صيدا سيتي

الحراك في صيدا: غدا إضراب عام تجديد ولاية "الاونروا"... ورسالة من اللاجئين في لبنان "نحن على ابواب كارثة انسانيّة" جمعية المصارف: نترك لمديري فروع المصارف حرية اتّخاذ القرار المناسب بشأن فتح فروعها أو عدمه النائب أسامة سعد أعلن مقاطعة جلسة مجلس النواب غدا تدريبات ومناورات لمسعفي فوج الإنقاذ الشعبي لتعزيز مهاراتهم - 39 صورة يعقوبيان تقدمت باقتراح قانون لوقف الاشغال في سد بسري: يمثل مجرزة بيئية وميدانا رحبا للفساد وهدر الأموال مطالبة الانروا بخطة طوارئ تراعي المستجدات في لبنان وتستجيب لحاجات اللاجئيين الفلسطينين في المخيمات - 4 صور صيدا: تجمعات أمام نقاط الصراف الآلي.. والسبب ؟ جمعية المصارف: لاعادة فتح الفروع في المناطق بعد فك الاضراب شقق مدروسة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 21 صورة دورة اللغة الانكليزية بجمعية زيتونة تمكن أولياء الأمور من مساعدة أبنائهم بحل فروضهم المنزلية - 5 صور شقق مدروسة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 21 صورة شقتك جاهزة مع سند في الهلالية - الدفع نقداً بالليرة اللبنانية بسعر الصرف الرسمي للدولار شقتك جاهزة مع سند في الهلالية - الدفع نقداً بالليرة اللبنانية بسعر الصرف الرسمي للدولار السماح للبنانيين بالمغادرة عن طريق مطار دمشق الى مطار بيروت عبر البطاقة الشخصية رئاسة الجمهورية نشرت تقريرا يعرض مسارات 18 ملفاً احالها الرئيس عون فيها ارتكابات مالية يوم عمل اعتيادي لمختلف القطاعات في صيدا باستثناء المصارف تظاهرة أمام قصر العدل ببيروت لعائلة شاب موقوف بتهمة قدح وذم قدمها بحقه وفيق صفا البزري: على قوى الانتفاضة والثورة أن تُوحّد جهودها من أجل إستمرار الحراك وتحقيق أهدافه اعتصام لموظفي شركتي ألفا وتاتش واتجاه للتصعيد

عندما كاد يقتلني..!!

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 09 آب 2017 - [ عدد المشاهدة: 2012 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
عندما كاد يقتلني..!!
المصدر/ بقلم حنان نداف: 
كنت في طريقي الى منزل والدتي عبرت بلدة عبرا ونزلت من مفترق محطة "الكوين" عندما فاجأني "زمور" سيارة رباعية الدفع، لم انتبه لها الا ان اصرار السائق على اطلاق العنان لزمور سيارته دون توقف انذرني بأني ربما كنت سأصطدم به..
 اكملت طريقي محدثة نفسي "الحمد لله مرقت على خير .. حقك عليي"، الا ان السائق "كسر علي" وركن سيارته وترجل منها وعلا صراخه في وجهي، بدا عصبيا اكثر من اللازم وكأني"قتلت له قتيل"، لم استطع ان اسمع أو افهم كل ما يقوله كانت العصبية الغالبة على لهجته تجعل الكلمات متكسرة غير مفهومة.. 
بقيت مذهولة امام ردة فعله التي لم أتوقعها.. امام صراخه المتواصل في وجهي يلومني ويلعن من أعطاني رخصة سوق لأني بنظره لا افهم في قيادة السيارات..
لم أقابل الصراخ بالصراخ، فجاة وانا في حضرة الصراخ تبادرت الى ذهني آلاف الحوادث التي نسمع بها يوميا "قتله بسبب افضلية مرور"، " رفع عليه السكين والسبب افضلية مرور"، تصورت نفسي ان أكون ضحية هذا العبث الجنوني والعصبية الدائمة التي أصبحت تغلف اللبناني وتجعله يثور لأتفه الأسباب.. يقتل لأتفه الأسباب.. تخيلت ان تقوده هذه العصبية  الى رفع السلاح في وجهي وفِي ذروة غضبه يطفئني بطلقة.. 
تخيلت نفسي  ضحية جديدة وعنوان لخبر جديد في عدد من المواقع والجرائد  يكون مثلا "قتلها لانها كادت تصطدم بسيارته"..
الى هذا الحد بتنا نخاف.. في بلد باتت به كرامة الانسان مهانة في ابسط وأتفه الأمور.. الى هذا الحد بتنا نفتقد الأمن والامان ونشعر بالخوف  على حياتنا التي قد تُهدَر لأتفه الأسباب  بسبب تفلت "الزعران" "وقليلي الأخلاق" بعضهم اجبرهم "هيك بلد" ان يكونوا كذلك.. 
نعم لقد كاد يقتلني ذلك الرجل مرة ثانية.. مرة حين علا صراخه وأهان كرامتي امام المارة..  والمرة الثانية حين تصورت بأنه فعلا كاد يقتلني!!!

دلالات : حنان نداف
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917863554
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة