وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
المركز الثالث لأبطال النادي المعني صيدا في بطولة لبنان العامة في قوة الرمي والدفاع عن النفس - 9 صور البزري: تشريع الضرورة إضعاف لدور رئاسة الحكومة وتجاهل لروحية الطائف بمناسبة اليوم الدولي للسلام المنسّقة الخاصّة للأمم المتحدة في لبنان تزور مؤسسة أديان اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: نحو أوسع حراك شعبي من أجل فلسطين والقدس خلف الرئيس أبو مازن في كلمته المرتقبة في الأمم المتحدة مطلوب فورا للعمل في صيدا مندوب تسويق ومبيعات نحولي للزراعة تقيم حفل تكريم لموظفيها في مركزها في مصيلح - 49 صورة مطعم الخير يستقبل فريق سلوان التطوعي / الكويت - 16 صورة دعوة لحضور يوم التراث اللبناني / العودة للأصالة في جامعة رفيق الحريري إحباط مخطط لتهريب كمية كبيرة من المخدرات إلى مصر وتوقيف الرأس المدبر توقيف شخصين من أصحاب السوابق بجرم سرقة سيارات وتعاطي المخدرات توقيف منتحل صفة سفير في الامم المتحدة وسيناتور ودكتور المفتي عبدالله في مجلس عزاء في الغازية: المناسبة تجمع الناس والأديان 3 دقائق ثمرة 3 أشهر من المراقبة.. تفاصيل الكومندوس للقبض على حجير خلاف بين مدير المطار ونائبه... تدافع وشتائم الموت بالسرطان: لبنان أولاً! تسعة آلاف وفاة و17 ألف إصابة عام 2018 Nabatieh's Shiites bleed for Ashoura السعودي يرعى تخريج الدفعة الثالثة من طالبات مشغل ومعهد الأم - 61 صورة كيف ينبغي على الرجال التعامل مع انحسار الشعر مفرزة استقصاء بيروت أوقفت عددا من المطلوبين والمخالفين البزري: الطبقة السياسية الحالية لا تأخذ في الحسبان مصالح وأوضاع اللبنانيين الصعبة والحرجة
فرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورة
شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةWorld Gym: Opening Soon In Saidaأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019Donnaمؤسسة مارس / قياس 210-200مركز فاميلي كلينك يعلن عن انطلاق الموسم الجديد لعمليات زراعة الشعر في صيداعروض جديدة من KIA على سيارات PICANTO و SPORTAGE و K3000S ـ 3 صورشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورة
4B Academy Ballet

هيثم أبو الغزلان: متى يتم التعويض على المتضررين في عين الحلوة؟!

أقلام صيداوية / جنوبية - السبت 22 نيسان 2017 - [ عدد المشاهدة: 884 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم هيثم أبو الغزلان: 

انتهت الاشتباكات الأخيرة في مخيم عين الحلوة. وكما يُقال "راحت السّكرة وإجت الفكرة"، انتهت الاشتباكات، ولكن لم تنته معاناة الأهالي المتضررين والمنكوبين، خصوصًا أولئك الذين لم يستطيعوا العودة إلى منازلهم المدمرة، أو شبه المدمرة بفعل شدّة الاشتباكات. أما الأسئلة التي تتبادر إلى ذهن كل فلسطيني في المخيم فهي كثيرة: هل يكفي تحميل مسؤولية ما حصل لجهة معينة للهروب من هذا الواقع المأساوي؟ ومن بالفعل سيتحمّل مسؤولية التعويضات على المتضررين، ويقوم بالإصلاحات، خصوصًا لشبكات المياه والكهرباء والهاتف التي تضررت؟ ومتى سيبدأ ذلك وهذا هو الأهم!! ولماذا لا يُعقد لقاء تنسيقي عام يُشارك فيه المعنيون كافة للمساهمة في توحيد الجهود وتأمين التعويضات بأسرع وقت ممكن؟ وهل سيسكت المتضررون الذين ضاقوا ذرعًا بتأخّر التعويضات عليهم، ونصب بعضهم خيمة في الشارع الفوقاني للمخيم تعبيرًا عن استيائهم من التأخّر في تقديم المساعدة في ترميم المنازل، وتوفير بدل إيجار للعوائل التي دُمّرت منازلها كليًا ولم تستطع العودة إليها في الوقت الراهن؟! وماذا عن الوضع الأمني هل هو ممسوك فعلًا، أم أن الجولة الأخيرة من الاشتباكات لم تُفرز واقعًا جديدًا يمكن الاطمئنان إليه؟!
 ..ولكن يبدو أن "فشل الحسم العسكري"، قد فتح طريقًا باتجاه إجراء حركة "فتح" تقييمًا لنتائج المعركة، وتأتي الزيارة المستعجلة لمسؤول الحرس الرئاسي في رئاسة السلطة الفلسطينية في رام الله، اللواء "منير الزغبي"، في إطار التقييم، ومعالجة الندوب التي تسببت بها الاشتباكات داخل "فتح"، وأيضًا وصول لجنة تحقيق ميدانية من رام الله مهمتها وضع تقرير بهذا الاخفاق، وأسبابه، ومن يتحمّل مسؤولية ذلك.. ولكن أين ملف التعويضات من كل ذلك، يتساءل المتضررون؟!!
على كلّ، توجد مخاوف لدى الأهالي في مخيم عين الحلوة، خصوصًا في المناطق التي شهدت مؤخرًا الاشتباكات العنيفة، من تجدُّد هذه الاشتباكات؛ فالوضع الأمني في المخيم غير مستقر ـ بحسب البعض ـ، لكن البعض الآخر يؤكد ـ كما أكد سابقًا ـ، أن الوضع "ممسوك" و"تحت السيطرة"، إلا أنه في العموم توجد مخاوف جدية ينبغي أخذها بعين الاعتبار والعمل على إيجاد حلول لها. وحمّلت "المبادرة الشعبية الفلسطينية في مخيم عين الحلوة" في بيان لها "القيادة السياسية الفلسطينية بكافة أطيافها، وإن بنسب متفاوته كامل المسؤولية عن ما جرى وما سيجري أيضًا في المستقبل من إزهاق للأرواح وتدمير للمتلكات، بسبب الإزدواجية والرياء الواضح في الخطاب السياسي والإعلامي..". ودعا البيان إلى "ترسيم واضح لمهمات ودور القوة الفلسطينية المشتركة ومساحة انتشارها. والتعويض الفوري عن كافة الممتلكات الحالية والسابقة. وتشكيل لجنة فصائلية وشعبية تضم شخصيات ذات قبول شعبي لإدارة حوار ما بين الأحياء كافة تمهيدًا لإعادة بناء جسور التواصل ما بين كافة سكان المخيم".
إن حجم الأضرار التي لحقت بممتلكات الأهالي كبيرة، وقد ضاق الأهالي المتضررون في الاشتباكات الأخيرة في أكثر من حي في المخيم ذرعًا من حجم التقصير في تقديم التعويضات للمتضررين. ويكشف مسح أوّلي أجرته وكالة "الأونروا"، وعرضه في بيان، مديرها العام في لبنان، "كلاوديو كوردوني"، حجم الضرر الذي لحق بـ " 577 مسكنًا، بينها 28 مسكنًا مدمرًا، و116 مسكنًا بحاجة لإصلاحات كبيرة. وعدم قدرة أبناء 57 عائلة من العودة إلى مساكنهم قبل إعادة ترميمها. إضافة إلى تعرّض 141 محلًا تجاريًا لأضرار تراوحت بين طفيفة وجسيمة".
في جهة ثانية، إن الجهود المشكورة التي بذلتها جمعيات خيرية واجتماعية في التخفيف عن المتضررين، غير كافية، ويجب تفعيل هذا التنسيق الذي يضم مختلف الشركاء العاملين في المجال الإنساني داخل مخيم عين الحلوة بهدف العمل على الاستجابة للحاجات الأكثر إلحاحًا للأهالي المتضررين. ولكن الأخطر من هذا كله ما يشير إليه ناشط فلسطيني "من هروب الكثير من المرجعيات والقوى من كافة ألوان الطيف الفلسطيني  من تحمّل مسؤولياتها"، وقد دعا منذ أيام عدة إلى "عقد اجتماع موسّع وبشكل سريع من أجل تشكيل لجنة طوارئ مشتركة لتنظيم عملية الإغاثة.. تضم ممثلين عن سفارة دولة فلسطين في لبنان، والقوى الوطنية والاسلامية، والأونروا، وبلدية صيدا، وهيئات الإغاثة اللبنانية، وحملات الإغاثة التي يقوم بها أبناء شعبنا الفلسطيني في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان".
فهل يحصل ذلك قريبًا، أم سيبقى الوضع يُراوح مكانه، أم..؟!!!


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 861215178
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي