صيدا سيتي

حفل فني في عين الحلوة بعنوان "العيش بكرامة لايناقض حق العودة " - 22 صورة عن قضية الزميل محمد صالح الانسانية : كل التضامن معك !! الصحافي محمد صالح المحتجز في اليونان لزملائه: لتبقى قضيتي حية بكم! - 3 صور مطلوب موظفة استقبال Hostess لمطعم في صيدا كان سائحاً بجزيرة ميكونوس اليونانية فوجد نفسه في سجن شديد الحراسة أزمة دولار.. وبنزين ودواء .. لا سحوبات بالدولار من هذه المصارف وبلبلة في الأسواق لا اضراب لقطاع المحروقات يوم غد وبعد غد محمد صالح واجه الإرهاب جنوباً واتهم به في اليونان! تفاصيل توقيف شبكة تهريب عملة مزوّرة في مطار بيروت أسبوعان مرّا على اختفاء القاصر ملك سنو... عائلتها تناشد الجميع مساعدتها سقوط طفل على صخور الروشة توقيف متهم بممارسة أعمال السحر والشعوذة في صور إصابة شاب في حادث سير مروع على طريق جزين توقيف خبير بالأحزمة الناسفة في حارة صيدا .. هذه التفاصيل تكنولوجيا ال5G غير مرحب بها في سويسرا بسبب مضارها الصحية موسى استنكر اعتقال الاعلامي صالح فواكه تساعد على حرق الدهون فرق صيداوية تميزت بأدائها المتطور في عالم الروبوت في معرض اسطنبول للاختراعات .. وبراءة اختراع حال الطقس يوم بيئي ورالي بيبر لحملة بلدية صيدا "صيدا بتعرف تفرز" - 30 صورة

الشهاب يعلن في رمضان: صيدا رمضانية!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الثلاثاء 13 حزيران 2017 - [ عدد المشاهدة: 2102 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم منح شهاب: 

الصيام كلمة ظاهرة وهي التقوى: مدار الإيمان!! أجزل الله مثوبته على آثارها الحميده! يعمل لمثلها العاملون المؤمنون! فتعالوا أيها الصيداويون نقبل على أداء واجبات الصوم مطمئنين غير هائجين ولا وجلين فإن بلغنا من أدائه ما نرجو فذلك فضل الله وحسن تيسيره وذلك هو الفوز العظيم! وإن اخترتنا المنون أثناء قيامنا به مخلصين فذلك مجدنا في الحياة! ورجاؤنا في الله!! وأي مجد في الحياة كأداء نؤمن بأنه ركن واجب؟! وأي رجاء في الله أكبر من الصوم في الواجب؟!..

لقد وضع الله في الصوم نظاماً تربوياً - موقوتاً- وجعله فريضة تسامياً بالفرد وإعزازاً للمجتمع ليكون واضح الاثر في الناس، وبفريضته العامة تهيئة لوسط إجتماعي يرتفع بالفرد إلى المستوى الذي أراد بالكف عن لذتَّي بطنه وفرجه؟ بقدر لا يبطل عمل الغريزة وإنما يصلحها ليصلح الفرد فلا تندفع وراءهما في اسفاف أو مفسدة، وهي دركات بعضها دون بعض، من عرف الطبع يداويها والصائم يكَّف عنها...

والإفطار في رمضان والجهر به، سخريَّة بالمجتمع الإسلامي وهزؤ بدينه ما يرمي إليه نقصاً بالدين، واستخفافاً باليقين، وإستهتاراً بالحرمات، وجنوحاً إلى اللذَّات، وضعفاً في الأخلاق وميلاً إلى الشقاق.

وقد أخذ البعض برقاب اللذَّات؟ مع الإفطار يجهرون، ومع الجهل يسخرون مندفعين وراء اللذَّه بحطة مزرية لم يعرفوا سبيلهم في جدة مرجوَّه؟ وحياة مرموقه؟ إنه الجهل وإلاّ ففيم يستعلن آكل بأكله؟ وشارب بشربه؟ وصاحب دخينة (أركيلة وسيجارة)؟ فليسألوا أهل الذكر ليربوا بأنفسهم عن مجاهرتهم التي تدل على جهالتهم دون أن يكون من ورائها ما يدل على غير ذلك؟ في أكل أو شرب وإن لم نقل في شهوة بغير إكتراث؟ ما يثير الكره والبغض ويهيج النفوس المؤمنه في العلن؟ فإن هؤلاء الفاطرين في حياتهم نقص في المعرفة والعلم وفساد في الذوق، يصادمون المجتمع، مما يدعو أولياء الامر الى التوجيه والإرشاد وبسط ما يتعلق بحكمة الصيام وشرح الحقائق وايضاح الغوامض عن المعميات الوعرة المسالك.. فالصوم في دعوته وتكوينه اتخذ الوسائل التي تحقق للصائم أهدافه السامية في العبادات التي فرضها والآداب التي رغب فيها، والمبادئ التي أقرها نبراساً لدعوة مصلحة تنهض بالشباب حتى يسيروا في موكب الحياة محترمين المكانة! موفورين الكرامة اعزاء الجانب!..

ورمضان هذا يمضي بصومه شهراً في حياة الصيداويين! وها أنا أرى صيدا تصطبغ فيه بروح تتجلى فيها العباده مستعلنة بإيمانها وأخلاقها: صيدا رمضانية!!.. وقد فاضت دموع المصلين – بالآلاف – في المساجد وهم يجهرون بالبكاء وفي الدعاء ( اللهم  ارحمنا واعفو عنا واغفر لنا واعتق رقابنا ورقاب والدينا من النار وتقبَّل صيامنا وقيامنا وركوعنا وسجودنا وزكاتنا وتلاوة القرآن ) ! اللهم ( توبة ) لقولك العظيم (الا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير) واكتبنا – عندك - من الشاكرين لقولك الحق (هل أتى على الانسان حين من الدهر لم يكن شيئاً مذكوراً)!( اللهم آمين).


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911916574
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة