صيدا سيتي

المطران حداد: شعارات المتظاهرين جميلة لكن طريقتهم احيانا لا تنسجم معها طيران حربي معاد خرق أجواء صيدا حراك صيدا يرفع شجرة ميلادية بيان هام لمفوضية الجنوب في الكشاف المسلم‎ لقاء حواري مع المعالج النّفسي "محمد عرابي" بعنوان: "هل الانتحار هو الحلّ؟" رئيسة تعاونية موظفي الدولة في الجنوب لورا السن كرمت الدكتور طانيوس باسيل لمناسبة انتهاء خدماته الوظيفية "رئة" يتنفس بها مخيم يختنق! موظفو مستشفى صيدا الحكومي يعتصمون للمطالبة بالإفراج عن السلفة المالية للمستشفى، ومن أجل الحصول على رواتبهم مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا للإيجار شقة مفروشة في عبرا التلة البيضاء للإيجار شقة مفروشة في عبرا التلة البيضاء ورشة عمل دراسية وبحثية وتخطيطية حول "النسيج العمراني في صيدا القديمة" الحريري التقت سفير مصر الجديد وسوسان وضو والسعودي أسامة سعد في الاجتماع الموسع لدعم الانتفاضة يدعو لتزخيم الانتفاضة من أجل تمكينها من مواجهة السلطة القائمة، وإنقاذ الوطن، وتحقيق مطالب الناس ديما مراد وقّعت كتابها "ثوان حاسمة" في ثانوية رفيق الحريري اجتماع موسع في مركز معروف سعد ناقش سبل دعم الانتفاضة الشعبية وتزخيمها متظاهرون دخلوا مبنى الضمان في صيدا وطالبوا بحقوق المواطن في الضمان الدولار لن يساوي 1500 والبنزين سيزيد 5000.. هذا ما ينتظر لبنان إذا "جاء" "صندوق النقد"! "شجرة ميلاد" صيدا من الإطارات: رسالة رمزية عن الفقر... والعيش المشترك

الشهاب يحمل من رمضان صيدا باقة الباقات!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الخميس 08 حزيران 2017 - [ عدد المشاهدة: 1574 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم منح شهاب: 

- الصوم إمساك بنيته عن الشهوات، فيه تقشف وألم، فيهما رحمة وصبر وإرادة. فيه تطهير وتجرَّد، فيهما صحة ونشاط، وقوة روحانية. فيه قوة جسم وخلق وروح، مقومات الشخصية الإنسانية.

- الصوم (كشفية) دينية مبادئها الرفيعة دروس عملية.

- الصوم (مدرسة) الإسلام تعاليمها السامية أفعال مرضية.

- الصوم (فلسفة الإيمان) مثلها العليا تجرد وتربية.

- الصوم إمساك من الطعام والشراب وقود الجسم ومادة بنانه.

- إمساك عن غذاء يربَّي الجسم فينميه، ويحلَّ بذراته محل ما يفنى من ذراته.

- إمساك عن وقود فيه حرارة الجسم ومع الحرارة حيويته وحركته.

- إمساك عن الجسم بقدر حكمته، ليبني في هيكل النفس والروح ما تداعى من أركانه. والطب يردد بإعجاب في كثير من وسائل المداواة الناجحة قول النبي صلاة الله وسلامه عليه: (صوموا تصحوا)!

- الصوم رفيع بأسلوبه وغايته ، يبدأ بمادة الجسم لينتهي إلى نفس المرء وروحه.

- الصوم من أركان الإسلام التي تهذَّب الفرد لتكوّن الجماعة أمة!

- الصوم تربية لها فلسفتها من وحدة الإنسان التي ضَّل عنها أبناء الإنسانية، تربية تعطي الجسم حقه وتوفّي الروح حقها وتزاوج بينهما بإلفة ومودة .

- الصوم يجدد هالة الروح إذ يجددَّ الغذاء ثوب الحياة.

يعرف للحياة قدرها بحد ذاتها كما يعرف أن للحياة غاية أريدت لها فلنتدبر أيها الصيداويون صوم رمضان نزولا يليق به وقد انزل فيه القرآن( هدى للناس وبيّنات من الهدى والفرقان ) ولنوف الصيام حقه في الاعراب والبيان (الصوم جنّه) وها أنا أرى نسيمه في صيدا ينعش قلبي! ما ملأ منه رئتي! ونور يبهج نفسي ما فتحت باصرتيَّ! وشعور عميق! واستواء يليق به ، وارادة جازمة تبذل جهدها بإخلاص لا رياء ولا شائبة..والنفس الصيداوية تليق بعظمته !! ولعمري تلك حياتنا في أساسها ! والصيداويون شمخوا لها أرفع الآفاق ذراها!!.


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919680036
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة