صيدا سيتي

سنلتقي.. (بقلم د. مصطفى حجازي‎) مكتب شؤون اللاجئين في «حماس»: في الذكرى الـ37 لمجزرة صبرا وشاتيلا.. المجزرة مستمرة الاتحاد السكندري يتصدر والحكمة يخسر آخر مبارياته - 13 صورة حكم وعبر من تجارب الحياة عملية خاطفة.. هكذا ضبطا بالجرم المشهود أثناء ترويج المخدّرات! "سلامتك أمانة كون شريك فيها" حملة توعية الثلاثاء لمستشفى حمود الجامعي في اليوم العالمي لسلامة المرضى حظر عاملات أثيوبيا يُرفع قريباً وهذه هي الشروط للبيع أو للإيجار شقة مفروشة في حي الست نفيسة في صيدا أطعمة تزيد من فرص الإصابة بالإسهال ما هي؟ جريحة في محاولة سلب انتهاء العطلة القضائية نوافذ جديدة لمنح القروض السكنية توترات متنقلة ستسود الشرق الأوسط.. لبنان لن يكون بعيداً عنها! تعيينات إضافية 3 إخوة حاولوا قتل شقيقهم داخل منزله! 3 مصارف لبنانية على لائحة العقوبات الأميركية! صحيفة "إكسبرس"... وداعًا إطلاق نار ليلاً داخل مخيم عين الحلوة الإفراج عن حسن جابر: عائد إلى بيروت مفوَّض الأونروا في بيروت: محاولة فاشلة لتسويق المظلومية

حراك ناشط على خط «تسعيرة» المولّدات الخاصّة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الجمعة 04 آب 2017 - [ عدد المشاهدة: 2390 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
المصدر: رأفت نعيم - موقع جريدة المستقبل
من المعروف ان مدينة صيدا كما غيرها من المدن والمناطق اللبنانية تعاني برنامج تقنين في التغذية بكهرباء الدولة، والتي تعوض غيابها عادة كهرباء المولدات الخاصة مقابل رسم اشتراك شهري يوازي عدد ساعات التغذية بهذه المولدات، ويزيد الرسم او ينقص وفقا لساعات التقنين اي القطع... 
رغم ان وزارة الطاقة والمياه كانت حددت تسعيرة لكل كيلوات ساعة، الا انه، وكون كل منطقة لها برنامج التقنين الخاص بها، وتتفاوت ساعات القطع وبالتالي ساعات التغذية من المولد بين منطقة وأخرى مضافا الى ذلك احتساب التكاليف الثابتة التي تترتب على خدمة المولدات وصيانتها، والتي لم تلحظها وزارة الطاقة في قرارها السابق، الأمر الذي احدث فارقا بين تسعيرة الطاقة وتسعيرة المولدات، كما احدث هوة في التسعيرة بين منطقة وأخرى.
ورغم ان بلدية صيدا نجحت قبل سنوات في تنظيم هذا القطاع واخرجته من حال الفوضى في تسعير رسوم الاشتراك الشهري من خلال صيغة معينة تلحظ الفارق بين التكاليف المتحركة التي تشملها تسعيرة الطاقة وبين التكاليف الثابتة غير الملحوظة في التسعيرة الرسمية - ودرجت البلدية خلال السنوات الأخيرة على اصدار نشرة شهرية تحدد فيها تسعيرة رسوم الاشتراك وفقا لهذه الصيغة التي اعتبر البعض انها استطاعت تحقيق توازن عادل بين حقوق الناس وبين استمرارية اصحاب المولدات في تأمين الخدمة الكهربائية في فترات التقنين - الا ان اعتراضات برزت مؤخرا في المدينة بوجه هذه الصيغة اعتبرت انها لا تزال مجحفة بحق المواطن بعدما قارنوها مع غيرها في مناطق أخرى.
مع بروز هذه الاعتراضات على التسعيرة المعتمدة، أجرى رئيس البلدية المهندس محمد السعودي سلسلة مشاورات مع نائبي المدينة وبعض فاعلياتها ومع محافظ الجنوب منصور ضو وقائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة، واتخذ السعودي بنتيجتها قرارا باعتماد تسعيرة وزارة الطاقة كما هي، ما اثار اعتراض اصحاب المولدات الذين اعتبروا ان الاعتراض على التسعيرة المتفق عليها مع البلدية لا يستند الى دراسة علمية واقعية لهذا القطاع. فسارع وفد منهم للقاء المحافظ ضو وابلغوه في حضور السعودي اعتراضهم الذي يرتكز على ان هناك خطأ ورد في تكلفة التسعيرة الصادرة عن الوزارة، بحيث شملت التكلفة المتحركة (مازوت) دون لحظ التكلفة الثابتة (تكلفة الاستثمار - سعر كابلات -فائدة القروض -قيمة إيجار الارض - موارد بشرية ). فجرى الاتفاق على رفع كتاب من قبل نقابة أصحاب المولدات في صيدا الى وزارة الطاقة والمياه للعمل على اعادة تصحيح التسعيرة الصادرة عن الوزارة لتشمل التكاليف الثابتة والمتحركة معاً. 
وعلمت «المستقبل» ان وفدا من اصحاب المولدات التقى امس احد مستشاري وزير الطاقة والمياه واطلعوه على ملاحظاتهم على التسعيرة الرسمية. وافيد ان الأمور كانت ايجابية وان مستشار الوزير اقتنع بوجهة نظرهم بانتظار رفع اقتراح الى الوزير باعتماد صيغة معدلة جديدة للتسعيرة.

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911290131
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة