجر مكة فصدع بالأمر ، ولما ودعهما قال : ( ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ، ربنا ليقيموا الصلاة فاجعل افئدة من الناس تهوي إليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون ) ، فأجاب الله دعوته بأكثر مما كان ينتظر وفرض عليه وعلى امته الحج ، فصارت مكة مثابة للناس وأمنا . وعاش اسماعيل وذريته في أمن من العيش وسعة تناسب حال هذه الوادي .

وكانت أعمال الحج كلها في عهد ابراهيم واسماعيل بريئة من شوائب الشرك ( ملة ابراهيم حنيفا وما كان من المشركين ) ، إلى أن لعبت يد الشيطان ، وأدخلت في هذا البيت المطهر الأصنام.

ولما فتح رسول الله مكة كان أول ما أمر به هدم تلك الأوثان ، وتطهير البيت من الأصنام ،

( وطهر بيتي للطائفين والقائمين والركع السجود ) .

وحج رسول الله والمسلمون ! الحج لله وحده ! تضج به الأجواء ! ويجلجل حتى يبلغ عنان السماء بالتلبية ( لبيك اللهم لبيك لبيك،لا شريك لك لبيك،إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك)، وتوجيه لله وحده ! أعمال الحج خالصة لله ! كما كانت في عهد ابراهيم ، وعاد من فضل الله الزمان واستدار كهيئته يوم خلق الله السموات والأرض ، فصار الحج نقياً في أعماله ، مطهراً في مكانه ، حاصلاً في زمانه .  

 فإن من الحج حكمة عظيمة أيها الصيداويون ! في دين الإسلام ! .. ديناً عاماً لجميع البشر ! فكل أبيض وكل أسود بلغته دعوة محمّد( صلى الله عليه وسلم )على وجهها الصحيح !مكلف بالدخول في دين الإسلام ! والتزام عقائده عن بينة ليكوم المسلمون أمة واحدة ! لهذا شرع الله لهم من الدين ما يوجههم الوجهة الواحدة ! فأمرهم أن يستقبلوا في صلاتهم كل يوم خمس مرات أو تزيد قبلة واحدة ، وفرض عليهم الحج ليكون فرصة لإجتماع هذه الشعوب المختلفة .

أيها الصيداويون ... نودعكم ( اليوم ) وقلوبنا معكم ! سيروا بأمان الله الى مكة المكرمة !الى البيت العتيق!! وادخلوا من باب السلام ! مكبرين الله تعالى الواحد الإحد مع تكرار التلبية أمام الكعبة مستقبلاً كل منكم الحجر الاسود بيمينه مع الطواف قائلاً ( اللهم إن هذا البيت بيتك والحرم حرمك والأمن أمنك .. هذا مقام العائذ بك من النار فأعذني منها يا عزيز يا غفار .. واشربوا من بئر زمزم هنيئاً ثم الى الصفا والمسعى لقوله تعالى ( إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو إعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما ) ... وسعيكم إلى المروة وابدأوا بالعمرة ( يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر) .. وأكملوا مناسك الحج الى عرفات واذكروا آبائكم وأمهاتكم وادعوا لهم بالرحمات والمغفرة لقوله تعالى (هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئاً مذكورا)وإدعوا لنا بالصحة والعافية ولصيدا الأمن والسلام . وبانتظار عودتكم سالمين لقوله تعالى ( ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير ) وحجّكم مبرور وسعيكم مشكور ! ...

وهنا إختلط الأهل مع الأبناء في الوداع ! وفاضت الدموع في العناق لأمر مطاع ! ( تروحي يا أمي وترجعي بالسلامة،ومع السلامة يا بابا ،وبالسلامة يا أم محمود ،ومع السلامة يا أبويوسف، والله معك يا أبو سليم،ومع السلامة يا عمتي...)ولقد رأيت في فيض الدموع نور الايمان يشع من قلب كل صيداوي ! مما يؤكد ان صيدا ( عائلة واحدة ) !!  .

فاللهم وفق وقدّر ! وسهّل ويسّر ( اللهم آمين ).


دلالات : منح شهاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 895325231
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة