صيدا سيتي

باكورة العمل المؤسساتي المشترك: توزيع خضار وبقوليات للحالات الفقيرة بعين الحلوة أزمة مياه حادّة تزيد الطين بلّة في صيدا... وعود بالمعالجة (النهار) وقفة احتجاجية لحراك أهالي الشرحبيل – بقسطا في انتفاضة صيدا (النهار) الحاجة أميرة عمر النداف (أرملة الحاج بدر سبع أعين) في ذمة الله بعد سلسلة الاتصالات والتحركات، أسامة سعد يتلقى تعهداً من المسؤولين بإنجاز معالجة مشكلة انقطاع المياه عن صيدا خلال الأسبوع القادم الجماعة الإسلامية تزور المستشفى التركي وتدعو لافتتاحه سريعاً الحاج يوسف عبد الله الخياط في ذمة الله أسرار الصحف: لوحظ ان حركة "امل" لم تشارك في تظاهرة عوكر وكذلك امتنعت قناة "ان بي ان" عن نقل التظاهرة او الاشارة اليها جريحان بسقوط شجرة عليهما في صيدا صيدا مدينة الحُقوقيين فوضى الأسعار تتحوّل كارثة معيشية... ودعوات إلى إسقاط سلطة العجز والفساد جلسات "بسري" توصي بضمّ "المهندسين" والمجتمع المدني الى اللجنة المنارة المقاصدية في صيدا لن تنطفئ الخط الساخن 1741 لتلقي شكاوى العاملات في الخدمة المنزلية على مدار الساعة توعية في صيدا عن الادمان على المواد الكحولية والمخدرة وكيفية الوقاية سكان المية ومية - حي كفرشوبا يتقدمون بالشكر إلى الحاج سامر دهشة بهية الحريري تتشاور وبلديات “اتحاد صيدا - الزهراني” بشؤون حياتية وتحديات مواكبة عودة الحياة والتعايش مع كورونا للإيجار شقة مفروشة ثلاث غرف نوم مع مطل قرب ساحة القدس في صيدا ثانوية القلعة تعلن عن بدء التسجيل للطلاب الجدد للإيجار شقتان مفروشتان في عبرا بجانب الجامعة اليسوعية والشرحبيل بجانب مدرسة الحسام

الحاج الترياقي: هذا العدو لايفهم إلا بلغة الحديد والنار

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الإثنين 24 تموز 2017 - [ عدد المشاهدة: 906 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ تيار الفجر - المكتب الإعلامي‎: 

أكد رئيس تيار الفجر وعضو قيادة جبهة العمل الإسلامي في لبنان الحاج عبد الله الترياقي، أن العدو الصهيوني الغاصب لا يفهم بلغة التفاوض، ولا حتى بلغة الخضوع والاستسلام، وهو لا يعطي أهمية ولا يلتفت لكل القرارات الدولية التي تدينه وتطالبه بالاستسلام وبوقف بناء المستوطنات ومصادرة الأملاك وبوقف كل اعتداءاته وممارساته التعسفية بحق الشعب الفلسطيني الصابر وبحق المسجد الأقصى المبارك.

وأضاف الحاج الترياقي أن هذا العدو يفهم بلغة واحدة هي لغة القوة والسلاح ولغة الحديد والنار، وهو يخشى طفلا فلسطينيا يحمل حجرا ليرشقه به أو شابا يحمل سكينا أو رجلا يسوق سيارة ، وذلك خشية الطعن أو الدهس. ولفت الحاج التراياقي إلى أنه وبعد هذه التضحيات الحسام التي قدمها ويقدمها الشعب الفلسطيني سيكون النصر حليفه وحليف كل المقاومين والمجاهدين الأبطال الذين يسطرون اليوم أروع الملاحم والبطولات دفاعا عن القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 934453376
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة