صيدا سيتي

تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا يتابع قضايا المدينة التربية: ما يتداول حول تمديد العام الدراسي حتى شهر أيلول غير دقيق الحاجة عائدة إبراهيم خاسكية (أرملة شفيق الحنوني) في ذمة الله السائقون العموميون قطعوا الطريق عند تقاطع ايليا في صيدا صيدا تستبق وصول اللقاحات بإطلاق الإستمارة الصحية وحملة توعية مواكبة الرعاية تطلق حملة لنساند بعض ٢ لدعم ١٠٠٠ عائلة صيداوية مقابلة حصرية أجراها موقع الهيئة 302 الإلكتروني مع المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني‎ الحاجة هلا مصطفى الزعتري (أرملة محمد علي الزعتري) في ذمة الله الخبراء يجيبون.. هل ارتداء كمامتين للوقاية من «كورونا» يصنع الفارق؟ هل رُفع الغطاء الدولي عن رياض سلامة؟ التأمين بخطر والدولة غائبة أسرار الصحف: هجرة هندسية ورياضية وسواها إلى دبي وبعض دول الخليج موازنة 2021... ملء الفراغ في الوقت الضائع الإلتزام بالإقفال يهتزّ في صيدا والحراك مستمرّ... وفواكه سوريّة تغزو الأسواق لماذا يتم جمع المعلومات عنكم عبر الإنترنت؟ مبادرة شباب نزلة صيدون نموذج للعمل الشبابي التطوعي في خدمة الناس طبيب صيدا والجنوب... والمقاومة إبراهيم الأمين: كل الطرقات تمر بغسّان حمود إبراهيم عميس: لن ندخل في الزواريب كيف يبدو مشهد الاحتجاجات الآن في صيدا؟

حسام الميعاري يعرض مقتنيات فلسطين التراثية.. وأحمد الدنان يرسمون أطفال العودة - 3 صور

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الخميس 18 أيار 2017 - [ عدد المشاهدة: 2253 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم محمد دهشة - جريدة البلد - منتدى الإعلاميين الفلسطينين: 

يحافظ اللاجئون الفلسطينيون في لبنان على ما تبقى لديهم من تراث وتاريخ فلسطين الغابر، بعضهم يحتفظ بمفاتيح منازلهم التي هجروا عنها قسرا عام النكبة 1948، وبعضهم بصكوك الملكية، والثالث بمقتنيات حملها الاجداد والاباء، يستعيدون فيها ذكرياتهم، ويورثوها لابنائهم بما يضمن التمسك والحفاظ على حق العودة في ظل كل المؤامرات الجارية لشطبها.

يتربع الفلسطيني حسام رشيد الميعاري بين العشرات من المقتنيات التراثية الفلسطينية في منزله الجديد المستأجر في وادي الزينة، بعدما اضطرته الاشتباكات الاخيرة في عين الحلوة الى مغادرة منزله في "حي عكبرة" قسرا، كان همها الاول نقل هذه "المقتنيات" بسلامة، والتي بدأ بجمعها منذ سنوات طويلة وتحديدا منذ العام 2005 والتي يصفها بانها "لا تقدر بثمن"، لانها تحمل التراث وتؤكد على الانتماء وحق العودة.

والميعاري الشاب البالغ من العمر 41 عاما، هو معلم المنيوم، يكسب قوت يومه بعرق جبينه، يؤكد "ان الهدف من جمع هذه المقتنيات التراثية الحفاظ على الهوية والتراث وحتى يكون إرثاً لأولادنا من بعدنا كما ورثنا جزء منه من اجدادنا، فمن بين مقتنياته التي يعتز بجمعها "بابور الكاز، الآلات القديمة، إبريق القهوة والشاي، والمهباج، وطبق الطعام، و"المسند" الذي كان موجوداً في معظم البيوت الفلسطينية الريفية.

ويؤكد الميعاري، إن ما يقوم به من جمع للمقتنيات "هو للحفاظ على تراث أجدادنا، أسعى من خلال المعارض التي أشارك فيها، سواء في مدينة صيدا، أو في بيروت، أو في الجنوب اللبناني ككل، إلى نشر هذه الثقافة التي كان أهلنا يتغنّون بها، ويحرصون عليها".

الى جانب الميعاري، يقف الفنان الفلسطيني أحمد محمد الدنان (21 عاما) امام لوحاته التشكيلية في مركز معروف سعد الثقافي في صيدا، وقد اختار عنوانه "على عتبة الدار"، حيث نظمته جمعية "تواصل" من ضمن مشروع الفنانين الشباب للعام 2017، هو الثاني له بعد "انامل منتفضة" العام الماضي.

يؤكد الدنان الذي عرض 13 لوحة عن الاطفال بمختلف الاشكال والحالات و4 رسومات بالرصاص وتلوين الخشب، انه اختار الطفولة لعيبر عن مأساة اللجوء بغض النظر عن الجنسية، فلسطيني، سوري، عراقي، من خلال وجوههم البرئية، يريد ان يوصل رسالة، ان هؤلاء عادة يقعون ضحايا الحروب وهم برئيون لا يعرفون الا لغة اللعب واللهو، على اعتبارهم انهم اناس يستحقون الحياة والعلم والالعاب"، قبل ان يؤكد "ان المستهدف بالدرجة الاولى الاطفال الفلسطينيين، الذين عاشوا نتائج النكبة في مخيمات الفقر والبؤس والحرمان، ما جعل مصيرهم مهددا".

ويحلم الدنان، ان يتمكن من اقامة معرض دائم بعدما شارك في معرض جماعي واثنين فرديا، وان يكون المعرض الرئيسي الكبير في القدس وقد تحررت فلسطين، عندما يستطيع هؤلاء الاطفال ان يعيشوا طفولتهم البرئية بعيدا عن الحروب والامراض النفسية".

النكبة والاسرى

في مختلف مخيمات اللجوء في لبنان، حضرت نشاطات النكبة ومعها حملات التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الصهيونية، ففي مخيم البص، نظم "منتدى الإعلاميين الفلسطينيين في لبنان - "قلم" وقفة تضامنية في خيمة الاعتصام المفتوح داخل مخيم البص في منطقة صور، بمشاركة ممثلين عن القوى والفصائل الفلسطينية واللبنانية ومؤسسات المجتمع المدني والزملاء الاعلاميين.

بعد كلمة ترحيب من عضو الهيئة الادارية لمنتدى الاعلاميين الفلسطينيين في لبنان عبير نوف، تحدث الاعلامي قاسم صفا، ثم مسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله لمنطقة صور الحاج خليل حسين، فالاسير المحرر ومسؤول لجنة الاسرى في الجبهة الشعبية احمد ابو السعود، ورئيس منتدى الاعلاميين الفلسطينيين في لبنان محمد دهشة الذي دعا كل المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الانسان والصليب الاحمر الدولي الى التحرك الفوري لوقف الانتهاك الصارخة لحقوق الانسان والاسرى، داعيا في الوقت نفسه الى أوسع حراك سياسي وشعبي وحقوقي واعلامي لنصرة قضية هؤلاء الاسرى.

ثم شارك وفد من منتدى الاعلاميين الفلسطينيين" ضم محمد دهشة واعضاء الهيئة الادارية "انتصار الدنان، هيثم ابو الغزلان، امنة عوض، ونمر حوراني" في خيمة الاعتصام التي تم افتتاحها في مخيم البرج الشمالي تضامنا مع الاسرى حيث القيت كلمات لمختلف ممثلي القوى اللبنانية والفلسطينية.

وفي عين الحلوة أقامت اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية لقاء حواريا مع الأسير المحرر أنور ياسين في "خيمة التضامن" مع الأسرى في باحة مقر الشهيد سعيد الصالح، في مكتب الجبهة الشعبية، فدعا ياسين، إلى رفع صوت الأسرى لرفع معاناتهم، وتوسيع دائرة التضامن، حتى لا يشعر العدو أن الأسرى معزولون عن حاضنتهم الوطنية.

جولة حمساوية

هذا وجال الدكتور عضو القيادة السياسية في حركة "حماس" سامي أبو زهري في منطقة صيدا ومخيماتها، استهلها بزيارة منطقة وادي الزينة، ثم مدينة صيدا فمخيم المية ومية ثم عين الحلوة، حيث نظمت الحركة لقاءا تضامنيا مع الأسرى وبمناسبة الذكرى التاسعة والستين لنكبة فلسطين حيث أطلعهم على الأوضاع الميدانية في غزة، شارحا صعوبة الأوضاع الإنسانية هناك والمعاناة الكبيرة على كل الأصعدة جراء الحصار الصهيوني، داعيا الى منح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان حقوقهم الانسانية والاجتماعية وضرورة التمسك بالامن والاستقرار، مؤكدا أن المقاومة في فلسطين بألف خير وتزداد  قوتها وان لا تنازل عن أي حبة تراب من فلسطين، محييا الاسرى مؤكدا العمل على إطلاق سراحهم بكافة الوسائل التي تجبر العدو الصهيوني على ذلك وكتائب الشهيد عز الدين القسام تعد لهذا الْيَوْمَ الذي لن يبقى فيه أسير داخل المعتقلات والزنازين الصهيونية .

فيما التقى مسؤول العلاقات السياسية  لحركة الجهاد الإسلامي في لبنان شكيب العينا بمكتب  الحركة في مخيم عين الحلوة بحضور القيادي في الحركة عمار حوران وفدا من لجنة الصليب الأحمر الدولي برئاسة مسؤولها في الجنوب رياض ذبوق والمنسق الميداني للصليب الأحمر محمود شراري ومديرة  مكتب  الصليب الأحمر بمدينة صور عايدة الغول حيث جرى استعراض الوضع الإنساني المخيم وضرورة ان يتم بلسمة جراح الناس خاصة بعد الإشتباكات الأخيرة التى خلفت دمارا هائلا بالمنازل ودعا الطرفان للإسراع بعملية الإعمار.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 950966258
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة