وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
المكتب التربوي للتنظيم الشعبي الناصري يدعو لتلبية مطالب الأساتذة المتمرنين في كلية التربية والأساتذة المتعاقدين - 6 صور جدلية السلطة والثقافة في الاندلس.. كتاب جديد للدكتورة إنتصار الدنان - 3 صور جرمانوس بدأ تحقيقاته عن خرق الأمن الشخصي لرئيس الجمهورية في المطار برعاية السعودي الحركة الإجتماعية واليونيسف يفتتحان الخميس مهرجان الفرح للتواصل والتلاقي تحت سما وحدة - صورتان أسامة سعد أكد على رفض قانون إدارة النفايات الصلبة إعلان غريب وصادم.. مفاجآت بتفاصيل بيع جنين على فيسبوك قوى الأمن بدأت بإزالة الحواجر من كافة الطرقات المؤدية للنبطية المعهد اللبناني للدراسات يطلق دراسة لحل كارثة تلوث المياه وانقطاعها للإيجار قطعة أرض 500 متر مربع بجانب الجامعة اللبنانية الدولية (LIU) في صيدا، منطقة مركز لبيب الطبي - صورتان سامسونج وجوجل تتعاونان لتطوير نظام مراسلة جديد اللبناني تاني حنا أول سائق عربي شرق أوسطي يفوز ببطولة تحدي فيراري في آسيا وأوقيانيا قيادة الجيش نعت الرقيب وهبي ما حقيقة وجود خطط لوزارة الاتصالات لالغاء خدمة الواتساب او فرض رسوم عليها؟ توقيف قاصر هدد قاصرة بنشر صور لها والتشهير بسمعتها عبر تطبيق واتس آب جريصاتي عين قاضيي شرف في لجنة التحكيم لبت الخلافات بين الجمارك وأصحاب العلاقة الرعاية تفتتح خط الإنتاج العربي في فرن وباتيسري لمار برعاية النائب الخليل - 49 صورة مغامرة إعادة إحياء دور السينما في صيدا... "تاء ساكنة" ووثائقي عن نبيهة لطفي وفد تربوي من حركة حماس والرابطة الإسلامية لطلبة فلسطين في جامعة الجنان ـ صيدا - صورتان بلاغ من شبيب بعدم رمي الزيوت المعدنية وزيوت المركبات الملينة في شبكات الصرف الصحي أو في الطبيعة أو المجاري والأنهار مركز غسان حمود لبناء القدرات يفتتح الأربعاء مؤتمر صحة المرأة والأم والطفل - صورتان
World Gym: Opening Soon In Saidaأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةعروض جديدة من KIA على سيارات PICANTO و SPORTAGE و K3000S ـ 3 صورفرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةDonnaمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمركز فاميلي كلينك يعلن عن انطلاق الموسم الجديد لعمليات زراعة الشعر في صيدا
4B Academy Ballet

جمال شبيب: الرياضة البدنية رؤية إسلامية

أقلام صيداوية / جنوبية - السبت 22 نيسان 2017 - [ عدد المشاهدة: 619 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ إعداد الشيخ جمال الدين شبيب: 

هناك فهم خاطئ عند بعض الناس بأن الرياضة واللعب من الأمور التي يجب أن يبتعد عنها المسلم باعتبارها لهواً يبعد المسلم عن العبادة والذكر، ويقلل من درجة احترامه بين الناس أو يجعلهم يشكون في علمه وسلوكه وتدينه، وبالطبع فإن هذا فهم خاطئ لمفهوم الدين الشامل الذي جاء لينظم الحياة كلها صغيرها وكبيرها، ويتعارض كذلك مع مفهوم التربية الإسلامية التي جاءت لصياغة المسلم جسدياً وعقلياً وانفعالياً وروحياً واجتماعياً وأخلاقياً، وقد عرفنا أن الإسلام يحث على الأخذ بأسباب القوة، وأن الرياضة تعد ضرباً من ضروب تقوية الجسم وتأهله، فإذا استجاب المرء لأمر الدين فلابد أن يُعنى بجسمه ويؤهله،
فهذا الرسول صلى الله عليه وسلم يستثني بعض الأعمال من اللهو، ويعد منها الرياضة البدنية فيقول صلى الله عليه وسلم: "كل شيء ليس من ذكر الله لهو ولعب إلا أن يكون واحداً من أربعة: ملاعبة الرجل امرأته، وتأديب الرجل فرسه، ومشي الرجل بين الفرضين، وتعلُّم السباحة".  فالسباحة وتأديب الفرس يُمثلان الرياضة المطلوبة من المسلم والرسول صلى الله عليه وسلم نفسه روي أنه سبق فرسه وبعيره وصارع وصرع  ركانة.
 وكان يسابق زوجته عائشة فتسبقه، وكان يمر بالشباب وهم يلعبون ويسلم عليهم ويدعو لهم، فقد روي عن ابن العالية أن الرسول صلى الله عليه وسلم مر بفتية وهم يرمون فقال: "ارموا يا بني إسماعيل فإن أباكم كان رامياً".
ويقول علي رضي الله عنه:  روحوا القلب ساعة بعد ساعة فإن القلب إذا كل عمي . وقال كذلك:  إن القلوب تَمَلُّ كما تمل الأبدان فأقيموا لها طريق الحكمة ".
وروي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "حق الولد على الوالد أن يعلمه الكتابة والسباحة والرماية ولا يرزقه إلا حلالاً طيباً". وتجيء رسالة سيدنا عمر للأمصار توجيهاً تربوياً بالتربية البدنية والاهتمام بها فقد أرسل إلى ساكني الأمصار وولاتها يقول:  أما بعد فعلموا أولادكم السباحة والفروسية وارووا لهم ما سار من المفصل وحسن الشعر ".
فالرياضة نشاط يتطلب المشاركة والنظر لما يجري من علاقات وكيفية المشاركة في الأحداث الجارية، بهذه المشاركة يكتسب الفرد اللاعب ثقافة وقيماً اجتماعية وتدبيراً وتفكيراً في حل المشكلات التي تقابله فضلاً عن تحقيق الأهداف الأخرى مثل الترويح والصحة الجسمية والنفسية واكتساب فنون الإبداع والتذوق الجمالي.
الرياضة تنمي القدرات العقلية بإضافة معلومات وخبرات جديدة تسهم في طريقة حل المشكلات، وتغرس روح الإقدام والمشاركة والتفاعل الاجتماعي، وتمنح الشباب قيماً ومعايير اجتماعية مفيدة لهم في تكيفهم مع مجتمعهم وذلك مثل التعاون وتحمل المسؤولية والثقة بالنفس وحب النظام والطاعة واحترام رأي الآخرين وتقدير مشاعرهم والتوافق بين المصالح الشخصية والمادية، وهي أداة للتواصل الاجتماعي بين الجماعات والشعوب، ومن خلالها يمكن للشباب المسلم أن يوصل دعوته الإسلامية في شكل سلوك منتظم ومنضبط وفق قيم الإسلام .
وأول رسالة للرياضة الشعبية رسالة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب لأهل الأمصار بأن تصبح الرياضة أمراً شعبياً، وتحدث عنها علماء التربية الإسلامية بأن تصبح جزءاً من التعليم للشباب، فيذكر أبو حامد الغزالي قائلاً:"وينبغي أن يصرح له بعد الفراغ من المكتب أن يلعب لعباً جميلاً يستفرغ إليه تعب الكتاب بحيث لا يتعب من اللعب فإن منع الصبي من اللعب، وإرهاقه بالتعليم دائماً يميت القلب ويبطل ذكاءه، وينغص العيش عليه حتى يطلب الحيلة من الخلاص منه رأساً" ويؤكد ابن مسكويه هذا المفهوم فيقول:  يُعوّد الطفل المشي والحركة والركوب والرياضة حتى لا يتعود أضدادها ". وهذا الصحابي الجليل خالد بن الوليد يقول:  أمرنا أن نُعلم أولادنا الرمي والقرآن ".
ورياضة المشي والجري من أهم أنواع الرياضة التي يوصي بها الأطباء لكل فرد، ولأصحاب الأمراض القلبية والمصابين بالسمينة، وقد سبق الإسلام في استخدامها للعلاج، فقد روي أن جماعة جاؤوا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم يشكون تعبهم من المشي فأوصاهم بمزاولة النَّسلان (وهو الجري الخفيف) فتحسنت صحتهم وزادت كفاءتهم، واستطاعوا المشي لمسافات طويلة دون تعب. وروى أبو هريرة رضي الله عنه، أنه قال:  ما رأيت أحداً أسرع في مشيته من رسول الله، كأن الأرض تطوى له، إنا لنجهد أنفسنا، وإنه لغير مكترث ".
وروى الحاكم في مستدركه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: "خير ما تداويتم به السعوط الدود والحجامة والمشي". فالمشي حفظ للصحة وعلاج لأمراض السمنة والروماتيزم، ويجدد الدورة الدموية ومزيد للنفس ومنشط للعضلات .


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 862419621
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي